• ×

قائمة

الإعلامية ماغي خزام .. صخرة الإيمان في عصر العولمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جزيرة كوم سـعـيـد أحمـر دقـنـو انت بطرس و على هذه الصخرة أبني كنيستي .. هي كناية قالها الرب يسوع المسيح *عن معاني الثبات في الإيمان ، حيث دعانا *من خلالها *للتمسك بتعاليمه و *وصاياه و أن نكون أمينين في صون الرسالة من هرطقة و شهوات العالم *لكي نستحق أن ندعى أبناء الرب

مانراه اليوم من تصدي فريد من نوعه إن لم يكن الأوحد من قبل الإعلامية الجريئة { ماغي خزام } بالخوض في خندق الدفاع عن المسيحية بمناسبات عدة و مختلفة تنم عن حرصها في توصيل المفاهيم الحقيقية للعقيدة المسيحية التي اخبرنا عنها الكتاب المقدس و التي انصرف الكثير من أصحاب العلاقة عن شرحها و تقديمها للأخر بصورة تناسب ما يقتضيه واجبهم الموكل لهم .. هذا من جهة و من جهة أخرى هي تكافح أيضاً تصرفات *بعض رجال الدين من خنوع ذمي يسيء بشكل مباشر *و كبير لجوهر العقيدة *في الصميم ..

السلوك الحضاري و المنفتح الذي تتبعه الإعلامية { ماغي خزام } من مخاطبة العقل و القلب ، يشعرنا بأن صخرة الإيمان التي ثبتت عليها الكنيسة تتجلى في أيامنا هذه بروح الإيمان المعلن *دون خوف أو نكران لوصايا الرب

ولعل حلقة يوم السبت 3-11-2018 تحت عنوان { بدء علامات قيام الساعة و ماذا تُخفي وحدة الأديان } أظهرت عن النوايا التضليلية لكثير من ‘‘رجال الدين ‘‘ الغير أمينين على الرسالة ، بأنهم قد قاموا بتذليل الرموز في مناسبات غير مسيحية *إرضاءً منهم لأصحاب الضيافة بحجة ‘‘ وحدة الأيان ‘‘ و التأخي دون تفاعل مماثل من الطرف الأخر ! وكلامها هنا بالدليل و البرهان


أن هذه الأوقات التي يمر بها العالم من متغيرات دينية جديدة مغلفة بقناع ‘‘ العولمة ‘‘ و القرية الصغيرة نتاجها المرجو ‘‘ وحدة الأديان ‘‘و قبول ما نهانا عنه الكتاب في أخر الأزمان ، يُلزمنا *أن نثني على مساعي { ماغي } و ندعمها و كذلك بإعادة النظر في *تلك التصرفات اللا مسؤولة و أن نتيقن *للرب جنود تعمل لتمجيد أسمه و تفتح أعين أناس غرهم مغريات الدنيا ..
بواسطة : أبو جان
 2  0  1.3K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-11-2018 16:05 روز حنا :
    اني اوافق على كل ما كتب اعلاه بخصوص الاعلامية القديرة السيدة ماغي خزام، بالدفاع عن العقيدة المسيحية التي انا ايضا اوءمن بذلك بكل جوارحي. كما اني اشكرها من كل قلبي على كتاباتها الشيقة كما اني اوافق على معها على وحدة الاديان. والرب الاله يكون معكم ويوفقكم بكل ما تفعلوه من اجل توحيد الديانة المسيحية. وشكرا.