• ×

قائمة

غبطة بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي في ضيافة قداسة سيدنا البطريرك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II On November 19, 2018, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II, Patriarch of Antioch and All the East, Supreme Head of the Universal Syriac Orthodox Church, received His Beatitude Mor Ignatius Joseph III Younan, Syriac Catholic Patriarch of Antioch, at the Patriarchate Headquarters in Bab Touma - Damascus.

His Beatitude Joseph Absi, Greek-Melkite Catholic Patriarch of Antioch and all the East, Alexandria, and Jerusalem, His Eminence Cardinal Mario Zenari, the Apostolic Nuncio in Damascus, were also present.

Their Eminences: Mor Timotheos Matta Al-Khoury, Patriarchal Vicar in the Patriarchal Archdiocese of Damascus, and Mor Maurice Amsih, Archbishop of Jazeera and Euphrates, along with their Eminences, Graces, and Excellencies, Archbishops heads and representatives of the Churches in Damascus, as well as the priests, monks and deacons of the patriarchate, also attended the reception.

His Beatitude Patriarch Mor Ignatius Joseph III Younan was accompanied by their Graces: Mor Aphrem Youssef Aba, Archbishop of Baghdad, Patriarchal Vicar in Basra and the Arabian Gulf, and Secretary of the Holy Synod, Mor Youhanna Jihad Battah, General Vicar in the Patriarchal Archdiocese of Beirut, Mor Mattias Charles Mrad, Bishop of the Patriarchal Department, Rev. Fr. Habib Mrad, Patriarchal Secretary, Rev. Fr. John Hayek, Rev. Fr. Amer Al-Qassar, and Deacon Karim Kalash.

His Holiness welcomed His Beatitude "dear brother and partner in the old Antiochian Syriac spiritual heritage which dates back to the dawn of Christianity". He added that "we hope to reach full communion between our two sister Churches, through the unity of our two families of Churches, and all the Christians". His Holiness expressed his great joy to receive His Beatitude; "This is your house", he added, and "our relationship with you is a deep relationship that will always remain as such". He remarked that "we work together for staying firm here in the lands of our forefathers". His Holiness also welcomed His Beatitude Patriarch Joseph Absi, noting the common responsibility they share in leading the Holy Church in Damascus. He also welcomed His Eminence Cardinal Zenari, and all the esteemed guests present.

In turn, His Beatitude Patriarch Mor Ignatius Joseph III Younan thanked His Holiness for his warm reception and overwhelming love. His Beatitude emphasized the importance of reaching full communion and "reaching that day when we all celebrate the Holy Qurobo at the same altar and share the same common chalice of life".

بتاريخ 19 تشرين الثاني 2018، استقبل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم أجمع، في مقرّ البطريركية في باب توما بدمشق، غبطة أخيه البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، الذي يقوم بزيارته الرسولية الأولى لأبرشية دمشق.

حضر الاستقبال أيضًا غبطة البطريرك يوسف عبسي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيّين الكاثوليك، ونيافة الكاردينال ماريو زيناري، السفير البابوي في دمشق.

وحضر صاحبا النيافة المطرانان: مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، ومار موريس عمسيح، مطران الجزيرة والفرات، إلى جانب عدد من أصحاب النيافة والسيادة مطارنة وممثّلي الكنائس في دمشق، ولفيف من الآباء الكهنة والرهبان والشمامسة في البطريركية.

ورافق غبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان أصحاب السيادة: مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس المقدس، ومار يوحنّا جهاد بطّاح النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، ومار متياس شارل مراد أسقف الدائرة البطريركية، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية، والأب جان الحايك، والأب عامر القصّار، والشمّاس كريم كلش.

رحّب قداسته بغبطته "كأخ عزيز وشريك معنا في هذا التراث الروحي الأنطاكي السرياني الذي يعود إلى بداية المسيحية". وأكّد قداسته "أننا نعمل من أجل الوصول إلى الوحدة الكاملة بين الكنيستَين السريانيتَين الأرثوذكسية والكاثوليكية، وذلك من خلال تحقيق الوحدة بين العائلتَين الأرثوذكسية الشرقية والكاثوليكية، بل من خلال وحدة المسيحيين جميعًا". وعبّر قداسته عن فرحته الكبيرة باستقبال غبطته في "بيته"، معتبرًا أنّ "علاقتنا هي علاقة صادقة من كلّ القلب وستبقى هكذا بإذن الربّ". وأضاف قداسته "إنّنا نعمل معًا من أجل البقاء في أرض الآباء والأجداد على الرغم من تضاؤل عددنا". ثمّ رحّب قداسته بغبطة البطريرك يوسف العبسي لافتًا إلى المسؤولية المشتركة المقاة عليهما في قيادة الكنيسة المقدّسة في دمشق. ورحّب قداسته بنيافة الكاردينال ماريو زيناري وبكلّ الموجودين في هذه المناسبة السعيدة.

بدوره، شكر غبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان قداسته على حفاوة استقباله وعلى محبّته الكبيرة، مشدّدًا في كلمته على أمله بالوصول إلى الوحدة الكاملة بين الكنائس "بحيث نصل إلى ذلك اليوم الذي نحتفل في مع بعضنا البعض بالذبيحة الإلهية الواحدة حول المائدة الواحدة ونشترك سويّةً بتناول سرّ القربان المقدّس"

image
image
image
بواسطة : ADONAI
 0  0  74
التعليقات ( 0 )