صفحة جديدة 1

جديد أفراح ومناسبات
جديد الأخبار


تغذيات RSS

الأخبار
منوعات
توقعات الأبراج لشهر آب 2011
توقعات الأبراج لشهر آب 2011
 توقعات الأبراج لشهر آب 2011
31-07-2011 02:26
ننقل لكم توقعات الابراج لشهر آب 2011.

برج الأسد (23 تموز - 22 آب):

يتعاطى مولود برج الأسد مع المشاكل بأسلوب فلسفي، ويتميز بنصائحه السديدة التي يسديها، ولا يتردد في تقديم العون للمحيطين به. هكذا، يعكس صورة إنسان يستحق كل تقدير واحترام. يشتهر هذا البرج بكرهه لكل ما هو مزيّف ووضيع. على غرار السنوات الماضية، تحافظ، أيها الأسد، على مبادئك وقيمك في جميع أوجه حياتك. مهنياً، تدير ظهرك لكل مَن يحاول تضييع وقتك أو عرقلة تقدّمك. وقد يشكل هؤلاء بعض أفراد عائلتك. ترسم صورة فنية إلى حد ما عن مستقبلك. لكنك تأبى امتهان أي عمل ما لم تتقنه بمهارة، فإذا اخترت الرسم، أخذت دروساً فيه. وإذا رغبت في الكتابة، اطلعت على أعمال كبار الأدباء والشعراء. وتنعكس براعتك ودرايتك هاتان من خلال ملابسك ومظهرك الخارجي. فخلال مقابلات العمل، تظهر ثيابك مدى جديتك وتصميمك. أما خلال الحفلات، فتبرز أناقتك بكامل تألقها. لا تُضطر، أيها الأسد، خلال هذه السنة إلى خوض المعارك أو الدفاع عن نفسك. كنت تبحث في الماضي عن الشهرة والسلطة. أما اليوم، فتعثر على سعادتك في منزلك وبين أفراد أسرتك. يحظى أبناء مولود الأسد في عام 2011 باهتمام بالغ، سواء كانوا كباراً أو صغاراً. فتعمل على تعليمهم، توجيههم، وحمايتهم. كذلك تتبع النمط ذاته في حياتك المهنية، مساهماً في تحفيز الآخرين وطمأنتهم في آن. عاطفياً، تتيح للشريك فرصة الإمساك بزمام حياته من دون أن تشعره أنك لا تأبه به. هكذا تنجحان في توحيد قواكما والعمل معاً عند الحاجة من دون أن يعيق أحدكما تقدّم الآخر. إذا كنت عازباً، تُصادف بحلول شهر يونيو الحب الذي تبحث عنه. ومع دخول كوكب المشتري برج الحمل، يزداد احتمال أن تلتقي بشخص تسعى إلى التقرب منه في محيطك المهني أو الاجتماعي. مالياً، يولي مولود الأسد حساباته المصرفية اهتماماً خاصاً هذه السنة بسبب بعض المشاكل التي قد يواجهها. أمّا اجتماعياً، فتدرك ألا داعي للإكثار من الكلام كي تقنع الآخرين. يكفي أن تكون صادقاً وجاداً. بالنسبة إلى الصحة، تتمتع بصحة جيدة وتنجح في الحفاظ على رشاقتك بفضل التمارين الرياضية وممارسة هواياتك المفضّلة.



برج العذراء (23 آب - 22 أيلول):


يشمّر مولود برج العذراء هذه السنة عن ساعديه. فأعماله تسير على خير ما يُرام والعذراء لا يخشى التعب. ولكن حذارِ من الانهماك كثيراً في العمل. فقد تتلهى بمشاريعك الكثيرة عن حياتك العائلية. تحاول، أيها العذراء، الإمساك بزمام حياتك خلال عام 2011. لكنك تفضّل العمل في الظل وتحقيق الإنجازات من دون إثارة ضجة كبيرة، لأنك تود تفادي العقبات التي قد يضعها أمامك الحساد أو مَن يضمرون لك الشر. توكَل إليك المهام الصعبة. ولا عجب في ذلك، لأنك شخص كفوء. ومن الطبيعي أن تنال المكافآت على إنجازاتك هذه. قدرتك العالية على التركيز أبرز صفاتك، التي تساعدك بالتأكيد على بلوغ مبتغاك. صحياً، تنجح في الجمع بين نمط حياة سليم ونظام غذائي صحي، فضلاً عن ممارستك التمارين الرياضية. يساعدك مظهرك اللائق على المضي قدماً في حياتك المهنية. تشعر، أيها العذراء، خلال عام 2011 أنك مفعم بالنشاط والحيوية وتود أن تعيش حياتك كما يحلو لك. تمضي وقتك في العمل أكثر منه في التفكير. ترى كل أفكارك تتحقق خلال الأشهر الأولى من العام الجديد. وتنجح في كسب الوقت. ولا تنسى أن الوقت من ذهب. اختبرت خلال الفصل الأخير من عام 2010 تحسناً كبيراً على الصعيد المالي. ويتواصل هذا الحسن بزخم أكبر عام 2011. في شهر يونيو، يدخل المشتري برج الثور، ما يتيح لك جني ثمار استثمار قمت به قبل فترة، حتى أنك قد تنجح في تأسيس شركتك الخاصة. أما عاطفياً، فتسير الأمور على خير ما يُرام، شرط أن تعقد اتفاقاً مع الشريك. فبسبب كثرة أشغالك، تطلب منه ألا يمارس عليك الضغوط. ولكن عليك أنت بدورك أن تحاول فهم وجهة نظره، ولا تتوقف عند التفاصيل، وإلا خسرته. إعمل على التوصل إلى نوع من التوازن بين طموحاتك وعواطفك. عائلياً، تحظى بحب أفراد أسرتك ودعمهم، ولكن يترتب عليك أن تحسن استغلالهما. كذلك، عليك أن تبادلهم مشاعرهم هذه ولا تتوانَ عن دعمهم. تسعى خلال هذه السنة إلى زيادة خبراتك وتحسينها بحضورك دورة تدريبة أو مقرراً جامعياً.


برج الحمل (21 آذار - 20 نيسان):

ترجئ نشاطاتك المهنية في هذا الشهر لتعزز علاقاتك العاطفية. فتؤخر، مثلاً، القيام ببعض الأعمال كي تبقى إلى جانب الحبيب. أو تعدّل جدول أعمالك لتمضي بعض الوقت في التسلية والترفيه عن النفس. وإن كنت عازباً، تكون هذه الفترة مثالية لبدء علاقات جديدة. وإذا كنت تقوم برحلة خارج البلاد، ثمة احتمال كبير أن تُقابل الشريك الذي تبحث عنه. مالياً، تكتشف أنك أنفقت مبالغ تفوق ما كنت تخطط له، خصوصاً إن كنت مسافراً مع مجموعة من الأصدقاء. ننصحك بممارسة اليوغا وعدد من تمارين الاسترخاء التي تساعدك على استعادة نشاطك. عموماً، حاول في هذا الشهر أن تنسى همومك وتستمتع قدر المستطاع.

برج السرطان (22 حزيران - 22 تموز):

تكون الحوارات التي تجريها في الخارج أكثر فاعلية، مقارنة بمناقشاتك مع أفراد عائلتك أو الشريك. تكوّن صداقات جديدة في مكان عملك أو في البلد حيث تمضي عطلتك. عائلياً، تواجه انتقادات حادة من امرأة قد تكون أمك أو إحدى شقيقاتك، ما يجعلك تتوتر. حتى أنك قد تقاطعها إن لم تخفف من حدة ملاحظاتها. أما عاطفياً، فتعثر على الشريك الذي تبحث عنه منذ زمن، إلا أن التردد يعيقك عن التقرب منه. صحياً، تكون أعصابك مشدودة وتعاني الأرق والإرهاق، ما يجعل مزاجك عكراً. تذكر أنك لا تستطيع التخلي عن أهلك وأصدقائك. ولكن يمكنك تفادي تدخلهم في شؤونك الخاصة بامتناعك عن إطلاعهم على تطورات حياتك.


برج الميزان (23 أيلول - 22 تشرين أول):

تعمل جاهداً لتنظّم عطلة تمضيها في بلد أجنبي. أما إذا لم تسافر، فتجري بعض التصليحات في المنزل وتحرص على إنهائها بأسرع وقت ممكن. مهنياً، تنجز عمل موظفين أو ثلاثة من دون أن تشتكي أو تتذمر. وتُظهر مواقفك الحازمة خلال هذا الشهر ألا وقت لديك لتضيّعه. نتيجة لذلك، تحاول تفادي هدر الساعات في الثرثرة مع العائلة أو الاستماع إلى مشاكل الآخرين. لا تظن أن ذلك تصرف أناني، بل دليل على أنك بدأت تهتم قليلاً بخيرك الخاص. ولا شك في أن أصدقاءك الحقيقيين يتفهمون ذلك. يدفعك فضولك الكبير إلى التعرف إلى أشخاص مثيرين للاهتمام أو إلى تنفيذ مشروع فني أو ثقافي.



برج الجدي (21 كانون أول - 19 كانون الثاني):

مع دخول كوكبَي عطارد برج العذراء والمريخ برج السرطان، تواجه في مطلع هذا الشهر وضعاً عائلياً طارئاً يثير قلقك. تدور مناقشاتك مع أفراد العائلة حول المسائل المالية، توجهات أحد أفراد الأسرة المهنية، أو زفاف قريب. وعندما يطلعونك على التفاصيل، تنتابك الدهشة التي تختفي تدريجاً لتحلّ محلّها خيبة الأمل. أما إذا ذهبت في رحلة، فيتعارض تنظيمك للوقت مع الخطط التي رسمتها. ونتيجة هذه المشاكل المتراكمة، تتوتّر أعصابك. أما مهنياً، فتشعر أن الساعات التي تمضيها في العمل طويلة لا تنتهي وأن جسمك مرهق وما عاد يستطيع مواصلة العمل. لكن مولود الجدي يكره إرجاء المهام. لذلك تبذل جهداً مضاعفاً في العمل. إلا أننا ننصحك بالراحة لئلا تنهار.

برج الثور (21 نيسان - 20 أيار):



تواجه عدداً من مشاكل عائلية واجتماعية. فينشب بينك وبين بعض الأصدقاء جدال حام لأنهم يحسبون بيتك نزلاً. أو قد تتشاجر مع أولادك لأنهم يخالون أريكتك مقعداً في ملعب. تود لو أنهم يتركونك وحيداً لبعض الوقت كي تستعيد هدوءك وصفاء ذهنك. وتتمنى لو يكف هذا الهاتف البشع عن رنينه المتواصل. أما إذا كنت عازباً، فترتبط بشخص يشاطرك أحلامك وطموحاتك وتصطحبه معك أينما ذهبت. لكن المقربين منك يشعرون أنه ثقيل الظل ولا يناسبك. في نهاية هذا الشهر، تتحسن أوضاعك، خصوصاً المالية منها بفضل شخص سبق أن عملت معه. وإذا كنت تخطط للسفر، فاذهب وحيداً كي تتفادى تفاقم توترك برفقة الآخرين. فتنهي رحلتك باكراً وتعود إلى منزلك وأنت تجرّ أذيال الخيبة.



برج العقرب (23 تشرين أول - 22 تشرين ثاني):



عليك في هذا الشهر دعم أحد المقربين لأنه يمر بأوضاع حرجة. فتقدّم له العون المالي، تصطحبه في رحلة، وتسدي إليه نصائح حكيمة. أما مالياً، فتراودك خلال هذا الشهر رغبة في الاستثمار في مشاريع تحلم بها منذ زمن، إلا أنك تدرس كل خطوة بدقة بالغة كي لا تقدِم على أي تصرف متهوّر. صحياً، يعزز نمط غذائك السليم والتمارين الرياضية التي تمارسها بانتظام طاقتك ويبعدان عنك شبح المرض. وإذا نجحت في الحفاظ على أسلوب حياتك الصحي هذا، تتفادى التعب والزكام اللذين يبتليان معظم الناس خلال الأشهر المقبلة، وخصوصاً مع عودة الأولاد إلى المدرسة.


برج الدلو (20 كانون الثاني - 18 شباط):

قد تشهد حياتك تحسناً طفيفاً. بيد أن دخول كوكب الزهرة برج الأسد يزعزع حياتك العاطفية. مثلاً، تود مرافقة الشريك في رحلة طويلة، إلا أن جدول أعمالك الحافل يعيقك عن ذلك. أو قد تقابل شخصاً يستحوذ على إعجابك وتود لو تبني علاقة معه، غير أن واجباتك الأخرى تمنعك. لا يخبئ لك المستقبل خلافات أو صراعات. لكنك قد تُضطر إلى التكيّف مع وضع طارئ. على الصعيد المالي، احذر من الضرائب أو الرسوم التي يترتب عليك دفعها وترجئها أو تسيء تحديد قيمتها بدقة. فقد يؤدي هذا التصرف إلى عواقب وخيمة. أما على الصعيد المهني، فتُضطر إلى بذل مجهود مضاعف في العمل بسبب غياب عدد من زملائك. لا يُزعجك هذا الوضع، لكن تأسف على أن التعب هذا لا يلقى التقدير الملائم.

برج الجوزاء (21 أيار - 21 حزيران):


يغادر كوكب نبتون برج الحوت ليدخل الدلو. لذلك، تتعثر علاقاتك بسبب بعض الأسرار العائلية أو المشاعر التي تترد في إطلاع الشريك عليها. لكنك تسارع إلى توضيح المسائل، ما يساعدك على إعادة المياه إلى مجاريها. هكذا تنجح في توجيه علاقاتك إلى المسار الصحيح. اجتماعياً، يتبيّن لك من بعض الحوارات أن مشاريع ظننتها جزءاً من الماضي تحقق تقدماً ملموساً. تخوض محادثات مهمة مع الشريك أو أحد أفراد عائلتك تحاول خلالها أن توضح له مدى اهتمامك به وأهميته في حياتك. بين الأول والحادي والعشرين من هذا الشهر، يدخل الزهرة برج الأسد، ما يمنحك جاذبية لا تُقاوم.



برج القوس (22 تشرين الثاني - 20 كانون أول):

إذا كنت عازباً وقمت برحلة داخل البلد أو خارجه، تعود إلى المنزل وأنت محمّل بالذكريات الجميلة. فترغب لو أن هذه القصة تطول. أما إذا كنت متزوجاً، فيساعدك الابتعاد عن مشاغل الحياة على تجديد علاقتك بالشريك. تستعيد خلال هذه الرحلة تفاؤلك ونشاطك وتنظّم مغامرات مليئة بالمفاجآت. ولكن عندما تعود إلى المنزل، يتبيّن لك أن أشغالك قد تراكمت. تشهد أعمالك خلال هذا الشهر ازدهاراً كبيراً بسبب دعم أشخاص نافذين. يمهد دخول كوكب عطارد برج الأسد الطريق أمامك لتوقّع عقوداً مع عودة الأولاد إلى المدرسة. وإذا كنت تحلم بتغيير عملك أو بدء مشروع جديد، تكتشف أن الفلك يدفعك في هذا الاتجاه. ولكن عليك التفاعل بسرعة مع مختلف التطورات كي تتمكن من اقتناص الفرص المتاحة أمامك.

برج الحوت ( 19 شباط - 20 آذار):
تعمّ الفوضى عملك وتتراكم الفواتير والملفات التي يترتب عليك تنظيمها. وإذا نجحت في الحفاظ على النظام داخل بيتك، فقد يكون من الأفضل أن تتبع الطريقة عينها في ترتيب شؤونك اليومية. وتذكر أن شهر سبتمبر بمستحقاته المالية بات وشيكاً، خصوصاً إن كان لديك أولاد سيعودون إلى المدرسة. اجتماعياً، تلتقي ببعض الأشخاص المميزين خلال رحلة تقوم بها وتنشأ بينكما علاقة صداقة. وإذا كنت متزوجاً ولديك أولاد بالغون، يطلعك أحدهم على نيته بالزواج. ينشب خلاف حاد بينك وبين أحد زملائك في العمل. فتطلب منه توضيح موقفه وإلا قاطعته، مع أنك لا تود ذلك.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3395


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#3567 [المشرف a3az elnas]
4.00/5 (2 صوت)

31-07-2011 20:22
برج الجدي (21 كانون أول - 19 كانون الثاني):

مع دخول كوكبَي عطارد برج العذراء والمريخ برج السرطان، تواجه في مطلع هذا الشهر وضعاً عائلياً طارئاً يثير قلقك. تدور مناقشاتك مع أفراد العائلة حول المسائل المالية، توجهات أحد أفراد الأسرة المهنية، أو زفاف قريب. وعندما يطلعونك على التفاصيل، تنتابك الدهشة التي تختفي تدريجاً لتحلّ محلّها خيبة الأمل. أما إذا ذهبت في رحلة، فيتعارض تنظيمك للوقت مع الخطط التي رسمتها. ونتيجة هذه المشاكل المتراكمة، تتوتّر أعصابك. أما مهنياً، فتشعر أن الساعات التي تمضيها في العمل طويلة لا تنتهي وأن جسمك مرهق وما عاد يستطيع مواصلة العمل. لكن مولود الجدي يكره إرجاء المهام. لذلك تبذل جهداً مضاعفاً في العمل. إلا أننا ننصحك بالراحة لئلا تنهار.


تقييم
3.00/10 (1 صوت)

محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الافضل تقييماً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر ترشيحاً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جزيرة كوم
المواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع شروط النشر: عدم الإساءة إلى رجال الدين و المقدسات . والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري


الرئيسية|أفراح ومناسبات |البوم الصور |البطاقات |الفيديو |تراتيل سريانية وأغاني |الأخبار