• ×

قائمة

انعقاد اللقاء الاول للجنة الحوار الثنائي بين الكنيستين، الارثذوكسية الروسية والمشرق الاشورية في موسكو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الاشورية في سيدني تأسست لجنة الحوار الثنائي بين الكنيستين الارثذوكسية الروسية وكنيسة المشرق الاشورية، خلال لقاء قداسة البطريرك مار كيريل،ومثلث الرحمات، قداسة البطريرك مار دنخا الرابع، في موسكو بتاريخ 28/5/2014.

وخلال المجمع المقدس لكنيسة المشرق الاشورية والذي عقد في 28/9/2015 تم تأسيس لجنة للحوار الثنائي والتي ضمت كل من:

نيافة الاسقف الدكتور مار آوا روئيل، أسقف أبرشية ولاية كاليفورنيا وسكرتير المجمع المقدس للكنيسة

الخور اسقف جورج كانون توما، كاهن أبرشية شرق الولايات المتحدة الاميركية

القس افرام الخص من ابرشية كاليفورنيا وسكرتير لجنة التعليم في الكنيسة CIRED

والشماس رونالد بيدزاموف من ابرشية نوهدرا وروسيا.



كما اطلق السينودس المقدس للكنيسة الروسية الارثذوكسية، الحوار والتعاون الثنائي، مع كنيسة المشرق الاشورية بتاريخ 22/10/2015 وتم تعين لجنة لتمثيل بطريركية موسكو والمؤلفة من:

نيافة المطران كليمنت من كراسنولوبدسك وتمنيكوف، كرئيس مشارك

ستيفن سادو رئيس مكتبة القديس بطرس اللاهوتية

هيومونك ستيفان ( اجمنوف) سكرتير العلاقات المسيحية الخارجية في بطريكية موسكو DECR

السيد سيرجي الفيروف، موظف.



وبتاريخ 18/5/2016 تم انعقاد الدورة الاولى للحوار الثنائي في موسكو والذي اختتم اعماله بالتوصيات التالية:

فتح حوار رسمي بين كنيسة المشرق الاشورية والكنيسة الارثذوكسية الروسية في ما يتعلق بالاضطهادات الواسعة التي يتعرض لها المسيحيون في الشرق الاوسط وبالاخص في العراق وسوريا حيث أعربت اللجنة عن تضامن الكنيسة الارثذوكسية الروسية مع كنيسة المشرق الاشورية وجميع الشعوب المضطهدة في الشرق الاوسط والذين يهجرون قسراً من أرض أجدادهم والكثير منهم يستشهد بالجسد، ويتم تدمير مدنهم وتدنس المعابد القديمة وتدمر. وأعربت اللجنة عن تضامنها مع جميع الاخوة والاخوات من الذين يعانون من هذه الاضطهادات، ومن بينهم الالاف من ابناء كنيسة المشرق الاشورية، واعتبار الحفاظ على المسيحية واستعادة السلام في الارض التوراتية القديمة من بلاد ما بين النهرين وبلاد الشام، من الاهداف الهامة من هذا الحوار. كما أوصت اللجنة، بتقديم مساعدة للمسيحيين المضطهدين، لا سيما من خلال منظمات الاغاثة الحالية للكنيستين.

كما أنشئت وبالتعاون بين الكنيستين، أيضاً، لجنة للتمسك بالتقاليد والموروثات الاخلاقية، وبالاخص في بلاد الشتات.

ووافقت لجنة الحوار على تبادل مشترك للطلاب بين الكنيستين والمشاركة في الدراسات اللاهوتية، حيث سيقوم الطلاب والاساتذة والخبراء من الكنيستين بالتعاون المشترك مع بعض.

وتم أيضاً اعداد جدول أعمال اللجنة الثنائية بين الكنيستين لاجراء مشاورات لاهوتية أوسع والتي من المؤمل ان تكون مثمرة لعموم مستقبل الكنيستين في الشرق، حيث يأتي تأسيس منصة الحوار اللاهوتي هذه، على اساس فهم الاختلافات والقواسم المشتركة بين الطائفتين. وسيتم أيضاً، دراسة العلاقات المتبادلة بين الكنيستين وبالاخص في أواخر القرن التاسع عشر، ومطلع القرن العشرين.

وتم تعين القس افرام الخص من كنيسة المشرق الاشورية والسيد سيرجي الفيروف من الكنيسة الارثذوكسية الروسية كأمناء مشاركين في لجنة الحوار الثانية.



وسيعقد الاجتماع المقبل بدعوة من قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الاشورية في العالم، في ربيع عام 2017.



مكتب الاعلام والثقافة لكنيسة المشرق الاشورية في سيدني
بواسطة : ADONAI
 0  0  262
التعليقات ( 0 )