• ×

قائمة

المعلّم والتلامذة ( 153 ) ... الحلقة الرابعة من قصة تأسيس أخوية مار يعقوب النصيبيني .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Sardanapal Asaad - ( مكتب زواج ! )
هكذا أُطلقت الدعايات وراجت في مجتمع القامشلي على نادي الأخوية التي جمّعت الشباب والبنات في اختيار حريتهم وحياتهم المستقبلية وفي إطلاق مواهبهم الفنية !
أحبائي الأصدقاء الأعزاء من متابعي الفنون والموسيقا والحضارة السريانية مرحباً بكم .
سنتابع الأن في هذه الحلقة مرحلة ما قبل إنتهاء إعمار جميع الغرف والمسرح والصالة الكبرى التابعة لأخوية مار يعقوب النصيبيني في الفترة الواقعة في الخريف ، اي تشرين الأول وتشرين الثاني من سنة 1972 .
أصدقائي .. في هذه الفترة الزمنية القصيرة من بعد نهاية إعمار غرفة الإدارة والصالة الصغيرة الملاصقة لها للإجتماعات ، بدأ الشباب والبنات والرجال والكهول جميعهم ومن مختلف الأعمار ومن جميع الطوائف المسيحية يأتون كل يوم زُرافاتٍ ووحدانا ومن بعد الظهر ولغاية المساء ، ويتواجدون في تلك الصالة للقاء اخوي ملئ بالمحبة والصداقة ، وكذلك للتسلية في بعض الألعاب مثل لعبة الداما والشطرنج والدومينو ، وبدأت الطلبات تكثر على الشاي والقهوة من البوفية التي كانت مؤقتة ..
والمُلفت للنظر بأن معظم العائلات السريانية وكذلك معظم الطوائف الشقيقة بدؤا بتشجيع ابنائهم للإنتساب وأخصّ الذكر هنا بناتهن المهذبات اللائي كنّ لابسات على آخر موضة السبعينات في ذلك العصر ويحضرن الى مركز الأخوية بكل اندفاع واشتياق...
ذكرنا في الحلقة الماضية بأنه كان هناك الكثير من المنتسبين الأوائل جاؤوا من مؤسسة الفوج الكشفي الرابع كشباب وبنات واندمجوا في النشاطات الفنية والموسيقية والمسرحية والدبكات لنادي الأخوية وكأن الجميع كانوا عائلة واحدة داخل البيت السرياني الذي كان يرعاه المجلس الملّي .
وسنذكر هنا من بين هؤلاء الناس الطيبين ، كان هناك الكثير من الأصدقاء والصديقات والزملاء والمعارف وإليكم بعضاً من الأسماء على سبيل المثال لا الحصر ومن بينهم :
- المنتسب الأول سمير شابو حداد ، دانيال شابو ، جان اسطيفو ، ريمون اسكندر ، كبرئيل يونان ، سنحريب إيليو ، سردانابال أسعد ، نبيل لحدو بار كينو ، نبيل برصوم ، سمير بنجارو ، جوزيف نصرالله ، داؤد حبيب رهاوي ( الساعاتي) ، سمير عيسى ، طوني حسني ، حنا برصوم مقدسي الياس ، المرحوم كابي موشي ، ايمن ابراهيم بنيامين ، المرحوم جان كارات ، سمعان مقدسي افريم ، الياس داؤد ، فلورانس سلمون ( عازفة كمان اشورية ) واخوها جاك سلمون عازف اكورديون ودف ، المرحوم جوزيف جلو ، المرحوم اديب سعيد شاعو ، جورج شابو ، سمير عجّو ، إدوار حمامجي ، فهمي حنا ، كوركيس النجار ، ادوار عدا ، كبرو كريم كرمخ ، جورج شمعون الديسجي ، بول وإخوته ، جورج توما ، أديب مسو ، المرحوم جرجس حداد ، رويدا حداد ، سمير هندو ، شابو سفر ، جمال أحو ، حسني سابا ، سمير سعيد ، جورج فرج وغيرهم الكثير ...
ونذكر من الفتيات بنات خالتي سلوى وسمر وسهام مقدسي الياس التي بعدئذ خطبها واحد من شباب الأخوية وصار النصيب وهو كبرو كريم كرمخ الذي كان من الشباب الناشطين في الهيئة التنظيمية للاخوية . وأخيرا من الفتيات اللائي كن يترددن الى الاخوية وصار النصيب وهي الصديقة العزيزة ماري ملك آحو التي خطبها رئيس الأخوية الصديق المرحوم جورج دولي قبل نهاية شهر كانون الاول 1972 وتم الإكليل في شباط 1973.
الخلاصة : كان لنادي الأخوية محاسن رائعة في تسهيل اللقاء بين الشباب والبنات وإعلان الخطوبة والزواج المبارك وكذلك في إطلاق المواهب الفنية وسنتحدّث لاحقاً في هذا المجال.

 صورة رائعة لأصدقائنا الأعزّاء في قسم نشاطات التمثيل المسرحي ، وقوفاً من اليمين الى اليسار :  جمال آحو ، حسني سابا . جلوسا من اليمين الى اليسار :  سمير سعيد ، نبيل لحدو باركينو ( وهو الذي أرسل لي هذه الصورة مشكوراً) ، الإداري طوني سليمان ( انطوان خيرو ) والصورة التقطت في 1973
صورة رائعة لأصدقائنا الأعزّاء في قسم نشاطات التمثيل المسرحي ، وقوفاً من اليمين الى اليسار : جمال آحو ، حسني سابا . جلوسا من اليمين الى اليسار : سمير سعيد ، نبيل لحدو باركينو ( وهو الذي أرسل لي هذه الصورة مشكوراً) ، الإداري طوني سليمان ( انطوان خيرو ) والصورة التقطت في 1973

 اول إعلان خطوبة في نادي اخوية مار يعقوب النصيبيني كان للصديقة ماري ملك آحو من رئيس الأخوية الصديق المرحوم جورج دولي في كانون الاول 1972وتم الإكليل في شباط 1973 . وكانا كلاهما مثالاً كبيراً على الدور الفعال في تقريب القلوب وتسهيل اللقاء ما بين الشباب والبنات وهذا كان الهدف المنشود الذي من أجله أسست اخوية مار يعقوب النصيبيني .
اول إعلان خطوبة في نادي اخوية مار يعقوب النصيبيني كان للصديقة ماري ملك آحو من رئيس الأخوية الصديق المرحوم جورج دولي في كانون الاول 1972وتم الإكليل في شباط 1973 . وكانا كلاهما مثالاً كبيراً على الدور الفعال في تقريب القلوب وتسهيل اللقاء ما بين الشباب والبنات وهذا كان الهدف المنشود الذي من أجله أسست اخوية مار يعقوب النصيبيني .

[IMG =دانيال شابو وسردانابال أسعد من الكشاف السرياني والذين انتسبوا الى الاخوية مع مجموعة كبيرة من شباب الجوالة والمرشدات وذلك كان دعما معنويا كبيرا منا للنهوض بهذه الأخوية الرائعة التي اطلقنا مواهبنا فيها جميعنا ودامت لعشرات السنين.
image


دانيال شابو وسردانابال أسعد من الكشاف السرياني والذين انتسبوا الى الاخوية مع مجموعة كبيرة من شباب الجوالة والمرشدات وذلك كان دعما معنويا كبيرا منا للنهوض بهذه الأخوية الرائعة التي اطلقنا مواهبنا فيها جميعنا ودامت لعشرات السنين.
بواسطة : ADONAI
 0  0  85
التعليقات ( 0 )