• ×

قائمة

اثر لقائه مطران حمص للسريان حبيب افرام: نحذّر من خسارة سوريا للون من نسيجها الاجتماعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Syriac League استقبل رئيس الرابطة السريانية أمين عام اللقاء المشرقي حبيب افرام مطران حمص وتوابعها للسريان الارثوذكس سلوانس نعمة في مقره في الجديدة محاطاً بأمين سر الرابطة جورج شاهين وعضوي قيادتها جورج قس حنا وجبران كلي وجرى عرض معمق لاحوال شعبنا في سوريا وآفاق المستقبل.
واثر اللقاء قال افرام: في خضم الحرب المستمرة منذ 6 سنوات والتي جعلت سوريا ساحة صراعات دولية واقليمية، وكبدت الشعب السوري مئات الآلاف من الشهداء والنازحين، تبرز قضية مسيحيي سوريا عامة ومسيحيي حمص كنموذج خاص وخطير لما يمكن أن يكون عليه المستقبل. فهلْ يرى أحد سوريا دون مسيحييها؟ وهل يستمر هذا النزيف اليومي؟ هل يعاني المسيحيون من ارهاب التنظيمات الاصولية التكفيرية، ثم من تهديم مناطق لهم، ثم في بطء عودة الأهالي لأن لا اعمار ولا اعادة بنى تحتية. سمعنا من نيافة المطران عن أرقام للشهداء بالمئات مسيحيين وسريان، وعن مخطوفين أو مختفين بالعشرات لا يعرف أحد مصيرهم، وعن دمار شامل أصاب أحياء ابنائنا في حمص.
إن عودة الناس الى قراهم ومدنهم وبقاء النسيج الاجتماعي كله في سوريا هو من أوّل دلالات السلم والحوار الجدّي. ونحن نطلق اشارة التحذير من أن غياب المكوّن المسيحي يفقد سوريا بعضاً من وهجها وتاريخها وفرادتها ونناشد القوى الدولية والاقليمية أن تلحظ أن التنوع والتعدد دون المسيحيين في الشرق لا معنى له.
بواسطة : ADONAI
 0  0  662
التعليقات ( 0 )