• ×

قائمة

اكتشاف أقدم نسخة للإنجيل باللغة السريانية!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليتيا أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بسيناء ووجه بحري وأحد فريق البحث الذي قام بإعداد التقرير العلمي لمخطوط سانت كاترين، أن مخطوط بالمبسست الذي أعلن وزير الآثار الدكتور خالد العناني، اكتشاف كتاباته أمس في احتفالية ضخمة بمقر وزارة الآثار بالزمالك يعد أقدم نسخة معروفة للإنجيل باللغة السريانية تعود لآواخر القرن الخامس أو بداية القرن السادس الميلادي، ويظن أنها مترجمة عن أصل يوناني في القرن الثاني الميلادي ويجذب أنظار العالم لأهمية مكتبة دير سانت كاترين والذي يتم تطوير قاعاتها حاليًا.

ويوضح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان، أن مصطلح بالمبسست يقصد به المخطوط الذي يتكون من طبقتين بالكتابة أو أكثر الأولى هي الكتابة التي تم محوها، وهي الأقدم وعادة ما تكون باهتة ومن الصعب قراءتها، حيث أن هذه الطبقة الممحاة من الممكن أن تقدم معلومات هامة عن تاريخ الدير أثناء العصور الوسطى، وكذلك من الممكن أن تضم هذه الطبقة نصوص قديمة لم تتم دراستها والطبقة الثانية تنتمى كتابتها إلى تاريخ أحدث.

ويضيف أن مادة المخطوط من الرق وهو عبارة عن جلد الماعز أو الغزال ومقاساته 19 سم طول 13 سم عرض 6سم ارتفاع وحجم الأوراق يتراوح ما بين 17سم إلى 19 للطول وبعض الأوراق يتراوح حجمها مابين 12,4سم إلى 13,8سم للعرض وعدد صفحاته 127 ورقة مزخرف فوق رؤوس الموضوعات.ويشير دكتور ريحان إلى تاريخ المخطوط، إلى أن النص الأحدث يعود للقرن الثامن أو التاسع الميلادي، أما عن النص الأقدم فيعود إلى الفترة مابين القرنين الخامس والسادس الميلاديين.

وينوه إلى أن الحالة الراهنة لصفحات المخطوط في حاجة إلى أعمال ترميم عاجلة وموضوع المخطوط هي عبارة عن أناجيل للاستخدام في الكنيسة، وهناك صفحتان من المخطوط ذات لون برتقالي بهما رسم لأحد الأعشاب الطبية من وصفة يونانية قديمة يعود تاريخها إلى القرن الخامس أو السادس الميلاديين.
بواسطة : ADONAI
 0  0  839
التعليقات ( 0 )