• ×

قائمة

تهنئة من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بيوم صحافتنا القومية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عشتارتيفي كوم كثيرة هي الوسائل التي تستخدمها الأمم، لإثبات ذاتها القومية ومميزاتها الثقافية والحضارية، لتكون علامات مميزة لها بين الأمم، ومن أهمها في العصر الحديث هو الإعلام بصورة عامة والصحافة منه بشكل خاص.

وشعبنا الكلداني السرياني الآشوري وبعد أن عانى ما عانى عبر تاريخه المليء بالإضطهادات والضغوط والمآسي، لم يستكين لإثبات نفسه كشعب له تاريخ وماضي مشرف ويطمح في الحاضر أن يكون له دورا في التكوين الإنساني الجديد والمتغيرات التي تأخذ حيزا في حياة الشعوب، وكانت الخطوة الجريئة والرائدة الأولى في الشرق الأوسط عامة هو إصدار صحيفة (زهريرا دبهرا) في الأول من تشرين الثاني عام 1849، في أورمية ــ ايران حاليا.

لا شك، إن اصدار هذه الصحيفة قبل 169 عاما، كانت حافزا وعنصرا مهما جدا لإبراز قضية شعبنا، بين قضايا الأمم هذا من جانب ومن الجانب الآخر كانت الصحيفة منبرا وعنصرا مهما جدا لإثبات وحدة شعبنا والحفاظ على لغته الأم وتراثه وموروثه وتاريخه .

من هنا وفي هذه الذكرى العطرة والإحتفال بهذه المناسبة السعيدة، نتقدم نحن في المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري ـــ مكتب الثقافة والإعلام ، بالتهاني الحارة الى الأسرة الصحفية لأبناء شعبنا خاصة والى كافة صحفيي العالم، ونتمنى أن تكون هذه المناسبة حافزا لتقديم الأفضل بهذا المضمار، وتكون الصحافة هي ناطقا حرا ومستقلا لأبراز وطرح المواضيع التي تخص وتلمس هموم الشعب، وتكون أيضا صحافة لا تتقيد بأوامر هذا أو ذاك، فالصحافة هي السلطة الرابعة في كل دول العالم، وعن طريقها وتغطياتها وتأثيراتها الكبيرة في الرأي العام، يكون التغيير الى الأفضل دائما.

إن إستذكار هذه المناسبة وفي ظل الظروف الحالية التي يمر بها الوطن، تتطلب منا جميعا والأسرة الصحفية خصوصا، أن نكون على قدر المسؤولية الجسيمة التي تتطلبها هذه المهنة الخطرة، وأن نكون أهلا لها، وأن نسعى بكل طاقاتنا وامكاناتنا لتحقيق ما هو مطلوب لنيل الحقوق للعاملين في الحقول الصحفية عامة، وتمثيل صحفيي شعبنا في كل المفاصل الإدارية التي تتعلق بها..

تحية اكبار وإجلال للرعيل الأول في صحيفة زهريرا دبهرا

تحية اجلال واكبار لصحفيي شعبنا والعالم اجمع

المجد والخلود لشهداء الكلمة الحرة في كل مكان

مجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري

مكتب الثقافة والإعلام

1/11/2018
بواسطة : ADONAI
 0  0  42
التعليقات ( 0 )