• ×

قائمة

. ندوة حوار يةفي مدينة القامشلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم الحسكة كارولين خوكز
احتفاء بذكرى جلاء المستعمر عن أرض الوطن أقامت شعبة نقابة المعلمين في ريف ومدينة القامشلي منصة حوار بعنوان “سورية الواحدة” بمشاركة عدد من رجال الدين والباحثين من كل أطياف محافظة الحسكة.

وخلال توجد جزيرة كوم تحدث رئيس شعبة نقابة المعلمين في مدينة القامشلي يوسف كالي هذه الندوة الحوارية تاتي انطلاقا من المسؤولية تجاه المجتمع وتفعيل قواه لمواجهة الحرب الكونية على سورية والتركيز على دور النخب المثقفة في التوعية المجتمعية تجاه ما يتعرض له الوطن.

وبينت الشاعرة جازية طعيمة من خلال مشاركتها الرئيسية في الحوار عن قبول الآخر وضرورة مشاركة الجميع في بناء سورية المتجددة مشيرة إلى أن الحوار فرصة لتقريب وجهات النظر بين مكونات المجتمع والتأكيد على وحدة سورية أرضا وشعبا ورفض كل المشاريع الرامية إلى التقسيم.

وبدوره أشار كاهن كنيسة السيدة العذارء للسريان الأرثوثكس الاب صليبا عبد الله إلى عمق العلاقات الاجتماعية بين أبناء محافظة الحسكة والتي كانت علامة فارقة ومصدر قوة خلال الفترة الماضية رغم المساعي الكبيرة لبعض الأطراف الخارجية التي أرادت اللعب على وتر الفتنة وبث التفرقة وزرع الحقد منوها بالدور الكبير الذي لعبته الكنيسة لتوجيه أبنائها ليكونوا فاعلين صالحين تجاه الوطن سورية وحثهم ليشاركوا بكل قوتهم لإعادة بناء سورية المتجددة.

كما نوه أمام جامع البشير في القامشلي الشيخ أحمد الخليل إلى أن الدين الإسلامي دين محبة وتسامح وألفة وتراحم ويحث على قبول الآخر واحترامه والحوار معه ونحن في سورية سنبقى نتمثل هذا الدين مهما حاولوا إدخال مفاهيم متطرفة منوها بدور دور العبادة في دحض الادعات والافتراءات التي أريد من خلالها تسخير الدين خدمة لقضاياهم ومشاريعهم الخبيثة.

وحيا المشاركون في الندوة التي أقيمت في المركز الثقافي العربي بمدينة القامشلي الجيش العربي السوري والقوى الرديفة منددين بالاعتداء الأميركي السافر على مطار الشعيرات في محافظة حمص داعين إلى استمرار محاربة الإرهاب ومتابعة تطهير الأراضي السورية من رجس المجموعات الإرهابية.

حضر المنصة فعاليات اجتماعية ودينية وحشد كبير من مواطني الحسكة من كل المكونات الاجتماعية
بواسطة : أبو جان
 0  0  1.5K
التعليقات ( 0 )