• ×

قائمة

معرض ‘‘ مار اسيا الحكيم ‘‘ للسريان الارثوذكس في القامشلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم الحسكة كارولين خوكز
اقام مركز مار اسيا الحكيم للسريان الكاثوليك في مدينة القامشلي معرضا فنيا للفن التشكيلي في محافظة الحسكة وتحدث مطران ابرشية الجزيرة المطران بهنان هندو للجزيرة كوم عن اهمية هذه الفعاليات الثقافية في تشجيع الفنانين
وموضحا بان هذا المعرض جاء تكريما ودعما للفائزين في مسابقة الفن التشكيلي التي اقامها مركز ما اسيا الحكيم مع بداية هذا العام حيث وصل عدد المشاركين 29 فنانا من ابناء محافظة الحسكة وعن اقامت معرض الفن التشكيلي في مدينة القامشلي لاشراكهم واطلاعهم على مثل هذه الفعاليات الثقافية
وأشار المطران هندو عن لوحات الفنانين المشاركين في المعرض بانها تعبر عن معاناة المواطن نتيجة الازمة التي يمر بها البلد سورية وأردنا من خلال هذا المعرض ان نرفع عيوننا عن قساوة الحياة نحو الثقافة والامل عن طريق هذا الفن الراقي وخاصة ان سورية هي موطن الحضارة والثقافة
و هذه الفعالية الثقافية تعبر عن واقعنا من خلال رؤية الفنان لهذا الواقع في التعبير عن امال واحلام المواطن في ظل الازمة ما لم يستطيع المواطن أن يعبرعنه عبر عنه اليوم الفنان الرسام من خلال لوحاته والشاعر من خلال شعره
ومن المشاركين تحدثت الفنانة سجى سليمان عن مشاركتها في المعرض من خلال لوحاتها حاولت تسليط الضوء عن جزء من معاناة المواطن السوري وعن معاناة اللاجئين
وبدوره عبر الفنان التشكيلي السوري حسن حمدان من ابناء محافظة الحسكة عن اهمية هذه الفعاليات الثقافية هو تجميع للفانيين وخلال مرحلة الازمة تمت هجرة عدد كبير من الفنانين وهذا المعرض هو تجمع لما تبقى من الفنانين من الجيل القديم مع الجيل الجديد فعملية المزج لامتداد التواصل بين الاجيال ليعطوا شيئا متميزا وعن اعمال الفانين المشاركين تعبر عن المحيط والازمة هي عبارة عن غيمة سوداء وستنتهي و الفنان يلتقط مشاعره من المحيط ومحيطنا الحالي محيط مأساوي بعض الفنانين عبروا عنه بشكل واقعي و مباشر بتفاعلهم مع الازمة والبعض الاخر لوح عنه بشكل غير مباشر لكن بالعموم الوضع ماساوي يعبر عن سماء ميتة
وتوجه حمدان من خلال هذا المعرض بتقديم التحية وان يرسل رسالة قائلا ابعث برسالة لزملائنا الفنانين ممن هاجروا وتركوا الوطن بان منطقة الجزيرة ما زالت ارضها خصبة وولادة وتعطي رجال وفنانين متشبثين بالأرض لن يتركوها ولن يتركوا بلدهم وهو مصاب واتمنى كل من ترك البلاد بالعودة لنبني حضارة جديدة لكل الابناء السوريين ولكل المكونات بعد اعطاء الحرية لكل هذه المكونات لننطلق لبناء منطقة جديدة تحوي الجميع


واشار رئيس حزب الاتحاد السرياني في سورية ايشوع كورية عن اهمية هذه الفعاليات الثقافية التي تجمع كافة مكونات الشعب السوري وخاصة ابناء هذه المنطقة لما تتميز به من تنوع في ثقافات مكوناتها من عرب وكرد وسريان وآشوريين وكلدان وأرمن بمشاركتهم اليوم في هذا المعرض و نتمنى زيادة مثل هذه الفعاليات الثقافية التي تساهم في تكامل الثقافات و نحن كشعب سرياني كلداني اشوري اورمني مثل هذه الفعاليات الثقافية تدل على ثقافتنا وأصالتنا وتاريخنا و على الكنيسة الاستمرار في مثل هذه الفعاليات الثقافية وسوف نكون دائما من المشاركين والداعمين لكل عمل ثقافي خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي نمر فيها
ويذكر ان مركز مار اسيا الحكيم الذي تاسسس عام 1999 هذا المركزخاص بكنيسة السريان الكاثوليك بالاضافة الى برامجه في دعمه للفعاليات الثقافية بدء في تقديم الخدمات للمقعدين حركيا ثم توسعت خدماته لتشمل تقديم الخدمات الصحية والطبية والمساعدات الاغاثية ثم تتطورت خدماته لدعم العلم والثقافة و خدمات المركز لجميع ابناء محافظة الحسكة بمختلف دياناته ومكوناته
بواسطة : أبو جان
 0  0  842
التعليقات ( 0 )