• ×

قائمة

حاضرة كلدانية عريقة يطمسها اهل (بابل) ويحولوها لمكب نفايات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد ابرزت مجلة الشبكة العراقية في عددها الاخير الصادر في 28 ايار (مايو ) الماضي استطلاعا اجراه الصحفي يوسف محمد بعنوان (نابو .. احتفل على ضفافه البابليون وحوله احفادهم الى مكب نفايات ) وابرز الصحفي بتغطيته لنهر اليهودية الذي حوله اهالي مدينة (بابل ) الى مبزل مهمل لكنهم يعتزمون في الوقت الحاضر اعادته تحت تسمية نهر العطاء .

وذكر الصحفي ان على هذا الشاطيء اعتاد البابليون قبل اكثر من 3500 عام الاحتفال بعيد اكيتو والذي اخطا الصحفي بتسميته فاشار لانكيدو مشيرا بان هذا الاحتفال بمناسبة قدوم الربيع وبداية اعياد راس السنة البابلية والتي كانت تقام على مدى 11 يوما باحتفالات ضخمة على طول قناة بابل والتي تسمى ايضا قناة نابو التي تتفرع من نهر الحلة شمال المدينة وتخترقها لتصل الى معبد ازاكيلا في منطقة تسمى بورسيبا فيما ذكر الصحفي ان تسمية النهر باليهودية يعود للاسرى اليهود الذين اقتادتهم الجيوش البابلية الى مدينة بابل في اعوام 550ق م ومازالت منازلهم وقبورهم حاضرة الى الان ..ويستطرد الصحفي للاشارة نحو عدم توقع البابليون ان احفادهم سيحولون هذا النهر الى مكب لنفايات ومجاري بابل حتى ليلعنوا الساعة الذي حفر فيها آنذاك بطريقة هندسية مدروسة لفتت انتباه كل من زار النهر من مستشرقين وباحثين ابان القرون الماضية، ولن يقتصر النهر في إقامة الاحتفالات بل كان لفترة ليست بالطويلة ينعش مزارع كبرى في مناطق الطهمازية والجمعية وبستان الحلو وجنوب بابلمضيفا بان اهالي عدد من مناطق محافظة بابل وهم كلا من اهالي مناطق احياء الكرامة والحسين والجمعية والإسكان ونادر والمرتضى في محافظة بابل بحسرة الى المبزل الذي تفوح منه رائحة المجاري مسبباً تلوثا بيئيا بسبب اهمال الحكومة المحلية خلال السنوات الماضية برغم المحاولات لاعلان اعادة النهر الى سابق عهده من قبل جهة مستثمرة.
بواسطة : ADONAI
 0  0  60
التعليقات ( 0 )