التعلّق بالنت حتّى الموت

المشرفون: مشرفي المنتدى, إداريين

التعلّق بالنت حتّى الموت

مشاركةبواسطة wardt algazire » 25 ديسمبر 2008 21:27

التعلّق بالنت حتّى الموت


2008-12-25
هل يمكن ان يتحول التعلق بالنت الى ادمان يؤدي الحرمان منه الى الانتحار ؟؟ انه الزمن الجديد نقرأه في احد المواقع المصرية عن قصة الصبية نشوى ابنة الطبيب الاستاذ الجامعي الذي شجع ابنته في البداية على التبحر في النت وزودها بخط سريع ورحبت اسرة‮ »‬نشوي‮« ‬بتعلق ابنتهم بالكمبيوتر واعتبروه ظاهرة ايجابية علي اساس ان الكمبيوتر اصبح لغة العصر واجادة نشوي للتعامل معه سيفتح لها مجالات العمل بعد التخرج‮.. ‬ورأت ان جلوس نشوي في المنزل امام الكمبيوتر افضل بكثير من الخروج مع صديقاتها او التحدث في الهاتف‮.‬
ولكن‮ »‬نشوي‮« ‬تمادت في ارتباطها بالكمبيوتر لدرجة انها استغنت به عن جميع صديقاتها واصبح الكمبيوتر صديقها الوحيد‮.. ‬واستغنت به عن اسرتها واصبحت قليلة الكلام مع والديها واخوتها‮.. ‬وتمادت اكثر واكثر واصبحت تسهر لساعات طويلة‮.. ‬وكانت النتيجة انها اصبحت تستيقظ في اوقات متأخرة في اليوم التالي وتمتنع عن الذهاب الي الجامعة لتلقي محاضراتها مما ادي الي تأخرها دراسيا ورسوبها لاول مرة في امتحانات الفرقة الثانية بكلية الاداب قسم لغة انجليزية‮.‬
‮ ‬محاولات فاشلة
بذلت اسرة‮ »‬نشوي‮« ‬وبصفة خاصة والدها‮ ‬الذي يعمل طبيبا جهودا مضنية في اعادة ابنته الي حياتها الطبيعية وتخليصها من اسر الانترنت ولكنها كانت تعتدل اياما قليلة تحت ضغوط اسرتها وسرعان ماتعود أسوأ مما كانت‮.‬
ووصلت الامور الي امتناعها عن تناول طعامها بسبب رفضها التحرك من امام الكمبيوتر‮.‬
وبعد ان ضاق والدها ذرعا بتصرفاتها قرر وضع جدا لهذه المهزلة وقام بالغاء اشتراك الانترنت ومنعها من الجلوس علي الكمبيوتر نهائيا وكان يأمل ان تنجح هذه الفرمانات في عودة ابنته لحياتها الطبيعية ولكنه كان واهما حيث اصيبت ابنته بحالة هياج عصبي بسبب حرمانها من الكمبيوتر الذي كان يمثل متعتها الوحيدة في الحياة ودخلت في دوامة الاكتئاب وزهدت في كل شيء‮.‬
رفض والدها التراجع عن قراره واكد ان‮ ‬
ابنته ستعاني لفترة ولكنها ستتعافي وستعود الي طبيعتها‮.‬
‮ ‬نهاية مأساوية
في‮ ‬صباح احد الايام توجهت والدة نشوي‮ ‬الي‮ ‬غرفة ابنتها لايقاظها حتي تتناول افطارها مع والدها قبل توجهها الي الجامعة ولكنها لم تستجب لنداء والدتها التي لاحظت شحوبا شديدا في وجه ابنتها وفوجئت بوجود كمية كبيرة من الحبوب المنومة ملقاة بجانب السرير‮.‬
قامت بالنداء علي زوجها الذي هرول اليها وسارع بفحص ابنته‮.. ‬وتأكد بخبرته كطبيب ان نشوي تناولت كمية كبيرة من الحبوب المنومة وتحتاج الي‮ ‬غسيل معدة سريع لانقاذ حياتها‮.. ‬وحملها وهرول بها الي اقرب مستشفي ولكنها فارقت الحياة قبل ان تمتد ايدي الاطباء اليها‮.‬
الذهول والصدمة سيطرا علي اسرة نشوي التي لم تتوقع ان يصل هوس ابنتهم بالكمبيوترالي‮ ‬هذه الدرجة‮.. ‬وتتمادي في‮ ‬غرامها بالانترنت الي درجة اقدامها علي الانتحار بعد حرمانها من الكمبيوتر والانترنت‮.‬
وحرصت اسرة الفتاة علي نشر القصة المأساوية كاملة حتي تكون بمثابة جرس انذار لكل الاباء والامهات حتي لايتركوا ابناءهم فريسة للشبكة العنكبوتية التي بقدر ماتعطي‮ ‬تأخذ‮.. ‬وهاهي اخذت فتاة شابة في عمر الزهور وخطفت حياتها بعد ان ادمنتها حتي الموت‮.‬


نوبلز-نيوز
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7277
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

العودة إلى الأخبار

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron