• ×

قائمة

بطاركة الشرق الكاثوليك يصلون إلى بغداد للمشاركة في أعمال دورتهم الـ26

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ابونا وصل بطاركة الشرق الكاثوليك، بعد ظهر الاثنين، إلى العاصمة العراقية بغداد، للمشاركة في الدورة السادسة والعشرين لأعمال مجلسهم، حيث كان في استقبالهم البطريرك الكلداني الكاردينال لويس ساكو، وعدد من الأساقفة.

وكان بطريرك الأقباط الكاثوليك إبراهيم اسحق قد وصل إلى بغداد يوم السبت الماضي، فيما غادر كل من البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي، وبطريرك السريان الكاثوليك يوسف الثالث يونان، وبطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي، وبطريرك الأرمن الكاثوليك كريكور العشرين، العاصمة اللبنانية بيروت، ظهر الاثنين، متوجهين على متن الطائرة ذاتها إلى بغداد. فيما يشارك المطران وليم شوملي ممثلا عن بطريركية القدس للاتين.

ومساء الاثنين، سيشارك البطاركة في القداس الإلهي الذي سيترأسه البطريرك يونان في كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك، إحياءً بمرور ثمانية أعوام على التفجير الذي طالها في 30 تشرين أول عام 2010. وسيرفع أصحاب الغبطة الصلاة من أجل الشهداء الذين سقطوا، ويسقطون، في منطقة الشرق الأوسط، بسبب إيمانهم المسيحي.

وستبدأ جلسات المؤتمر صباح الثلاثاء 27 تشرين الثاني، وتستمر حتى يوم الجمعة 30 تشرين الثاني، حول موضوع "الشبيبة علامة رجاء في بلدان الشرق الاوسط"، على أن يلتقي أصحاب الغبطة شبيبة بغداد، في ختام أعمال اليوم الأول، وذلك في كاتدرائية القديس يوسف الكلدانية. ويوم الأربعاء 28 تشرين الثاني، سيناقش البطاركة موضوع "التنشئة على المواطنة والالتزام في المجتمع"، وكذلك "الدعوات الكهنوتية والرهبانية" في المنطقة العربية، ناهيك عن التقارير الإدارية والمالية الخاصة بالمجلس.

ويوم الخميس الموافق 29 تشرين الثاني، سيحيط البطريرك الكلداني لويس ساكو إخوته البطاركة بوضع الكنيسة في العراق، والتحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها، وموضوع عودة المهجّرين إلى ديارهم، وإعادة إعمار البلدات. وسيتم كذلك مناقشة أوضاع المؤمنين في البلدان العربية بغية تكوين موقف موحّد أمام الأحداث الحالية. وبعد مناقشة البيان الختامي، سيقوم البطاركة بزيارات رسمية لعدد من الشخصيات المدنية والدينية في العراق.

ويختتم مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك أعماله دورته يوم الجمعة ٣٠ تشرين الثاني، بالقداس الإلهي في كاتدرائية القديس يوسف الكلدانية، بمشاركة جموع المؤمنين، على أن يتلى في نهايته البيان الختامي والرسالة التي سيوجهها البطاركة إلى أبنائهم وبناتهم في ختام أعمال مؤتمرهم.
بواسطة : ADONAI
 0  0  36
التعليقات ( 0 )