• ×

قائمة

13 راهب سرياني من انطاكيا يؤسسون الرهبنة وينشرون المسيحية في جورجيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
Issa Georges Khalaf 



لقد ازدهرت المسيحية في جورجيا وانتشرت في ارجاء البلاد بعد ان وصلت مجموعة من الرهبان السريان الى جورجيا في القرن الخامس الميلادي مؤلفة من ثلاثة عشر راهباً سريانيا من انطاكيا إلى جورجيا لنشر كلمة البشارة وتأسيس اول مركز رهبنة فيها. وبعد فترة من الازدهار وانتشار المسيحية بشكل كبير شرعو في بناء ديرالفيردي في شرق جورجيا.
image


الراهب يوسف يترك رفاقه الرهبان.


image


بعد فترة من الزمن ترك احد الرهبان رفاقه وذهب الى مناطق غير مسكونة في
شرق جورجيا حيث بدأ في العيش وحيدا متفرغا للعبادة والصلاة, وهو الراهب يوسف او كما كان يطلق عليه الانبا يوسف.
حتى حيونات البرية رضخت له واطاعته لم تهاجمه أبداً. وكثيرا ما كانت الغزلان تأتي اليه ليشرب من حليبها كما كانت هالة من القداسة تحيط به كما يقولون من شاهدوه. و صادف في احد الايام ان مرا صياد بالقرب من الراهب يوسف و رأى ان هناك هالة من القداسة تحيط به وكيف ان الحيوانات البرية تطيعه وترضخ له. أصبح مندهشًا جدًا من كل ذلك لدرجة أنه قرر الانضمام إليه.

الإشاعات والقصص حول كيف أصبح الصياد راهبًا والحياة المقدسة للانبا يوسف انتشرت عبر كل المنطقة. وشوق الناس ورغبتهم في لقائه دفعت الكثير منهم في البحث عنه في تلك المناطق النائية واصبح الكثيرين من الناس يتبعونه.
بعد فترة من الزمن تم بناء دير وكنيسة في المكان وتم اختياره ليترأس الدير. لكنه لم يتوقف عن نشر الايمان فكان يخرج الى مناطق بعيدة يسكنها الوثنيين والصليب في يده لينشر البشارة ويعلمهم الحياة الروحية المسيحية.


وعندما اقترب من نهاية حياته ترك الراهب يوسف كل شئ ليعود الى الوحدة والعيش بهدوء وسلام ذاتي مع نفسه و حوالي سنة 570 ترك هذا العالم ودفن في الدير الذي كان قد بناها مع رفاقه الرهبان ديرالفيردي في شرق جورجيا. وتم تجديدها في القرن الثامن بكاتدرائية أكبر و لا يزال جسد الراهب يوسف على الجانب الغربي من المذبح الى اليوم. كما لا يزال دير ألفيردي نشطا ومركزا هاما للكنيسة في الجزء الشرقي من جيورجيا.

معلومات اضافية:


_ كانت*الكنيسة الجورجية الرسولية الأرثوذكسية*بداية تابعة لكرسي*أنطاكيا لكنها اكتسبت وضعًا ذاتي الاستقلال في القرن الرابع في عهد الملك فاختانغ غورغاسالي

_ يُعّد القديس جرجس شفيع وراعي جورجيا

_ أنَّ حوالي 99% من الجورجيين يؤمنون في الله، وحوالي 92% منهم يعتبرون للدين أهميَّة في حياتهم


 جعل الملك ميريان الثالث الديانة المسيحية الدين الرسمي للدولة في 327 ميلادي.
جعل الملك ميريان الثالث الديانة المسيحية الدين الرسمي للدولة في 327 ميلادي.


 إكليل حسب طقوس الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية، ترتبط الثقافة الجورجيَّة والمجتمع الجورجي بالتقاليد المسيحية على مدى آلاف السنين.
إكليل حسب طقوس الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية، ترتبط الثقافة الجورجيَّة والمجتمع الجورجي بالتقاليد المسيحية على مدى آلاف السنين.

 جورجيين في لباسهم التقليدي أمام كاتدرائية ساميبا: تحتل الأرثوذكسيَّة مكانة هامة في الهوية الوطنيَّة الجورجيَّة.
جورجيين في لباسهم التقليدي أمام كاتدرائية ساميبا: تحتل الأرثوذكسيَّة مكانة هامة في الهوية الوطنيَّة الجورجيَّة.


المصادر:
المقال مترجم عن موقع
http://ekumeniskakommuniteten.se
الصور والمعلومات الاضافية عن موقع wikipedia.org
بواسطة : ADONAI
 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )