• ×

قائمة

مارين دنحو قد تكون أول رئيسة مجلس رعية في الكنيسة السريانية الأرثودكسية في أوروبا والسويد تحديداً

مارين دنحو رئيسة مجلس كنيسة مريم العذراء للسريان الأرثوذكس في مدينة لينشوبينك السويد.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Issa Georges Khalaf ماريا دنحو هي من النساء القلائل التي أصبحت رئيس مجلس كنيسة ، وقد تكون الأولى في السويد و أوروبا تترأس مجلس رعية كنيسة بين أبناء شعبنا.

مع كل التزاماتها ومشاغلها العائلية وعملها اليومي …. وخدمتها كشماسة وعضوة في لجنة الكنيسة أيضاً ، ها هي اليوم ماريا دنحو تصبح رئيس مجلس رعية كنيسة العذراء مريم كما هي رئيسة الشماسات

واليوم سنحاول أن نسلط الضوء عليها من خلال هذه المقابلة.

في البداية سؤال تقليدي ليتعرف عليكِ القارئ: عرفينا عن نفسك ؟

-اسمي ماري دنحو
من مواليد القامشلي ، متزوجة من شابو دنحو وعندنا ٣ أولاد
انتقلت إلى السويد في سنة ١٩٨٢
ابنة الشماس ماروكي دنحو ( ساكن حالياً في سودرتالية) والذي له الفضل الأكبر في خدمتي وانتمائي إلى كورال الكنيسة.

_ كيف تم انتخابك رئيسة لمجلس الكنيسة؟

- كنت عضوة في لجنة الكنيسة لسنوات عديدة قبل ذلك و لكن ليس كرئيس مجلس!!
الدورة الماضية كان عندي استراحة و هذه السنة انتخبت لمجلس الرعية وأنا واحدة من أصل خمسة أشخاص !!
أنا وامرأة أخرى و ٣ رجال.
وأعضاء اللجنة اتفقوا أن يختاروني كرئيس للّجنة مع موافقة أبونا أيوب ستيفان كاهن الكنيسة.

سميرة كوركيس
يعقوب ملكي
جورج يوسف
عيسى رويا

image

_ ماهو شعورك بعد أن تقلدتِ هذا المنصب؟

-شعور صعب وصفه!!
صراحة في اليوم الأول لم أستطيع أن أنام من كثرة التفكير والإحساس بأن هذه مسؤولية كبيرة وليس لي خبرة فيها من قبل!!
حتى وصل بي التفكير لأن أتصل بأعضاء اللجنة وأطلب منهم أن يختاروا شخص آخر عوضاً عني!!
لكنهم أصروا على أن أكون أنا الرئيس وأنهم سوف يساعدونني ويساندونني في كل شيء!!

_ كخبرتي الشخصية في خدمة الرعية من خلال المجلس الملي أعرف كم يتطلب ذلك من الوقت والتفرغ لخدمة الرعية وأنت امرأة متزوجة لديها عائلة وموظفة بنفس الوقت ورئيسة مجلس الرعية والشماسات أيضاً، سؤالي : كيف تستطيعين التفرغ والتوفيق بين كل هذه المسؤوليات؟

- كما ذكرت أنت إنني امرأة متزوجة وأم ل ٣ أولاد
وعندي ٣ أحفاد والرابع على الطريق بإذن الله وأعمل خمسة أيّام بالأسبوع في محل سكاكر أنا فيه ربة العمل ( أي هو ملكي )، أنا لا أقول عن نفسي بأني رئيسة الشماسات بل واحدة منهم لكن الأغلبية يلقبونني بهذه الصفة.

- صراحة مسؤولية كبيرة وتتطلب أن يكون المرء متفرغاً ليقدم كل ما هو لخير الكنيسة وأعضائها
أحاول قدر الإمكان ألا أُقصر بواجباتي تجاه بيتي ، عملي وكنيستي التي هي بيتي الثاني
أشكر زوجي وأولادي الذين يساندونني في كل شيء وأكيد الشكر الأكبر هو للرب مدبر الأمور دائماً.

_ ما هي التحديات التي تواجهينها اليوم؟

- لحد الآن لم أواجه أي تحديات ولكن هذه هي البداية ،و كما قلت سابقاً الرب مدبر الأمور .

_لو طلب منك بعد فترة من الزمن أن تعيدي ترشيح نفسك لرئاسة المجلس هل ستوافقين أم لا ولماذا؟

- صراحة تصعب الإجابة على هذا السؤال لأني في بداية المشوار!!
سوف أرد عليك إن شاء الله بعد سنة أو سنتين.

_من خلال الحديث ذكرتي لي عن استخدامكم لبرنامج (PowerPoint) في القداس الإلهي ماذا تخبرينا عنه؟
منذ حولي 10 سنوات تقريباً و بمساعدات أولية من كاهن كنيسة مار قرياقس (ابونا ملك) في مدينة ڤيستيروس أقدمت على عمل برنامج (PowerPoint)
وهو ترجمة القداس الإلهي من السريانية إلى اللغة السويدية لنسهل على شبابنا وبناتنا فهم الصلاة وتتبعها على الشاشة أثناء القداس وبهذا نكون نحن ثاني كنيسة في السويد قامت بهذا العمل.
image

من خلال حديثنا ذكرتي أكثر من مرة مجهود أبونا جورج ملكي راعي كنيسة العذراء مريم المتقاعد، هل تحدثينا عن خدماته وجهوده في خدمة الرعية؟

صحيح إنه جدير بالذكر الكاهن الموقر جورج ملكي الذي خدم بيت الرب بكل صدق وإيمان إلى أن تقاعد وانتقل إلى مدينة سودرتالية..

أحببت أن أذكر هذا الأب الروحي لأنه كان له تعب كبير في استمرارية هذه الكنيسة
خدم الصغير فيها قبل الكبير و كان أبا روحياً صادقاً في تفانيه من أجل الكنيسة ،
ومن الواجب علينا ألا ننسى أعماله التي قام بها ومنها علم صغارنا اللغة السريانية العظيمة وأسس شمامسة وشماسات وعلم جوقة الكنيسة الصلوات والتراتيل ولم يتوانى في خدمة أبناء كنيستنا في أي مكان.

بعد تقاعد أبونا جورج ملكي وبوجود أبونا أيوب استيفان حاليا نتمنى لكم الاستمرار في خدمة الرعية وكل أبناء شعبنا.

نشكر الرب لأنه أعاننا ولَم يتركنا بدون كاهن (الأب الخوري أيوب ستيفان) الذي هو أباً روحياً صالحاً محباً لكنيسته وقوميته ونطلب منه أن يرافقه ويرافقنا جميعاً في مسيرتنا لخدمة بيته على أكمل وجه.
image

نتمنى أن تكوني حافزاً لنساء أخريات ليتقدمن ويصبحن أعضاء في المجالس ويترأسنها أيضاً

• آمل وأتمنى إن كنت أنا السيدة الأولى التي اختيرت كرئيسة مجلس بأن لا أكون الأخيرة وأرجو من الله أن يساعدني مع بقية أعضاء المجلس لنقوم سوياً بعمل كل ما هو لخير الكنيسة!

تهانينا القلبية لمجلس الكنيسة الجديد ونتمنى لكم التوفيق والنجاح لخدمة الكنيسة وشعبها، وكل الشكر لموافقتك على هذه المقابلة وإلى اللقاء في لقاء آخر.
ملاحظة: استخدمنا في العنوان ( انها قد تكون او رئيسة لمجلس رعية ) لاننا لانملك المعلومات الكافية لذلك و احتمال تواجد سيدات اخريات تولين رئيس مجلس رعية .
Issa Georges Khalaf
حرر لجزيرة كوم


موقع كنيسة مريم العذراء في الفيسبوك.

S:ta Maria Kyrkan I Linköping

image
image
image

image
image
image
image
image
image
image

image
بواسطة : ADONAI
 0  0  2.0K
التعليقات ( 0 )