• ×

قائمة

مار باواي سورو مطراناً على ابرشيه مار ادّي الرسول في كندا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اعلام البطريركية وافق قداسة البابا فرنسيس على تعيين مار باواي سورو مطرانا جديداً لأبرشية مار ادّي الرسول في كندا بعد انتخابه من قبل السينودس الكلداني الاخير في روما.

ومن الجدير بالذكر أن الراعي الجديد لأبرشية مار أدي الكلدانية في كندا هو من مواليد كركوك 1954 ونشأ في بغداد حتى انتقاله في عام 1976 الى الولايات المتحدة الأمريكية حيث رُسم كاهنا في 21 شباط 1982 لكنيسة المشرق الآشورية في تورنتو كندا. وفي 21 تشرين الأول 1984 رسم أسقفا لأبرشية كنيسة المشرق الآشورية غربي الولايات المتحدة الأمريكية متخذا الاسم الكنسي مار باواي.

وعلى مدى 20 عاما على اسقفيته، اشتملت نشاطاته عدة مجالات منها:
– مسؤولا في المكتب المسكوني بالبطريركية الاشورية (1984- 2005).
– أمين سر مشارك، في اللجنة المشتركة للحوار اللاهوتي بين كنيسة المشرق الاشورية وكنيسة روما الكاثوليكية (1984- 2004).
– رئيسًا مناوبًا لمؤسسة برو اورينتي السريانية (1994- 2005).
إلى جانب عدد من اللجان المسكونية الأخرى.

وبهذا يحل في أواخر عام 2017 مار باواي سورو كمطران ثالث على ابرشية مار أدّي للكلدان في كندا، ليتسلمها من سيادة المطران مار فرنسيس قلابات، الذي عينه البابا فرنسيس مدبراَ رسوليا لها، منذ شغور الكرسي في آب الماضي. وقد جاء تعيين مار باواي خلفا لراعيها السابق المطران مار عمانوئيل شليطا (آذار 2015- آب 2017) والذي تعيّن على رأسها بعد ادارتها لقرابة السنة المونسنيور داود بفرو منذ عينه البابا فرنسيس بصفة مدبر رسولي للأبرشية في أعقاب تقاعد السن القانوني لراعيها الاسبق مثلث الرحمة مار حنا زورا منذ (تموز 2011 – أيار 2014).

ومن حيث التحصيل الأكاديمي، فإن مار باواي سورو حائز على شهادة الماجستير في اللاهوت الأساسي من الجامعة الكاثوليكية بواشنطن- امريكا، وشهادة الدكتوراه في اللاهوت من جامعة القديس توما الاكويني (الانجيليكوم) الحبرية في روما.

وقد أصدر عدة مقالات في اللاهوت والتاريخ ونشر اطروحته في كتاب بالإنكليزية، ترجم الى العربية ونشر في بيروت؛ ويتكلم الكلدانية والعربية والانكليزية.

تمنياتنا بفيض النعم والخيرات لأبرشية مار أدّي للكلدان في كندا، راعياَ وكهنة ومؤمنين.
بواسطة : ADONAI
 0  0  457
التعليقات ( 0 )