• ×

قائمة

ألمانيا توقف تدريبها للأكراد وتأكيدات دولية على وحدة العراق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
dw.com أكد الرئيس الأمريكي ترامب أنه لا ينحاز لأي طرف في الأزمة بين أربيل وبغداد بشأن كركوك، في حين أكدت ممثلة الشؤون الخارجية للإتحاد الأوروبي موغيريني على وحدة أراضي العراق. يأتي هذا مع وقف ألمانيا برنامجا لتدريب
القوات العراقية تسيطر على مواقع ومنشئات نفطية في كركوك
أكد مسؤول ألماني كبير وقف الجيش الألماني مهمته التدريبية لقوات البيشمركة الكردية في شمال العراق بسبب التصعيد العسكري في المنطقة. وأعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية مساء اليوم الاثنين(16 أكتوبر/ تشرين أول) أن التدريب تم تعليقه مساء يوم الجمعة الماضي بشكل مؤقت لأسباب تتعلق بحماية الجنود الألمان في ظل الوضع غير الواضح والظروف التي تمر بها المنطقة حاليا.

ويقوم خبراء من الجيش الألماني بتدريب قوات البيشمركة الكردية منذ عام 2014، وذلك من أجل مواجهة تنظيم " الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ "داعش". وكانت الحكومة الألمانية أعلنت في نهاية ايلول/سبتمبر الماضي مراجعة إمكانية الإبقاء على جنود المهمة البالغ عددهم نحو 140 جنديا في شمال العراق خلال العام المقبل، وذلك بالرغم من الخلاف الدائر بشأن مساعي القيادة الكردية بهدف إعلان انفصال إقليم كردستان العراق.
وفي سياق متصل أعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب الإثنين أن بلاده لا تنحاز لأي طرف في الازمة بين الاكراد وحكومة بغداد من أجل السيطرة على محافظة كركوك العراقية. وقال في مؤتمر صحافي في حدائق البيت الابيض "لا ننحاز لأي طرف، لكننا لا نحبذ أن يدخلوا في مواجهة".
كما أكدت فيديريكا موغيريني، مفوضة الشؤون الخارجية والسياسية والأمنية في الاتحاد الأوروبي دعم التكتل لوحدة العراق واحترام الدستور العراقي.
وقالت موغيريني، خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، إن "الاتحاد الأوروبي يدعم وحدة العراق، واحترام الدستور العراقي، وتطلعه بأن تكون تطورات الوضع بالاتجاه الصحيح، وإستعداده لحمل أي رسالة للعالم من شأنها أن تسهم في استتباب الأوضاع الحالية".
وجرى خلال الاتصال الهاتفي بحث عملية إنتشار القوات العراقية الاتحادية في محافظة كركوك وفرض النظام وتطبيق الإجراءات الدستورية والقانونية لفرض السلطة الاتحادية في جميع مناطق العراق.
وكان الجيش العراقي قد أعلن في وقت سابق أن القوات العراقية استولت على العديد من المناطق التي كان يسيطر عليها الأكراد حتى الآن وذلك في إطار الصراع حول استفتاء انفصال كردستان العراق عن حكومة بغداد.
بواسطة : ADONAI
 0  0  236
التعليقات ( 0 )