• ×

11:14 , الإثنين 25 مايو 2015

قائمة

Rss قاريء

لا لزواج القاصرات".. تشهد انضمام شخصيات عربية مؤثرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 


تستمر مجلة "سيدتي" في إطلاق حملتها ضد زواج القاصرات، حيث نشرت في عددها الأخير، لقاء مع مأذون في مصر اتهم بتزويج 67 قاصرا، كما تنشر قصة "قاصر الشرقية" في السعودية التي ذكرت للمجلة انها تزوجت تحت ضغط من عائلتها ولم تكن تتجاوز العاشرة، فيما كان عمر زوجها ثمانين عاما، والآن بعد عشر سنوات تعترف "شريفة" باكتشافها أن زوجها كان طلقها بعد ستة أشهر من زواجهما وظل يعاشرها من دون أن تعلم أنها مطلقة.

وتوالت توقيعات شخصيات عربية مؤيدة للحملة التي ما زالت تتصاعد بعد أن شهدت إقبالا كبيرا من الناشطات والناشطين في المجتمع المدني في معظم البلدان العربية، حيث انضم إلى الحملة من السعودية نخبة من العلماء والأمراء والوزراء منهم، وزير الإعلام و الثقافة د. عبد العزيز خوجة، والشيخ عبد المحسن العبيكان، والشيخ عبد الله المنيع، ود. محمد النجيمي، بالإضافة إلى الأميرة عادلة بنت عبدالله، والأميرة صيتة بنت عبدالله، والأميرة نورة بنت محمد حرم أمير القصيم، والأميرة لطيفة بنت ثنيان والأميرة بسمة بنت سعود، وغيرهم من الشخصيات البارزة في السعودية.

كما انضمت لحملة (لا لزواج القاصرات) شخصيات نسائية ورجالية بارزة في كل من مصر والأردن واليمن والإمارات ولبنان والمغرب والبحرين غيرها ومنهم: الداعية د.سعاد الصالح والشيخ عبد اللطيف محمود آل محمود ود. المرتضى المحطوري والأميرة الأردنية عالية والكاتب علاء الأسواني والشاعر والوزير محمد الأشعري، والإعلامي زاهي وهبة وعدد كبير من نخبة القانونيين والأكاديميين والفنانين العرب، وفي مقدمتهم محمد عبده وماجد المهندس وعبدالله العامر وغيرهم من الفنانين والفنانات العرب.

وكانت حملة مجلة "سيدتي" بدأت بتحقيق مثير تناقلته العديد من وسائل الإعلام، وهو مساهمة المجلة بمساعدة جمعيات نسائية فاعلة في إيقاف مشاريع أربع زيجات لفتيات قاصرت في كل من السعودية واليمن ومصر، كما نشرت مناظرة شهدت حوارا صريحا لعلماء الدين في أكثر من بلد عربي.

وكان الشيخ أحمد الكبيسي قد نبه إلى ضرورة التعامل بحس عادل مع مفهوم عمر القاصر، مشيرا إلى ضرورة موافقة الولي للقاصر التي لم تتجاوز الخامسة عشرة من عمرها والتي يمكن زواجها لأسباب اضطرارية فقط، وقد اتفق العلماء على ضرورة عدم جواز تزويج البنات قبل هذه السن، ورأى بعضهم أن عمر الثامنة عشرة هو الأنسب لزواج الفتيات.

تجدر الإشارة إلى حملة "سيدتي" مستمرة في نشر قصص عن مآسي قاصرات متزوجات بكهول، وكذلك استقطاب مزيد من الشخصيات والنخب الفكرية والعلمية والثقافية العربية، والتي مازالت تنضم إلى الحملة يوميا، ويتم الإعلان عن توقيعها على الموقع الالكتروني.

دبي- العربية.نت
5
بواسطة : Administrator
 0  0  502
التعليقات ( 0 )