• ×

قائمة

قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي الأول في كنيسة السيدة العذراء المدمّرة في مدينة دير الزور بعد تحريرها من يد الإرهابيين.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Syrian Orthodox Patriarchate عاون قداسته في القداس صاحبا النيافة الحبران الجليلان المطرانان مار موريس عمسيح، مطران الجزيرة والفرات، ومار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية.
وكان في استقبال قداسته والوفد المرافق في المطار سيادة محافظ دير الزور الأستاذ محمد ابراهيم سمرا.
حضر القداس عدد من الشخصيات الدينية والسياسية إلى جانب عدد من أبناء المنطقة المؤمنين الذين بدأوا بالعودة إلى ما تبقى من بيوتهم.
في موعظته شكر قداسته الرب الإله على رفع الحصار عن المدينة وانتهاء حالة الإرهاب فيها. وعبر قداسته عن حزنه الشديد لما عاينه من دمار كبير أصاب الأبنية في المدينة، ولم تسلم منه كنيسة السيدة العذراء وباقي الكنائس ودور العبادة؛ واعتبر أنّ زيارته الأولى لدير الزور بعد تحريرها هي رسالة لكلّ من يريد الشرّ لسوريا بأنّنا أبناء الحياة، بل هي تأكيدٌ للعالم أجمع بأنّ سوريا ستعود وتتعافى شيئًا فشيء. وأكّد قداسته تضامنه الكامل مع أهالي المدينة الذين اضطرّوا على ترك بيوتهم بحثًا عن الأمان، وأكّد وقوف الكنيسة إلى جانب كلّ من دُمِّرت بيوتهم أو فُقد أحد أحبّائهم لتخطّي المرحلة. وعبّر قداسته عن تأثّره العميق بأن يحتفل بالقداس الإلهي بين ركام كنيسة السيدة العذراء، متمنّيًا أن يُعاد بناء الكنيسة في القريب العاجل

image
image
image
image
image
image
image
image
بواسطة : ADONAI
 0  0  197
التعليقات ( 0 )