• ×

قائمة

كاتيا حرب: اردت التقرب من الله رغم الأضواء والشهرة والمال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
النشرة 
أطلقت الفنانة كاتيا حرب بمناسبة عيد الميلاد المجيد ألبوما ميلاديا جديدا بعنوان "نجمة غريبة" بالتعاون مع الأكاديمية الفنية في "Tele Lumiere". وأقيم حفل توقيع الألبوم في مدرسة المواطن في منطقة "سن الفيل" بحضور مؤسس ومدير الاكاديمية الأب روكز بطرس إلى جانب الاساتذة والطلاب وجمع من الأصدقاء.اليكم هذا الحديث الشيق مع الفنانة كاتيا.

في هذه المناسبة الخاصة جداً، قررت كاتيا العودة بألبوم ميلادي وها هي اليوم توقعه في مدرسة المواطن "المتواضعة". كم تشبه هذه الخطوة تواضع "طفل المزود"؟

لقد أصبت، هذه هي الفكرة الأساسية التي أردنا ايصالها من خلال هذا العمل. المهم ان يترجم الفنان التواضع والمحبة التي يتحدث عنهما بأعماله. أردنا من خلال هذه "الجَمعَة" اليوم ان نوصل هذه الرسالة بكل عفوية وشفافية.

أين هي كاتيا حرب اليوم؟
اليوم توقيع البوم "نجمة غريبة" من انتاج الأكاديمية الفنية. أين انا اليوم سؤال طرح كثيراً ولكنني لم أجب لأنني كنت افضل ان ابقى بعيدة إلى ان أعود عندها سأوضح كل شيء. انا كنت أدرس اللاهوت وانتهيت وتخرجت، هذا أمر انا سعيدة به كثيرا لأنني اقدمت على عمل انا كنت بحاجة اليه كثيرا، رغم الأضواء والشهرة والمال والسفر والمحبين أردت التقرب من الرب أكثر علماً انني منذ صغري قريبة منه.

هل من جديد على الصعيد الفني؟
نعم انا اقوم اليوم بتحضير أعمال فنية جديدة تتطلب وقتاً لتجهز لأن كل عمل بحاجة إلى وقت ليكتمل.

ومن هي الأسماء التي ستتعاملين معها؟
في الوقت الراهن افضل عدم الدخول في تفاضل وأسماء احتراماً للخصوصية. ولكن هناك أسماء تعاملت معها سابقاً وسأجدد التعاون معها بالإضافة إلى أسماء جديدة ومفاجآت.

كاتيا هناك العديد من الفنانين الذين غابوا عن الساحة الفنية ولم يستطيعوا مواكبة الموجة الفنية السائدة اليوم عندما قرروا العودة. هل انت مستعدة للعودة واسترجاع مكانتك الخاصة عند الجمهور العربي؟
كاتيا حرب: اردت التقرب من الله رغم الأضواء والشهرة والمال

"مش كل فنان عنده الجرأة
أن يصرّح انه مؤمن"
"محبة العالم ما فيك تمحيها". صدقني التقي يومياً بأشخاص يطالبوني بالعودة إلى الغناء لأنني بنظرهم أقدم فناً على الموضة ولكنه فن صحيح وبطريقة مرتبة. كل يوم ألمس تقدير الناس للخط الذي سرت واسير فيه. ومحبة الناس هي ما تعيد لك مكانك على الساحة.

يتزامن طرح "نجمة غريبة" مع ألبوم ميلادي للفنانة جوليا بطرس وآخر للفنانة يارا. لماذا يقدم الفنان على هذا النوع من الأعمال؟
ليس كل الفنانين. "مش كل فنان عنده الجرأة أن يصرّح انه مؤمن".. هناك اشخاص وليس على الصعيد الفني فقط- يتحاشون ذكر "ربنا". وأكبر دليل على أهمية هذه الاعمال أن الفنانين الكبار استطاعوا أن ينجحوا على الصعيد الفني وعلى الصعيد الروحي معاً وبالتالي لا يجب أن نخجل من "ربنا".

وهل سمعت بعض الأعمال الفنية التي صدرت في الآونة الأخيرة؟
في الماضي لم أكن اواكب الأعمال لأنني كنت بعيدة اما في الآونة الأخيرة فقد سمعت وسعدت جداً بالأعمال الميلادية التي طرحت وأنا سعيدة بهذه الجرأة التي يتمتع بها هؤلاء الفنانين. "ربنا مش ضد نكون على الموضة ومنو ضد نكون مشهورين ومنو ضد نركب احلى سيارات ونسكن بأفخم بيوت.. لكن ربنا ضد ان نتعلق بهذه الأشياء وننكره".

على امل ان نراك مجدداً وبقوة على الساحة الفنية في الفترة المقبلة.
بالنهاية الإنسان والفنان اذا لم يكن طبيعياً ومتواضعاً صدقني لا أحد ينظر اليه. الناس ملّت من الأشخاص المصطنعين ومن أصحاب القناع المزيف لأنها بحاجة إلى الشعور بأن هذا الفنان متواضع وعفوي وانساني.

ماذا تتوقعين من هذا العمل؟
لقد رتلت وأنشدت في هذا العمل باكثر من لغة واتمنى أن تصل الرسالة الحقيقية لهذه الإسطوانة.. فرغم زينة العيد والهدايا يجب على الإنسان ان يفكر بربّه صاحب هذا العيد
[/b]
بواسطة : Administrator
 0  0  650
التعليقات ( 0 )