• ×

قائمة

البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
دمشق-سانا بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة بعد المئة لمذابح الإبادة السريانية على يد العثمانيين “سيفو 1915” أقامت بطريركية انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس مساء اليوم قداسا إلهيا ترأسه قداسة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك إنطاكية وسائر المشرق الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم وذلك في كاتدرائية مارجرجس البطريركية للسريان الأرثوذكس في باب توما بدمشق.

وقال البطريرك أفرام الثاني إن ذكرى الشهداء الذين ارتقوا في الإبادة والمجازر التي ارتكبتها السلطنة العثمانية بحق السريان في ماردين وديار بكر تجعلنا نتذكر بطولات آبائنا وأجدادنا للحفاظ على أرضهم التي تجذروا فيها منذ آلاف السنيين.

وأضاف البطريرك أفرام الثاني رغم السيف والقتل والذبح والتنكيل والعذاب آنذاك ظل أهلنا صامدون بأرضهم متمسكون بإيمانهم ومعتقداتهم وهو ما أعطانا الحافز حاليا للبقاء والصمود على أرضنا وفي وطننا سورية والتجذر فيها والدفاع عنها ودحر الإرهاب التكفيري الذي تعرض له أبناء وطننا سورية.

وطالب البطريرك أفرام الثاني الدول التي تعمل على تأجيج الأزمة في سورية بالتوقف عن ذلك مشيرا إلى أنه وبعد سبع سنوات من الحرب الظالمة على سورية استطاع جيشنا دحر الإرهاب وإعادة الأمن إلى بلدنا.

وتضرع قداسته إلى الله تعالى بأن يرحم شهداء سورية وشهداء مذابح سيفو في كل شبر من تراب هذا الوطن الغالي.

شارك في القداس عدد من رؤساء وممثلي الطوائف المسيحية في دمشق.

وبعد انتهاء القداس انطلقت مسيرة شموع من مقر البطريركية إلى حديقة شهداء السريان تقدمها البطريرك أفرام الثاني وأيقونة تمثل مذابح الإبادة الأرمنية “سيفو” والذخائر المقدسة لشهداء السريان حيث عزفت فرقة مار أفرام السرياني الكشفية النشيد الوطني السوري.

image
image
بواسطة : ADONAI
 0  0  49
التعليقات ( 0 )