• ×

23:39 , السبت 21 يناير 2017

قائمة

Rss قاريء


Rss قاريء

أخبار مهمة

لن أكون قديسا في الحب

لن أكون قديسا في الحب

لن أكون قديسا في الحب شعر ............. فواد الكنجي لن أتعلم الحب ولن اعمل بوصاياه وسأشاكس طريقه و وجهه .... اكره عذابه ونواحه وأحلامه ..... لم تعد تغريني صوره ولا..

20-01-2017 | 0 | 0 | 27

محتويات

18-01-2017 | 0 | 0 | 93

ويسألونني من أين أنتي ؟؟! من أية محافظة سورية؟؟!!

بابتسامة أقولها. من الجزيرة ...أسمعتم بها يا أبناء سورية؟؟؟!! من الجزيرة أنا ..من تلك التي تحسبونها بلاداً منفية.. وأفتح الخرائط على هاتفي لأقنعهم بأن محافظتي ضمن سورية... وأبدأ بشرح التفاصيل عنها علّهم يقتنعون بأن محافظتي ليست بوهمية... من بلاد دجلة والفرات أنا..من كانت يوماً وقود سورية.. ضاق حالها وحال سكانها بعد أن تُركت لسنواتٍ منسية.. فيسألون باستهزاء..ترى ! أموجدة هي على الخريطة السورية.. يسألون ويستهزئون ..وينسون أن يسألوا أنفسهم من أين هي مواردهم الغذائية.. من



16-01-2017 | 0 | 0 | 205

بولس الرّسول، من أسر الشّريعة إلى حرّيّة المحبّة (21)

إلى أيّ مدىً يمكن للفصل الخامس من الرّسالة الأولى إلى أهل كورنثس أن يحرّك ضميرنا المسيحي، ونحن نتطلع إلى إيماننا وافتخارنا بالمسيح. وما مدى وقع الكلمات البولسيّة المعلّمة والمرشدة في حياتنا اليوم، ونحن نكاد نتوه عن هويّتنا المسيحيّة الحقيقيّة ونغرق في وهم الثّقافات المحيطة بنا، ويجذبنا العالم بكلّ قوّته نحو مسيحيّة ظاهريّة أو نظريّة، قد تستغلّ أحياناً التّعابير الإنجيليّة المقدّسة وتستخدمها في غير مكانها بغية تحقيق مصالح محدّدة.



15-01-2017 | 0 | 0 | 102

شذرات تراقصت في خيالي.... بقلم نعيم كمو ابو نضال

منْ قبل منْ الظلامُ أم النور الذكرُ أم الأنثى ,أم جميعُ المتناقضاتِ وُجدتُ مع بعضها , وأنا سارحٌ في غياهبِ التصوراتِ أقيسُ النسبيةَ بينَ تلك المتناقضاتِ , وجدتُ أن الظلامَ قد يكون أتى قبل النورِ ,ثمَ يأتي النورُ ليتعانقا فيخلقانِ الليلَ والنهارَ أما الذكرُ والأنثى قد أتيا مع بعضِهما لأن كلٌ منهما مكونٌ من خليةٍ يتنافرانِ ثم يتحدانِ فتُخلقُ الخليةُ الواحدةُ ثم تنقسمُ ال مجموعاتٍ وظيفةُ كلُ مجموعةٍ تكوينُ عضو ٍخاصٍ عصرُ يوم وأنا غافٍ على مقعدٍ ف



12-01-2017 | 0 | 0 | 199

اغني و ارقص .. أصوم و أصلي

اغني و ارقص .. أصوم و أصلي فواد الكنجي اغني .. وارقص أصوم .. واصلي ....... ازور المعابد وازور المراقص اسكر .. وأتعبد ساعة للرب وساعة للطرب .... ساعة للصلاة وساعة للخمر والنساء ..... ارفع يدي لدعاء، متعبدا وارفعها لتصفيق، مصفقا .... لأحلى راقصة، تقدم وصلاتها على منصة المسرح ..... ....... فكل منصات عندي متوازنة منصة المعابد ومنصة المراقص فلا ... أنا راهب.... ولا كافر....... ...... كما إنا لست ملاكا ... ولا شيطانا..... ....... ..... وإميل، كيفما تميل بنا



06-01-2017 | 0 | 0 | 106

خيانةُ الضباع...؟ بقلم المحامي نوري إيشوع

إستيقظتُ كالعادة في الصباح الباكر، للذهابِ إلى العمل، كانت درجات الحرارة 18 درجة تحت الصفر، مع عامل الرياح ناهزت ال 25 درجة تحت الصفر، حزمتُ حقيبتي بما فيها من أوراقٍ مبعثرة، بعد أن عبث بها الزمن، جمعتُ قوايّ كأنني ذاهبٌ إلى معركة الحياة، بعد أن تأكدتُ بإن برودة الخارج ليست أقلَ وقعاً من سوطِ جلاد. وصلتُ إلى مكتبي بعد رحلةٍ شاقة ناهزت ال 30 دقيقة ، بسبب صعوبة الطرقات ونتيجة تراكم الثلوج ناهيكم عن الصقيع القاسي الذي شلّ الحياة في المدينة. خلعتُ معطفي وأنا أنظر إلى النافذة الكبيرة التي تطلُ على



02-01-2017 | 0 | 0 | 260

عام ينتهي .. وعام يبدأ .. و وقفة تأمل و أمل

عام أخر ينقضي .. يضاف إلى عمرنا، ولحظة تأمل توقفنا في هذا الفاصل الحاسم من لحظات الزمن الذي يمضي من حياتنا مسرعا بإحداثه ويومياته وساعاته ولحظاته .. يمضي تاركا خلفه سنوات عمرنا.. وما مضى من زمن عمرنا لن ولن يعود .. في هذه اللحظات من نهاية العام، نقف عند محطة نهاية مشوار لمسيرة عمر للانتقال إلى مركب أخر يحملنا هذا العمر إلى عام بعالم نجهل كل معالمه وتفاصيل التي سنعيشها.. وكما بدا، ألان ينتهي.. لنبدأ من جديد....... وهنا في هذه اللحظات لا بد من وقفة مع الذات .. نراجع ما فعلنا وما جنينا.. لنأخذ من



01-01-2017 | 0 | 0 | 244

مراقي الرّوح

"غالباً لا أفي بالصّمتْ" يبوح الصّوت بشوقه الوافر المنسكبِ من عبير عينيه. يصمت ليقترب. يصمت ليتهيّأ للّقاء. يصمت ليأتي. يصمت ليقبلَ مع آخر ورقة تذرفها شجرة منفيّة في آخر خريف.



31-12-2016 | 0 | 0 | 261

رسالة ميلادية مؤثّرة من القامشلي

هنا في مكان بعيد ..وفي الشمال الشرقي السوري تقع مدينة القامشلي ..الغافية على اطراف من سفح جبال طوروس ..وبجانب شقيقتها الكبيرة نصيبين .. هنا حيث للميلاد معنى آخر.. أصبحت المدينة اليوم كمقبرة للأحلام و الآمال وكل شيء يقرب للحياة … عام تحديدا مضى على أبشع ما تعرضت له المدينة منذ نشأتها … مثل هذا اليوم وقبل راس السنه بيوم سلسلة من التفجيرات استهدفت مطاعم المدينة ليلا لتحصد الأرواح البريئة و تحصد معها الأفراح لأكثر من عام .. أكثر من 15 شهيدا كلهم مسيحيون وضمنهم خسرت رعيت



29-12-2016 | 0 | 0 | 296

قتلوا المسيحيين .....!

قتلوا المسيحيين .....! فواد الكنجي اقتلوا مسيحيي العراق وسوريا ومصر ويمن والسودان ولبنان، بالرشاشات والمسدسات الكاتمة وبالمفخخات والأحزمة الناسفة وبالقنابل والعبوات الناسفة وبكل أدوات القتل والجريمة المنظمة، اقتلوا .. اذبحوا بالسكاكين وبالخناجر والسيوف، وكما قتلتم وجرحتم الأقباط المسيحيين في قلب القاهرة بمبنى الكنيسة (البطرسية المرقصية) بالعباسية في مطلع كانون الأول 2016 عبر تفجير انتحاري فسقط عدد كبير منهم وهم يصلون، وكما قتلتم وجرحتم العشرات من المسيحيين قبلها في مايو من عام 2011 بهجوم



27-12-2016 | 0 | 0 | 279

إحتفالات نهاية عام...! بقلم المحامي نوري إيشوع

كما تعلمون، بعد أيامٍ قليلة ستنتهي سنة ميلادية سادها حزنٌ عميق نتيجة القتل و التنكيل و الترهيب و التدمير على إيادي الشر و أعوانه وستبدأ سنة ميلادية جديدة نحلم جميعاً بان تكون سنة خير و محبة و سلام! أحبائي تحتفلون في عيد ميلادي أنا طفلُ المغارة، كم هو جميل و رائع ان تتذكرونني ولو مرة في السنة، لكنني ألاحظُ بأن الناس في الماضي كانوا يحبونني ويذكرونني اكثر بكثير من هذه الأيام! والمحزن، المبكي، إنه سنة بعد سنة ينسى العالم معنى وجوهر الميلاد وبهذه المناسبة يجتمع الأهل والأحبة والأصدقاء



26-12-2016 | 0 | 0 | 52

وردة البلسان ...نعيم كمو ابو نضال

وردة البلسان مساءُ الخيرِ أيتها البيلسانة ُ الملأى بالحبِ حتى النخاعِ لاتظنينَ أنَّ الحبَ ينتهي يُعشْعشُ في فؤادكِ مطواعِ سحرتني كلماتكِ وَكأنني رشفت ُخمرةُ حتى الضياعِ أنا النورسُ طائرٌ يحومُ فوقَ المياهِ هذا هو متاعي سأبني مسكني تحتَ ظلالكِ وهنا يبدأ انسياب يراعي أفتحُ جناحي لأضمكِ وأطيرُ بكِ إلى بلادٍ واسعةِ البقاعِ سأدافعُ عنكِ ضدَّ الكواسرِ ولنْ ينتهي معهمُ صراعي تعالي أيتها البيلسانةُ الرقيقةُ نبني كوخاً يقينا من الرعاعِ أنا في الحبِ مع



26-12-2016 | 0 | 0 | 126

ميرى كريسماس ولو كرهوا! فاطمة ناعوت

فى مشارف عام 2012 كتبتُ مقالًا عنوانه «ميرى كريسماس رغم أنفهم!»، وفى نهاية ذلك العام، كتبت مقالًا عنوانه «ميرى كريسماس كمان وكمان»، وفى نهاية عام 2013 كتبت مقالًا عنوانه «ميرى كريسماس يا مصر»، ومع نهاية عام 2015 كتبتُ مقالًا عنوانه: «ميرى كريسماس رغم غلاستهم»، تدور جميعُها على تنويعة أننا، نحن المسلمين، سنظل نقول لأشقائنا المسيحيين: «ميرى كريسماس» فى أعيادهم، مهما أفتانا مشايخ الظلام بألا نقولها، ومهما صدّعونا بحُرمة محبتهم ومشاركتهم لحظات الفرح، كما يشاركوننا فرحنا، والوقوف جوارهم جدارًا صلبًا



24-12-2016 | 0 | 0 | 485

إصدار العدد الرَّابع من "مجلّة السَّلام" الدَّوليّة صبري يوسف ــ ستوكهولم

صدر العدد الرَّابع من مجلّة السَّلام الدَّوليّة، بعد عام كامل من الجُّهود المتواصلة بإستلام مئات الفعاليات من كافة الأجناس الأدبية: الشِّعر، القصَّة، النّصوص، المقال، الحوار، النّقد واللَّوحات الفنّية. ويتميّز هذا العدد بالعديد من الملفّات الغنيّة بالمواد والمواضيع المتنوّعة، والكثير من القصائد الشِّعريّة، والقصص القصيرة، والمقالات والحوارات العميقة حول السَّلام العالمي، والدِّراسات النَّقديّة والتَّحليليّة والكثير من المشاركات في الفنِّ التَّشكيلي والنَّقد التّشكيلي، كما تضمّن شهادات تقدير لبعض



19-12-2016 | 0 | 0 | 531

بولس الرّسول، من أسر الشّريعة إلى حرّيّة المحبّة (20)

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس (3)

يمتعض البعض من عبارة (خدمة الله) وكأنّي بها تشكّل لهم معضلة تمسّ بحرّيّتهم الشّخصيّة. ولهم الحقّ في ذلك في ظلّ هيمنة الفكر الإلهي المستعبِد عند فئة من النّاس، وسيطرة الله غير المنظور بل وغير المدرك غالباً. وأمّا في الرّسالة الأولى إلى أهل كورنثس يحدّد بولس المعنى الأصيل لخدمة الله. " فليعتبرنا النّاس خدّاماً للمسيح ووكلاء أسرار الله." (1 كو 1:4).



17-12-2016 | 0 | 0 | 125

الوطن او الموت او الغربة القاتلة .. نعيم كمو ابو نضال

سيدتي ها قد أقبل الخريف وألأشجار تتعرى من لباسها الأخضر السندسي وأنا ارمق من بعيد كيف تتساقط أوراق الخريف حزينا على ما آلت اليه تعالي نلبس ثوب الحب لندفئ جسدينا قبل وصول نسمات الشتاء القارسة سيدي أرجوك دعني دعني لوحدي لا استطيع عشرون عامآ وانا دون دفءٍ دون حنين والبرد يأكل جسدي ونفسي انين الدفء هو من حنانكِ من وجدانكِ من حرارة الشوق اللاهبة لمساحات اشعاري أنت من تحرك اصابعي لتدون ما يجول بخاطري عن عالم جئنا منه لنبدأ بعالم يبعدنا عن مساوئ الحروب ننقل للعالم رأينا نح



17-12-2016 | 0 | 0 | 403

إضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط.. لا حكمة في الاستقواء على المسيحيين باعتبارهم أقلية. الساكتون عن هذه الممارسات سيكونون الضحايا المقبلين

بقلم: د. ألون بن مئير بالرّغم من أنّ المسيحيين قد عاشوا في الشرق الأوسط – مهد الديانة المسيحيّة – لما يقرب الألفي عام، فإنهم لا يشكّلون الآن، نتيجة سنوات الإضطهاد والتمييز ضدهم وبالأخصّ في الأعوام الـ 15 الماضية، أكثر من نسبة 3-4% من إجمالي عدد سكان المنطقة، هذا من أصل 20% قبل قرن ٍ من الزمن. والمسيحيّون ليسوا الأقليّة الوحيدة التي يُمارس ضدها التمييز في هذه المنطقة، ولكن محنتهم أكثر وضوحا ً في أماكن عديدة ممّا مرّ به اليزيديّون والأكراد والدّروز وغيرهم. وللأسف، فبالنظر إلى الثورات والإض



17-12-2016 | 0 | 0 | 581

أطفالُ بلادي لا تنامُ...؟

إنقضتْ أعواماً و أطفال بلادي لا تنام فجروا مدارسهم، بعثروا أحلامهم حرقوا دفاترهم، كسروا حتى الأقلام إنقضتْ أعواماً و أطفال بلادي لا تنام مشردون على الطرقات، جياعى يفتشون حاوياتُ القمامةَ بحثاً عن لقمةٍ تسكتُ صراخ المعد الخاوية بدلا من الحنانِ والعيش في الأحلام! إنقضـتْ أعواماً و أطفال بلادي لا تنام قتلوا طفولتهم، إنتهكوا براءتهم كالذئاب الجائعة تتغلغل بين الأغنام سلاحهم غربي و تخطيطهم غربي أموالهم خليجية، نفطية، شرق أوسطية أعوانهم و أدواتهم شريرة، شيطانية أطفالهم ينامون وهم غا



15-12-2016 | 0 | 0 | 451

هذا ما قدمته المسيحية لهذا الشرق .. وهذا ما قدمته التكفيرية للإسلام السياسي

فواد الكنجي الباب الأول ... المدخل في سماء الشرق، فكر ظلامي تصاعد ليتلبد رؤيته بغيوم سوداء تكاثفت لتسقط أمطاره المتطرفة فتغرق مدن الشرق جميعها بإقصاء ونبذ الأخر المخالف للعقيدة والمذهب والدين، بفعل تنامي قوى التطرف للإسلام السياسي التكفيري الذي كشر عن أنيابه الشريرة باتجاه مسيحيي الشرق لينقبض عليهم لافتراسهم متوغلين في دنس معالم التحضر والتمدن بالجريمة وإيقاع المظالم ضدهم دون وجه الحق، وبغير مبرر، بقدر ما يراد من أفعالهم الدنيئة نفث السموم وترسيخ الفكر ألظلامي بين أبناء هذا الشرق باسم (الإ



12-12-2016 | 0 | 0 | 531

فلتبدأوا بإقامة سرادقات العزاء في موت بلد عظيم كان اسمه مصر .

مقال لـ سيد القمنى يزلزل صفحات التواصل بعد تفجير الكنائس فى مصر

لست ممن ينتظرون وقوع الحدث ليتاجر به ويدلي بدلوه ، ولست ممن يظهرون فقط في المصائب لجني الفوائد ، ولا ممن يشقون الجيوب ويلطمون الخدود في لحظة بعينها لينصرف بعدها لعد مكاسبه والانصراف إلى منافع أخرى أو لشئونه وملاهيه ، فقد سبق وأمضيت العمر وقلت كل ما يمكن قوله تشخيصا وعلاجا ، وقدمت مئات الدراسات الموثقة التي لاتبغي سوى وجه الوطن ومواطنيه ، وقدمت عشرات التحذيرات وفي كل مرة كان الحدث يؤكدها ، وهاهي نبؤاتي التي سخر منها كتاب السلطان والمشيخة واقع ماثل أمامكم ، وليتها خابت وطاشت وليتني كنت من جلادي ال



11-12-2016 | 0 | 0 | 477

المرأة ومحاولة العثور على الذّات. / قراءة في رواية "ذاكرة الظّلّ" للكاتبة التّونسيّة فتحيّة بن فرج

في كلّ امرأة ملاك يبحث عن سماء يرفرف فيها بحرّيّة وحبّ دون أن يختلف العالم على تأديبه أو منحه هذه الحريّة. ملاك يتوق إلى التّفلّت من القيود والطّاعة الاستسلاميّة، وكأنّي به يريد العودة إلى جوهره الأصليّ، الملائكيّة الإنسانيّة. يقول بلزاك: "إنّ المرأة مخلوق بين الملائكة والبشر"، ما ستكشف عنه الكاتبة فتحيّة بن فرج في روايتها "ذاكرة الظّلّ"، وذلك بولوج الذّات الأنثويّة من خلال الّشخصيّة الرّئيسيّة في الرّواية (صونيا) الّتي تروي محطّات عدّة من مراحل حياتها يتشكّل من خلالها حضور ا.. [المزيد ...]