• ×

قائمة

مكتبة إيبلا أقدم مكتبة في العالم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أمجد سيجري في عام 1964 بدأت البعثة الأثرية الإيطالية ، بقيادة باولو ماتثي بالتنقيبات الأثرية في تل مرديخ في سوريا حيث كشف الفريق تمثالاً يعود لـ " Ibbit-Lim" " إيبيت ليم " ملك إيبلا والذي تضمن نقشاً يشرح بالتفصيل عن الملك Ibbit-Lim و يوضح ان هذا التمثال وقف للألهة عشتار Ishtar.
حتى هذا الوقت كانت مدينة إيبلا القديمة معروفة من نصوص الشرق الأدنى القديم ومنها التدوينات الأكادية لكن موقعها كان مجهولاً تماماً لكن مع اكتشاف هذا التمثال والنقش الذي يحتويه تم الإقتراب من تحديد مكان مملكة إيبلا حيث إحتوى النقش على ذكر كلمة إيبلا مرتين .
وفي الفترة من 1974 حتى 1976 إكتشف عالم الآثار الإيطالي باولو ماتثي وفريقه خلال أعمال التنقيب التي قاموا بها في موقع تل مرديخ مكتبة القصر الملكي التي تحتوي عدد من الألواح الطينية القيمة وهذه الألواح التي اكدت بدورها أن تل مرديخ هو مدينة إيبلا المذكورة في النصوص القديمة.
تعد مكتبة القصر الملكي في إيبلا اقدم مكتبة عرفها العالم حتى اليوم فهي تعود للفترة بين 2500 ق.م إلى 2250 ق. م احيث كانت تضم ما يصل إلى 1800 رقم طيني كامل و حوالي 4700 قطع متفرقة بالإضافة الى العديد من الرقائق الصغيرة الموجودة في أرشيفات القصر.
image

حيث وجدت هذه الألواح الطينية اسفل الرفوف المحترقة التي كانت عليها بطريقة منظمة ومؤرشفة حسب موضوعاتها كما كان لقاعة المكتبة غرفتين صغيرتين خارج قاعة كبيرة للجمهور فكانت إحدى الغرف تحتوي الواح خاصة بالسجلات الاقتصادية و البيروقراطية الخاصة بتنظيم المملكة والغرفة الثانية غرفة أكبر تحتوي على نصوص طقسية وأدبية بما في ذلك النصوص التربوية لتعليم الكتبة الشباب.
وتبين من خلال التنقيبات ان العديد من الألواح الطينية لم يكن قد تم خبزها لكن الحريق الذي نشب في القصر و المكتبة هو من حفظ محتوياتها من الدمار .
اظهرت لنا الألواح الطينية لغتين كانتا مستعملتان وهما السومرية و Paleo Syrian السورية القديمة المعروفة بالإيبلاوية "Eblaite" وهي اقدم لغة سامية وهي عبارة عن خلط بين البروتي كنعان والسومرية وتم تدوين هذه اللغة بالخط المسماري الذي نشأ في سومر.
في البداية اعتبرها العالم الإيطالي جيوفاني بيتيناتو بروتي كنعانية لكنه تراجع عن افتراضه هذا وتبين له انها لغة لها كيانها الخاص واطلق عليها الإيبلاوية .
من خلال دراسة هذه الألواح الطينية تبين ان استخدام اللغة الإيبلاوية للنظام الصوتي للرموز المسمارية السومرية متطور بالنسبة لمثيله السومري فقد ساهم الإيبلاوين في تطوير هذا النظام وخلق نظام جديد يستخدم عدداً اقل من العلامات المسمارية المستخدمة في سومر بالتالي شكل حافزاً لنشوء لغة خاصة بإيبلا سهلة القراءة والتعلم وذلك في خطوة لمحي الأمية في المملكة.
- توفر الألواح الطينية الخاصة بمكتبة القصر الملكي كمية هائلة من المعلومات عن سوريا عموماً و كنعان خصوصاً في أوائل العصر البرونزي حيث تعتبر هذه الألواح اقدم المراجع المعروفة عن الكنعانيين وأوغاريت ولبنان .
- كما تكشف محتويات الالواح أن إيبلا كانت مركزًا تجارياً رئيسياً حيث تبين السجلات الاقتصادية العلاقات التجارية والسياسية لإيبلا مع مدن وشرق أفريقيا الأخرى من خلال أنشطة الاستيراد والتصدير المدونة.
- كما كانت إيبلا مسؤولة عن تطوير نظام شبكة تجاري متطور بين دول المدن في شمال سوريا قام هذا النظام بتجميع المنطقة في مجتمع تجاري ويتجلى ذلك بوضوح من خلال النصوص.
- كما كان هناك عدد من الألواح الملكية تحتوي عدداً من المراسيم الملكية والمعاهدات.
- كما احتوت على معاجم جغرافية تدرج عدداً من أسماء الأماكن الجغرافية المحيطة بإيبلا.
- النصوص الأدبية تشمل الترانيم والطقوس والملاحم والأمثال والحكم .
- تشتمل العديد من الألواح على نقوش سومرية وايبلاوية يمكن ان نسميها معاجم ثنائية اللغة سمحت هذه المعاجم للباحثين المعاصرين بتوضيح فهمهم للغة السومرية اقل مايمكن معنى هذه الكلمات.
الألواح الوحيدة في إيبلا التي كانت مكتوبة بشكل حصري باللغة السومرية هي قوائم معجمية ، ربما لاستخدامها في تدريب الكتبة.
بواسطة : ADONAI
 0  0  250
التعليقات ( 0 )