• ×

قائمة

افتتاح دير الفرنسيسكان بالأردن بعد 50 عاما من إغلاقه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
coptstoday.com/ في عام 1968، أغلق دير الفرنسيسكان الكائن على ضفاف نهر الأردن، وتم افتتاحه قبل أيام بعد القيام بأعمال التنظيف، دخل إليه أحد الرهبان الفرنسيسكان للمرة الأولى، بعد طلب من مؤسسة Halo Trust التي عملت منذ أمد بعيد على إزالة الألغام على الضفة الغربية من نهر الأردن حيث تم تعميد السيد المسيح.

ومنذ العام 1967 ونتيجة الحرب التي دارت بين إسرائيل والأردن أغلقت المنطقة بأكملها أمام الحجاج والسياح وأصبحت حقل ألغام (مساحة 55 هكتار) ومنطقة عسكرية، فيما ينتظر الجميع زيارة البابا يوحنا بولس الثاني إلى الأرض المقدسة عام 2000 لفتح ممر باتجاه المكان. وفي عام 2011 قامت السلطات الإسرائيلية بتنظيف جزء من المساحة لجعلها مفتوحة أمام كافة الحجاج.

وقال الراهب سيرجي لوكتيونوف: "في السادس عشر من شهر تموز دخلت إلى الدير. وجدت أشياء تخص الرهبان من ثياب تقديسية ومستلزمات ليتورجية وشمعدانات وكتب وهياكل متنقلة، مما يشير إلى الظن أن الرهبان اضطروا لمغادرة المكان على عجل. في الواقع اكتشفت وجود سجل قداديس الحجاج على الطاولة في صالة الطعام مع قلم بداخله. وقد سجل آخر قداس يوم 7 كانون ثاني عام 1968 الذي احتفل به من قبل حجاج نيجيريون".

ووفق السجلات التاريخية يقوم الرهبان الفرنسيكان بالحج السنوي إلى هذا المكان منذ عام 1641 على أدق صورة. عام 1932 فاهتمت حراسة الأراضي المقدسة بشراء الأرض المحيطة بالموقع المقدس، حيث قامت بتشييد كنيسة تم تدشينها عام 1956.
بواسطة : ADONAI
 0  0  29
التعليقات ( 0 )