• ×

قائمة

اعلان.. إدارة الجامعة اللبنانية وبالتعاون مع اتحاد الأدباء والكتاب السريان/العراق تقيم مؤتمر العلامة الاباتي جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية في لبنان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عشتار تيفي كوم/ برعاية وزير الثقافة اللبناني الدكتور غطاس خوري، تقيم إدارة الجامعة اللبنانية وبالتعاون مع اتحاد الأدباء والكتاب السريان / العراق ، مؤتمر العلامة الاباتي جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية على مسرح الجامعة " جبل لبنان – الصالومي " وذلك لفترة م

12- 14 آذار 2018

ويشارك في المؤتمر خمسون باحثا من : العراق , لبنان , سوريا , استراليا , مصر , ايطاليا , المانيا , تونس , ارمينيا.

ويشترك في هذا المؤتمر وفد واسع من أدباء والباحثين والاكاديميين السريان في بحوث رصينة وهم كل من: ألاب د. بهنام سوني , أ . د يوسف قوزي ، يوسف زرا , نزار ديراني ، حنان اويشا ، شرارة يوسف ، نوري بطرس، نزار الديراني , بنيامين حداد , أشور ملحم , روند بولص , ايفان جاني، لؤي عزيز جبرائيل , نادر موشي , ماري فاضل جبو . نمرود قاشا .

وتتضمن جلسة الافتتاح كلمة مدير الجامعة اللبنانية د . كابي الخوري , كلمة رئيس اتحاد الادباء والكتاب السريان الأديب روند بولص , كلمة رئاسة جامعة بغداد د . مي اسطيفان , كلمة رئيس عام الرهبانية المارونية المريمية الاباتي مارون الشدياق , كلمة عائلة المكرم جبرائيل قرداحي الإعلامي جورج قرداحي , كلمة رئيس الجامعة اللبنانية أ الاستاذ عبدالرحيم مراد وتختتم بكلمة راعي المؤتمر وزير الثقافة د . غطاس خوري .

----------------------------------------------------------------------------------------



الاب جبرائيل سمعان يوسف القرداحي-فهو إمام اللغة الآرامية السريانية وحجة دامغة فيها يعول عليه في الأمور اللغوية المستعصية ، هو صاحب المعجم الكبير ومؤلف لعدة مصنفات في هذه اللغة التي تكلم فيها المسيح .. (الآباتي بطرس فهد )

- ولد في بلدة فيطرون – إحدى قرى كسروان – جبل لبنان سنة 1848ودرس في بلدته الصغيرة مبادئ الدين واللغتين السريانية والعربية. وفي سنة 1862 دخل دير الرهبانية المارونية الحلبية اللبنانية المعروف بدير سيدة اللويزة ومن ثم دخل مدرسة الاباء اليسوعيين في غزير كسروان عام 1864 وبعد اربع سنين سافر الى روما ودرس هناك ومن ثم سيم عام 1871 كاهنا ومعلما يدرس الرهبان العربية والسريانية في المدرسة الاوربانية – روما .

-عام 1878 تولى رئاسة المدرسة والنيابة العامة والطائفية بروما فأجاد أدارتها وأستطاع بحنكته تسديد كل الديون المترتبة على المدرسة في السابق ومن ثم أشترى بيتا وأنشأ مصيفا لتلاميذ المدرسة .

-شارك في مؤتمر في سويسرا عام 1894 وألقى فيه محاضرة في أصل السريان ومعتقدهم القويم فنالت إعجاب الحضور.-عام 1892 طلب أستعفاءه من رئاسة الدير وإدارته ليتفرع لأعمال التأليف ونشر المقالات .فوضع العديد من المؤلفات منها :ألكنز الثمين في صناعة شعر السريان – روما 1845، فردوس عدن للشاعر عبديشوع الصوباوي

الأحكام في صرف السريان ونحوها وشعرها – روما 1879، المناهج في النحو والمعاني عند السريان –روما 1903
إحكام الأحكام في علم التصريف عند السريان – طبعه في روما ، 1924تحفة البيان ( كتاب قواعد عربي أيطالي )
للباب ( قاموس سرياني عربي ) بجزئين طبع في بيروت 1887- 1891 المطبعة الكاثوليكية
قاموس مخطوط ( لاتيني – عربي – سرياني ) ودراسة عن أصل الكلدانيين ومقالات أخرى في التعاليم الدينية وله رسائل عدة
-توفي عام 1931 في روما.
image
image
بواسطة : ADONAI
 0  0  264
التعليقات ( 0 )