• ×

قائمة

كندا ترد على السعودية وتتمسك بالدفاع عن "الحقوق الإنسانية"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
dw.com في أول تعليق لها على الأزمة مع السعودية قالت وزيرة الخارجية الكندية إن بلادها "ستدافع عن القيم الإنسانية في كل مكان". وكانت السعودية اعتبرت السفير الكندي "شخصا غير مرغوب فيه" وذلك بسبب مطالبته بإطلاق الناشطات السعوديات.

أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الاثنين (السادس من آب/ أغسطس 2018) أن بلادها "ستدافع على الدوام عن الحقوق الإنسانية"، في أول رد منها على قرار الرياض طرد السفير الكندي بعد اتهام أوتاوا بـ "التدخل في الشؤون الداخلية" للمملكة.
وقالت الوزيرة الكندية خلال افتتاح مؤتمر حول المساواة بين الجنسين في فانكوفر، في إشارة واضحة إلى الأزمة مع الرياض "ستدافع كندا على الدوام عن الحقوق الإنسانية أكان في كندا أم في بقية أنحاء العالم".
وكانت المتحدثة باسم الوزارة قد أعربت في وقت سابق أن "كندا ستدافع دائما عن حماية حقوق الإنسان خصوصا حقوق المرأة وحرية التعبير في كافة أنحاء العالم". وتابعت "لن تتردد حكومتنا أبدا في الترويج لهذه القيم ونعتقد أن هذا الحوار أساسي للدبلوماسية الدولية".
جاء ذلك بعد إعلان السعودية الاثنين (السادس من آب/ أغسطس 2018) أن السفير الكندي "شخص غير مرغوب فيه" وأمهلته 24 ساعة للمغادرة، فيما استدعت سفيرها في كندا "للتشاور"، احتجاجا على ما اعتبرته "تدخلا" في شؤونها الداخلية. وصدر القرار بعدما دعت السفارة الكندية إلى "الإفراج فورا" عن نشطاء في المجتمع المدني أوقفوا في إطار موجة جديدة من الاعتقالات في المملكة.

وكانت السفارة الكندية في الرياض أعربت عن "قلقها الشديد" حيال موجة جديدة من الاعتقالات طالت ناشطين بينهم الناشطة سمر بدوي. وقالت في تغريدة الجمعة على "تويتر" "نحث السلطات السعودية على الإفراج عنهم وعن وجميع ناشطي حقوق الإنسان المسالمين فورا". واعتقلت بدوي مع الناشطة نسيمة السادة الأسبوع الماضي.

وكانت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند أبدت في الثاني من آب/أغسطس "قلقها الشديد بعد تبليغها بتوقيف سمر بدوي". ودعت منظمة العفو الدولية في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه المجتمع الدولي للانضمام إلى كندا والضغط على السعودية في مجال حقوق الإنسان.
وسمر بدوي حائزة على "الجائزة الدولية للمرأة الشجاعة" التي تمنحها وزارة الخارجية الأميركية للعام 2012، وهي تقوم بحملة من أجل الإفراج عن شقيقها المدون رائف بدوي، الذي اعتقل في العام 2012 بتهمة "الإساءة للإسلام"، وحكم عليه في أيار/مايو 2014 بالسجن عشرة أعوام وألف جلدة على 20 أسبوعا. وتقيم إنصاف حيدر زوجة رائف بدوي في كيبيك بكندا منذ خريف 2013 مع أولادها الثلاثة.
بواسطة : ADONAI
 0  0  181
التعليقات ( 0 )