• ×

قائمة

هل ستلقن سيدة كرواتيا قادة الشرق بكأس العالم ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 لا مستحيل عندما يكون لديك سيدة تقود دولة يحكمها الشعب ككرواتيا ان تكون في النهائي الذهبي لكأس العالم تماما كما اعتدنا ، عند العربان شعب تحكمه موروثات مريضة في هيئة بشر والعقل مغيب وحدث ولا حرج.
بإرادة محبة وطن حقيقية استطاع الكروات ان يسكبوا نيران قوتهم الكروية كي تتقد متعة المستديرة إلى رقيٍ روح جماعية في تكاتفها وإلى إرث رئاسة دولة لا تريد أن تكتنز لها مالاً لا بل حتى ان معدل راتب رئاستها يكاد لا يتعدى معدل متوسط راتب المواطن الكرواتي .. تعلموا المواطنة هكذا تكون الأوطان ان لا تملك كي يملك جيلا على حكم إرادته.
فمبروك كرواتيا فوز عظيم لشعب يستحق لدولة فتية في عمرها تفرد زهور نجاحها لشعب كله يشارك فيقود تماما كما العربان الشعب يقاد بنظام ديمقراطي معلق بين أزقة الطرق يكنز ويحرس أموالا لا يعلم لما ولمن ستكون ؟؟ تستحقين يا ابنة الإتحاد اليوغسلافي قسموكي ولكنهم لم يفرقوكي ، فالف مبروك آملا أن ترفعوا كأس العالم عالياً أنكم تستحقوا على أنغام الكيتار الكرواتي عزفت قائدة الجوقة كوليندا كيتاروفيتش معزوفة اوبرا قوة الإرادة بأيدي شعبها ، فتزهو بأسمها عاليا فوق الأفواه المغرورة واكتفت بابتسامتها المعهودة وفتح ذراعيها من عمق استكان حب الشعب الصادق اللذي يُبْنى على مبدأ الاستقامة الشخصية وفاقد الشيئ لا يعطيه طبعاً! حيث تتقاضى راتباً عن منصبها الرئاسي بالكاد يعلو عن متوسط راتب موظف حكومي تماماً كما تسير الأمور لدى العربان حيث يصنعون من ثروات بلادهم بساطاً عجمياً تدهس به أقدام المحتكرين قلوب البسطاء !
مبروك كرواتيا والف مبروك دولة فتية العهد حاول المنافقين في العالم ان يشطروكي إلى أجزاء ولكنه لم يكن بمقدورهم ان يفرقوا تلاحم نسيجكِ المتشابك في غزله كألياف ورق القنب تماماً كما أنسجة معظم العربان محاكة بعرق ودماء الشعوب.
مبروك مرة أخرى كرواتيا آملا أن ترفع الكأس عالياً من فوق صدور المكبوتين المساكين ممن ذاقو المر والويل عبر العصور من منافقين الغرب والشرق المتلونين باطياف الرياء المميت لروح سحر الشرق الحقيقي.
ولكم مني عبق سحر محبة الشرق الحقيقي اللذي ذاب به المستشرقون بسلاسة كذوبان قطعة سكر في كوب شاي ذو طعم انجليزي فجعلت منه ماء سلسبيل تنتعش به الصدور
بواسطة : sargon
 0  0  474
التعليقات ( 0 )