• ×

قائمة

الموارنة هم سريان انطاكيين.!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الاب رابولا صومي الموارنة هم سريان انطاكيين.!؟
واغلبهم في لبنان الحالية الى جانب المنتشرين في المهجر والشتات،لان عصرئذ في العالم القديم كانت سوريا الكبرى وعاصمتها أنطاكية تشمل بلدان عديدة ومنها: افاميا وسوريا ولبنان والاردن وفلسطين وما بين النهرين العليا والسفلى وكلها خاضعة للكرسي السرياني الانطاكي.
الموارنة انقسموا على مرحلتين واصبحوا تابعين للكنيسة الكاثوليكية الرومانية في القرن الخامس والسابع ولكن في القرن السابع اخذت شكلها الرسمي.
علينا ان نبحث من هو المسبب والمشجع لهذا الانقسام ولا ننظر إلى النتائج ..؟!
الموارنة سريان لبنان ومار مارون قديس سرياني سوري،كان راهبا وناسكا سريانيا بامتياز يتنسك في مغارة متواضعة بشمال سوريا، ومعنى اسمه لفظة سريانية تعني السيد الصغير وتنقسم الى ( مار) السيد واون إله، متأتية من موران فتصبح سيد السادات وسيد الارباب وهو من القاب الله القدوس، نقول موران والوهان - سيدنا والهنا.
لا تزال الكنيسة السريانية تستخدم هذه الكلمة الى الآن في اللغة والطقس الكنسي وتطلق على قداسة البطريرك السرياني الارثوذكسي منفردا بلفظة: ( موران فاطريرخو - سيدنا البطريرك) بما انه يمثل السيد المسيح بكهنوته كرئيس أحبار في الكنيسة المجاهدة على الارض .
توفي القديس مار مارون في القرن الرابع اي 410 ميلادي قبل ان يكون هناك كنيسة مارونية، فقام تلاميذه بنقل تعاليم وطريقة حياته النسكية الى جبال لبنان وانشأوا هناك اديرة رهبانية ومغارات للمتوحدين وتغنوا بفضائله واقتدوا بسيرته العطرة.
ولكي تتميز هذه الفئة عن اخوتهم السريان اتخذوا اسم مارون كتسمية جديدة لكنيستهم، وهذا يعتبر أكبر خطأ تاريخي لانه لا يجوز اسم كنيسة وشعب عريق بالمجد والسؤدد ان يطلق على اسم شخص لانهم بالاساس سريان انطاكيين قدماء مثل السريان الارثوذكس.
ومار مارون ابن الكنيسة كسائر القديسين وليس هو من انجب الكنيسة السريانية المارونية برمتها لان هناك شعب وحضارة ومدنية ووجود قبل مار مارون بميئات السنين. ومن هذا المنطلق ينبغي ان يعودوا الى الاسم الاصلي والحقيقي لاثبات هويتهم والثقافة السريانية، ولكن هذا الامر امسى قضية تاريخية وعلامة لانفصالهم عن الكنيسة الام السريانية عبر محطات الزمن،رغم ان لا يزال الموارنة يحتفظون بالاسم السرياني الانطاكي.
أجل لا نجعل ردت فعل ما تؤثر علينا في حالة الغضب، ونكون فرق جديدة كما حصل مع الموارنة والروم الارثوذكس والروم الكاثوليك والسريان الكاثوليك والسريان الشرقيين ( الاشوريين) والكلدان والبروتستانت الشرقيين كلهم ابناء الكنيسة السريانية الانطاكية.
ومن ثم خرج الارمن كاثوليك من الارمن ارثوذكس ومن السريان ارثوذكس وسريان كاثوليك وخصوصا في ماردين وهذا نميزه من اسماء العائلات التي تعود للأصل السرياني.
كان هناك اهداف سياسية لا ايمانية ولا حضارية بل للهيمنة والسيطرة واستغلال القلاقل والمشاكل داخل الكنيسة بين الاخوة فنشأت فروع جديدة للكنيسة السريانية الام.
نصلي كما صلي الرب يسوع لله الاب لأجل التلاميذ:" ليكونوا واحد كما انا والاب واحد".
إلى هنا اعاننا الرب.
بقلم الاب رابولا راهب سرياني - السويد.
7 اب 2018م
بواسطة : sargon
 0  0  229
التعليقات ( 0 )