• ×

قائمة

دعواتُ المسامحة من الذين لا يعرفونَ المسامحة...؟ بقلم المحامي نوري إيشوع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 طفتْ على السطحِ في الفترة الأخير, دعوات من بعض الأشخاص العلمانيين، تناشد قداسة سيدنا البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني كريم، رئيس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم بإعلان المسامحة في الكنيسة وبدؤوا يظهرون كالحملان في دعواتهم للمحبة والمسامحة وذلك من خلال إستشهادهم بأيات من الكتاب المقدس ؟ وأضحى ديدنهم الأول والأخير لا بل الإصرارعلى المطالبة بإعلان التسامح في الوقت الذي يشنون فيها هجمة شعواء على شخصِ قداسة سيدنا البطريرك وأصحاب النيافة أعضاء المجمع المقدس وعلى كل من يتجرأ على الدفاع عن الكنيسة ودستورها وقانون أيمانها، لا بل تراهم في صفحاتهم وفي خربشات كتاباتهم، ينعتون قداسته والمطارنة بأقسى العبارات الخارجة عن حدود الآداب والأحترام وينشرون صوراً لقداسته بعد تشويهها على صفحات التواصل الأجتماعي دون وازعٍ من ضمير هذا إذا كان عند هؤلاء ذرة من ضمير، إن نشرهم لتلك الخربشات والصورة المفبركة، تنم عن حقدٍ إعمى لا يتجرأ حتى أعداء الكنيسة من داعش وأخواتها النطق بها رغم جرائمهم البشعة وأذكر بعض كتابات هؤلاء المنشورة في موقع السريان (سوريويي حنان)، صفحات تحرير سرياني، الحقيقة السريانية والأراميون تاريخ وحضارة وغيرها من الصفحات الصفراء، حملت تلك الصفحات، زوراً وبهتاناً أسماء سريانية (أرامية) والسريانية منهم براء لن أذكر أسماء هؤلاء الدعاة رغم معرفتي بهم وذلك حتى لا أعطيهم الأهمية التي لا يستحقونها، يدعون إلى التسامح والمحبة وهم لا يعرفون لا المحبة ولا التسامح، لإنهم لم يتعلموها منذ نعومة أظافرهم ولم يتربوا على ذلك لا بل رضعوا حليب الحقد والكراهية والضغينة.
ظهر هولاء البارحة، خارجين من أوكار الظلمة، بعد أن إختفوا لفترات طويلة، تحت أقنعة الزيف والنفاق وظهروا حاملين صور أسوداً كواسراً لا تهاب، متناسين بإن إسنانهم من خشب وأظافرهم من حطب وعقولهم وليدة أبي جهل ولا تنفع إلا لبث الفتنة في شهر رجب.
((يو 5: 44 كيف تقدرون ان تؤمنوا وانتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض، والمجد الذي من الاله الواحد لستم تطلبونه؟))
حمل هولاء شعارات مزيفة زيفَ أشخاصهم المريضة، لإن القبلية والعشائرية طغت على حبهم للكنيسة وقيادتها الروحية، ممثلة بشخصٍ قداسة البطريرك وأصحاب النيافة أعضاء المجمع المقدس. فحمل هؤلاء عصيهم يهددون بها كل من لم يرضخ لمطالبهم بالتسامح حتى لو بالقوة ولكن شكراً لله، لإنهم قلة قليلة يعدون على الأصابع وكنيستنا بغنى عنهم.
أما عن أصحاب النيافة الأربعة والمجمع المقدس، أقولها وبصدق أتمنى أن يعلنوا منذ الساعة عودتهم إلى حضن الكنيسة كما كانوا بالسابق من خلال إعلانهم الرضوخ إلى قرارات المجمع المقدس وخاصة قراره الأخير وذلك ليثبتوا من خلال توقيعم، حسن النية وتقديم الطاعة التامة لكل ما يصدر عن المجمع وإنصياعهم التام لقراراته ما دامت صادرة بالأكثرية، فكيف إذا كان قراره الأخيرة صادر بالإجماع؟
فقرارات المجمع عند صدزرها بالإكثرية واجبة النفاذ على جميع الأعضاء بما فيهم قداسة البطريرك. ومن يرفض تنفيذها يعتبر خارجاَ عن دستورالكنيسة وقانون أيمانها.
وإلى حضراتكم البعض من مواد دستور كنيستنا المقدسة:
الـمادة 7
قداسة البطريرك هو خليفة مار بطرس هامة الرسل، وهو الحبر المنتخب شرعاً من غبطة المفريان إن وُجد وأصحاب النيافة مطارنة الأبرشيات والمطارنة النواب البطريركيين في الأبرشيات والمطران المعاون البطريركي. وهو الرئيس الأعلى لكنيسة أنطاكية السريانية الأرثوذكسية وحامي إيمانها وعقائدها المقدسة وتقاليدها الرسولية والأبوية، ورمز وحدتها وممثلها والناطق باسمها بكل الأوساط، والمدبّر العام لسائر شؤونها والمشرف على أبرشياتها كافة، والأب العام لجميع السريان في العالم. تجب طاعته على المفريان والمطارنة والكهنة والرهبان والراهبات والشمامسة والشعب قاطبة.
الـمادة25:
يتفقد قداسة البطريرك كل أبرشيات الكرسي الرسولي الأنطاكي والكنائس كلّما اقتضى الأمر، ويبدي ما يراه ضرورياً من الملاحظات، ويحاسب مطران الأبرشية والكهنة والمجالس الملية وسائر المؤسسات.
الـمادة56:
يدقق المطران النظر في حسن اختيار الكهنة الذين يرسمهم وفقاً لأنظمة الكنيسة وتقاليدها بعد موافقة قداسة البطريرك.
ج ـ للمجمع المقدس برئاسة قداسة البطريرك إعادة النظر في العقوبة إذا عاد عن موقفه.
الـمادة73:
يوقّع المطران وثيقة مصدقة لدى الكاتب بالعدل أو الجهات الرسمية المختصّة بالتوثيق أصولاً، يصرّح فيها أن كل ما يملكه من مال منقول وغير منقول أينما كان هو ملك يقسم ما بين الأبرشية والبطريركية بعد رقاده، وليس لأحد حق الادعاء بشيء منه مطلقاً إذ لا وريث له إلا الكنيسة.
الـمادة 74:
المطران في أبرشيته مسؤول أمام قداسة البطريرك والمجمع المقدس عن مخالفته دستور الكنيسة وعدم تنفيذ قرارات المجمع الأنطاكي المقدس. كما أنه مسؤول عمّا يصدر عن أبرشيته من مطبوعات دينية.
الـمادة102:
يعتبر نصاب المجمع قانونياً إذا حضره ثلثا أعضائه، وتعتبر قراراته نافذة إذا اتخذت بالأكثرية.
نحن نحب أصحاب النيافة المطارنة ونترجى عودتهم إلى حضن الكنيسة الأم وذلك من خلال إعلانهم الطاعة التامة لقيادة الكنيسة وقرارت مجمعها المقدس وأنا شخصيا تحدثتُ هاتفياً ومطولاً مع إثنين من الأحبار الأربعة وناشدتهما على الإنصياع لقرار المجمع المقدس وتوقيع البيان الصادر عنه وقلتُ لهم بالحرف نحنُ نحبكم ونتمنى أن نراكم في إجتماعات المجمع المقدس القادم بجانب صاحب القداسة وأخوتكم المطارنة.
أما هولاء الذين يطلبون المسامحة من العلمانيين فأقول لهم : تعلموها أولا وأحذفوا عشرات الكتابات المعيبة والحقودة من صفحاتكم ومئات الجمل الحاقدة من خربشات كتاباتكم ومن ثم طالبوا بالتسامح والمحبة لإن (فاثد الشيء لا يعطيه.) وأنتم لم تعرفوا ولن تعرفوا لا المحبة ولا التسامح وصفحاتكم وكتاباتكم تعكس أشخاصكم المريضة وقباحة وجوهكم ومرض عقولكم.
ينطبق على هولاء قول الكتاب المقدس في ام 10: 18 ((ام 10: 18من يخفي البغضة فشفتاه كاذبتان ومشيع المذمة هو جاهل)). كنيستنا ثابتة وتقاوم الشر منذ 2017 سنة ولن تقوى كل قوى الشر على زعزعة إيمان مؤمنيها وسوف تحارب كل قوى الشر بهمة قيادتها الروحية ممثلة بشخص قداسة سيدنا البطريرك وأصحاب النيافة أعضاء المجمع المقدس والملايين من مؤمنيها. لإنها كنيسة إيمانية جامعة، مبنية على صخرة الإيمان. وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي,
كندا في 26/4/2017
بواسطة : a3az elnas
 0  0  484
التعليقات ( 0 )