• ×

قائمة

مقتل سوزانا.. "علي ب" مشتبه باغتصاب طفلة أخرى عمرها 11 عاما

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
dw.com يبدو أن "اغتصاب" وقتل التلميذة الألمانية سوزانا، لن يكون الاتهام الوحيد للشاب العراقي "علي ب". إذ تشتبه النيابة العامة في مدينة فيسبادن الألمانية بقيام الأخير باغتصاب طفلة عمرها 11 عاما أيضا وبحضور شريك له من أفغانستان.

تشتبه السلطات الألمانية في أن الشاب العراقي "علي ب" (20 عاما) قد ارتكب واقعتي اغتصاب لطفلة ألمانية عمرها أحد عشر عاما. وكانت ألمانيا قد تسلمته من إقليم كردستان العراق الشهر الماضي، على خلفية اتهامه بقتل تلميذة ألمانية اسمها سوزانا (14 عاما)، بعدما اغتصبها في الـ22 من مايو/ أيار الماضي في منطقة إربنهايم بمدينة فيسبادن بغرب ألمانيا.
ولا يزال "علي ب" في سجن في فرانكفورت بعد اعترافه بقتل سوزانا إلا أنه لا يزال ينفي قيامه باغتصابها. وأعلنت النيابة العامة في فيسبادن اليوم الثلاثاء (الثالث من تموز/ يوليو 2018) أنها تشتبه في أن "علي ب" قام باغتصاب طفلة أخرى عمرها 11 عاما مرتين، إحداهما وقعت في مارس/ آذار الماضي في نزل للاجئين في منطقة إربنهايم بمدينة فيسبادن.

أما المرة الأخرى فارتكبها في شهر مايو/ أيار بحضور صبي من أفغانستان عمره 14 عاما، يقبع هو الآخر الآن في الحبس الاحتياطي، حيث يشتبه في أنه أيضا قام باغتصاب تلك الطفلة الألمانية مرتين. و نفس الصبي القادم من أفغانستان هو الذي أبلغ الشرطة في مطلع حزيران/ يونيو باغتصاب وقتل سوزانا وقال إن "علي ب" هو من ارتكب الجريمة ما قاد الشرطة إلى مكان الجثة.
وقال مصدر في الشرطة الألمانية إن "علي ب"، الذي رفض طلبه للجوء في كانون الأول/ ديسمبر 2016، غادر ألمانيا في الثاني من حزيران / يونيو الماضي مع كل عائلته بينما لم تكن الشبهات تحوم بعد حوله، على متن طائرة متجهة من دوسلدورف إلى إسطنبول، ثم إلى أربيل العراقية جوا أيضا.
وبعد غضب شعبي بسبب مقتل سوزانا، قامت الشرطة الاتحادية بإعادته من أربيل في كردستان العراق حيث اعتقلته قوات الأمن الكردية المحلية.
بواسطة : ADONAI
 0  0  111
التعليقات ( 0 )