• ×

قائمة

لندن ....“الصليب ممنوع”.. لحم الخنزير ممنوع… عيد الميلاد سخيف… طفلة مسيحيّة انتهت برعاية عائلة مسلمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليتيا احترام الدين المسيحي؟ لا يزال ذلك اختيارياً بالنسبة لجزء من العالم الاسلامي وهذا ما تبرهنه لنا هذه القصة الآتيّة من لندن.

بطلة القصة فتاة مسيحيّة برعاية الخدمات الاجتماعيّة التي حوّلتها الى رعاية عائلتَين مسلمتَين على الرغم من معارضة والدَيها.



“لحم الخنزير ممنوع”

عند وصول الفتاة الى منزل العائلة المضيفة، طُلب منها التخلي عن أيقونة الصليب التي كانت تضعها حول عنقها كما ومُنعت من تناول طبقها الإيطالي المفضل spaghetti alla carbonara لكون لحم الخنزير من احد مكوناته.



“عيد الميلاد سخيف”

قالوا لها أيضاً ان عيد الميلاد “سخيف” وان النساء الأوروبيّات مدمنات على الكحول. وطلبت منها الأم في احد المنزلَين وضع النقاب في حين طلبت منها الثانيّة ارتداء البرقع.

وأفاد أحد موظفي الخدمات الاجتماعيّة لوسائل الاعلام، طالباً عدم الكشف عن هويته، ان الفتاة بكت وشعرت باضطراب شديد وطلبت عدم العودة الى المنزل المضيف لأن أفراد العائلة لا يتكلمون الإنجليزيّة.

وتجدر الإشارة الى ان القانون الخاص بالأطفال والصادر في العام ١٩٨٩ ينص، في ما يتعلق باختيار المنزل المضيف، أخذ الدين واللغة والثقافة في عين الاعتبار .

واكتفت السلطات المحليّة بالاشارة الى ان العائلات تُدرب على احترام هوية الأطفال الثقافيّة دون التعليق حول عدم احترام هوية الطفلة.

وفي تطور أخير، كشفت الصحيفة البريطانيّة Daily Telegraph ان الإمام شاكيل بيغ، المتهم بترويجه للإسلام المتطرف في بريطانيا هو من اختار العائلة المضيفة.
بواسطة : ADONAI
 0  0  550
التعليقات ( 0 )