لمحة عن تاريخ كرة (حقبة السير بازبي 1945

المشرفون: مشرفي المنتدى, إداريين

لمحة عن تاريخ كرة (حقبة السير بازبي 1945

مشاركةبواسطة الياسمين » 16 أكتوبر 2006 08:22

استلم بازبي منصبه عام 1942 وبعد استلامه النادي بفترة قصيرة بدأت ملامح النجاح بالظهور فانهى النادي موسم 1947 في المركز الثاني ليحرز الفريق في الموسم الذي يليه كأس الاتحاد الانكليزي 1948
وكان بازبي يسير على سياسة ترفيع لاعبين من فريق الشباب كلما كان ذلك ممكنا واتت هذه الطريقة بثمارها عندما احرز الدوري عام 1956 بفريق معدل اعماره 22 سنة وقد
كانت هذه الطريقة من اساسيات النادي لتحقيق النجاحات ففي الموسم الذي يليه 1957 استطاع الاحتفاظ بلقبه في الدوري ووصل لنهائي الكأس قبل ان يخسر على يد استون فيلا وفي نفس الموسم حقق انجاز جديد باعتباره اول نادي انكليزي يصل لنصف نهائي بطولة اوروبا للاندية
ولكن في الموسم التالي تعرض النادي لأكبر مأساة في تاريخ كرة القدم والتي تمثلت بسقوط الطائرة التي كانت تقل لاعبيه بعد عودتهم من أداء مباراتهم في كأس اوروبا اثناء تزودها بالوقود من مطار ميونخ
6\2\1958 مما أدى لمقتل 8 لاعبين و 15 مسافر وكثر الحديث في ذلك الوقت عن نهاية مرتقبة للنادي وفي هذه الفترة تسلم جيمي ميرفي قيادة الفريق الفنية بشكل مؤقت ريثما يتعافى بازبي من اصابته ووصل الفريق تحت قيادته الى نهائي كأس الاتحاد الانكليزي والذي خسره لصالح بولتون
وفي عام 1960 عاد بازبي لمنصبه في القيادة الفنية لمانشستر ووقع مع عدد من اللاعبين المميزين امثال دينس لو و بات كريراند ليحرز النادي بعدها ببضع سنوات عدة القاب مهمة في مسيرة النادي كأس الاتحاد الانكليزي 1963 الدوري في مناسبتين 1965-1967 ودوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخ الاندية الانكليزية 1968 بعد فوزه على بنفيكا البرتغالي
وتميز الفريق في هذه الفترة على احتوائه على ثلاث لاعبين فائزين بجائزة افضل لاعب اوروبي في السنة وهم بوبي تشارلتون-دينيس لو-جورج بيست
وفي عام 1969 قدم السير مات بازبي استقالته ليخلفه في منصبه مدرب الفريق الرديف ويلف مك جينيس

1969-1986
في هذه الفترة عانى اليونايتد كثيرا تحت قيادة ويلف مك جينيس و فرانك اوفريل قبل ان يأتي تومي دوشيرتي او كما يلقب بالدكتور وينقذ الفريق من الهبوط الى الدرجة الثانية عام 1972 ولكن الفريق هبط للدرجة الثانية بعد ذلك بموسمين 1974
استطاع الفريق العودة لموقعه الطبيعي في الدرجة الاولى مباشرة ووصل لنهائي كأس الاتحاد الانكليزي 1976 ولكنه خسره لمصلحة ساوثمبتون قبل ان يعود في الموسم الذي يليه ليحقق الكأس على حساب ليفربول 1977
وعلى الرغم من هذا النجاح وشعبيته عند انصار اليونايتد اقيل من منصبه بعد اكتشاف انه على علاقة مع زوجة الطبيب النفسي للفريق وعين بديل عنه
ديف سيكستون 1977 الذي كان يتميز بالأسلوب الدفاعي فلم يلاقي استحسان من الجماهير مقارنة بالطريقة الهجومية أيام بازبي ودوشيرتي
وبعد فشله في قيادة الفريق لأي انجاز اقيل من منصبه عام 1981 على الرغم من تحقيق الفريق تحت قيادته سبع انتصارات متتالية في نهاية الدوري
وعين خلفا له رون اتكينسون والذي حطم مباشرة بعد قدومه المبلغ القياسي في انتقالات اللاعبين لكرة القدم ببريطانيا عند توقيعه مع
براين روبسون من وست بروميتش كما وقع مع عدد من اللاعبين المميزين امثال
ياسبر اولسن ونورمان وايت سايد و مارك هيوز وغوردن ستراخان لاعب الفريق الرديف
حقق الفريق كأس الاتحاد الانكليزي في عامي 1983 و 1985 كما سجل رقم قياسي جديد بتحقيقه عشر انتصارات متتالية في افتتاح الدوري في موسم 1985- 1986 واستطاع الفريق مع بداية اكتوبر تحقيق فارق عشر نقاط عن اقرب منافيسيه ولكن الفريق بعد ذلك تعرض لانهيار مخيف جعله ينهي الموسم في المركز الرابع و استمر التراجع في الموسم الذي يليه ليصبح اليونايتد على حافة الهبوط للقسم الاول مما ادى لاقالة اتكينسون1986


السير اليكس فيرغسون قبل الثلاثية 1986-1998
أتى اليكس فيرغسون لليونايتد قادما من نادي ابردين الاسكتلندي بديلا للمدرب المقال اتكينسون لينهي موسمه الاول مع النادي في المركز الحادي عشر وفي موسمه الثاني 1987-1988 استطاع قيادة الفريق لمركز الوصافة وفي نفس هذه السنة استطاع اللاعب بريان مك كلير تسجيل عشرون هدف في الدوري ليصبح اول لاعب من ايام جورج بيست يستطيع تحقيق هذا الانجاز
وفي الموسم الذي يليه كافح اليونايتد بشدة للهروب من شبح الهبوط 1989 مما قرب من اقالة فيرغسون لعدم تحقيقه للامال المعقودة عليه من انصار النادي ولكن فوز اليونايتد على
نوتنغهام فورست في الدور الثالث لكأس انكلترا حال دون ذلك ليبقي الموسم على قيد الحياة ويستطيع في نهايته تحقيق كأس انكلترا على حساب كريستال بالاس 1990
استطاع اليونايتد في موسم 1990-1991 تحقيق كأس الاندية الاوروبية ابطال الكؤوس لأول مرة على حساب برشلونة بطل اسبانيا
وكان الموسم الذي يليه مخيبا للأمال بالنسبة للفريق لخسارته الدوري لصالح ليدز في المراحل الأخيرة منه1991-1992 وفي خلال هذا الموسم تم طرح اسهم النادي للبيع في بورصة لندن ليصبح النادي ملكا للجماهير اكثر من اي فترة مضت
شهد صيف 1992 قدوم ايريك كانتونا الذي كان التوقيع معه نقطة تحول هامة في مسيرة اليونايتد وادى انسجامه السريع مع نجوم الفريق امثال غاري باليستر - دينيس اروين - بول انس - والنجم الشاب ريان غيغز لتحقبق بطولة الدوري 1992-1993 لأول مرة منذ عام 1967
وفي الموسم الذي يليه استطاع النادي تحقيق ثنائية الدوري و الكأس للمرة الاولى في تاريخه 1993-1994 كما شهد هذا الموسم أول ظهور لروي كين قادما من نوتنغهام فورست ولم يعكر صفو هذا الموسم سوى وفاة مدرب النادي السابق السير مات بازبي في 20\2\1994
وفي موسم 1994-1995 تلقى ايريك كانتونا عقوبة الايقاف لثمانية اشهر لاعتدائه بالضرب على احد مشجعي نادي كريستال بالاس ليخسر الفريق نهائي كأس انكلترا امام نادي ايفيرتون ويودع اليونايتد الموسم دون انجازات تذكر مما دفع باليكس فيرغسون للزج في الموسم الذي يليه بعدد من لاعبي فريق الشباب في الفريق الأول امثال ديفيد بيكهام و الأخوين نيفل وبول سكولز واتت هذه الطريقة بثمارها سريعا فتمكن الفريق من تحقيق انجاز ثنائية الدوري و الكأس للمرة الثانية في تاريخه 1995-1996
تحطم انجاز مانشستر بكونه الفريق الوحيد الذي لم يهزم على ارضه في البطولات الاوروبية على يد نادي فنربخشة التركي في 30\10\1996 بقدم اللاعب ايلفير بوليتش
حقق الفريق الدوري في موسم 1996-1997 وشهد هذا الموسم فقدان رمز من اهم رموزه وهو ايرك كانتونا بعد ان قرر الاعتزال عن عمر ثلاثين سنة وفي الموسم الذي يليه بدء الفريق بداية مميزة في الدوري ولكن هذه الانطلاقة الجيدة لم تستمر لينهي الفريق موسمه في المركز الثاني خلف الأرسنال 1997-1998


الانجاز الخالد <الثلاثية> 1998-1999
يعتبر هذا الموسم من انجح المواسم في تاريخ اندية كرة القدم الانكليزية فلقد تمكن اليونايتد من احراز الثلاثية متمثلة بالدوري والكأس و دوري ابطال اوروبا فبعد موسم مليء بالاثارة استطاع الفريق احراز الدوري بعد فوزه بالمباراة الختامية على توتنهام هوتسبيرز بنتيجة 2-1 وكان الفوز بالدوري الجزء الاول من الثلاثية التاريخية و تحقق الجزء الثاني بالفوز على نيوكاسل في نهائي الكأس الانكليزية بهدفي بول سكولز و تيدي شيرنغهام ليكتمل الانجاز بالفوز الدرامتيكي على حساب بايرن ميونيخ الالماني في نهائي دوري ابطال اوروبا بعد ان كان الفريق متأخربهدف حتى الدقيقة 90 قبل ان يدرك اليونايتد التعادل ومن ثم الفوز خلال دقيقتين بأقدام البديلين شيرنغهام و سولسكيار الذين زح بهم فيرغسون مع اقتراب المباراة من نهايتها ليصبح بطلا في نظر الانكليز و يتم منحه لقب السير وليسطر النادي تحت قيادته انجاز لا تزال كبرى الاندية الاوروبية تلهث وراء تحقيقه حتى يومنا هذا

بعد الثلاثية وحتى وقتنا الحاضر 1999- للأن
استطاع النادي تحقيق الدوري في موسمين متتاليين 2000 و 2001 ولكنهم فشلوا في الحفاظ على لقبهم الاوروبي مما دعى فيرغسون لابتكار اساليب دفاعية جديدة تصعب من هزيمة اليونايتد في المحافل الاوروبية ولكن هذه الطريقة لم تأتي بالنجاح المطلوب فأنهى النادي موسمه في المركز الثالث محليا 2001-2002
وفي الموسم الذي يليه تمكن النادي من استعادة لقبه في الدوري المحلي بعد اداء ملفت طوال السنة 2002-2003 ومع بداية الموسم التالي تعرض النادي لضربة موجعة تمثلت بايقاف مدافعه المميز ريو فيرديناند لثمانية اشهر لتخلفه عن فحص المنشطات مما ادى لتراجع كبير في مستوى الفريق خلال الدوري المحلي ودوري ابطال اوروبا ولكن الفريق تمكن من انقاذ موسمه باحرازه كأس انكلترا على حساب ميلوول بعد اقصائه للأرسنال بطل الدوري في ذلك الموسم 2003-2004
شهد موسم 2004-2005 هبوط مخيف في المستوى الهجومي للفريق وكان من اهم اسباب هذا التراجع غياب هدافه الهولندي روود فان نيستلروي عن معظم فترات الموسم بسبب الاصابة لينهي اليونايتد موسمه في المركز الثالث خلف شيلسي البطل و الارسنال الوصيف و في نفس الموسم خسر النادي المباراة النهائية لكأس انكلترا على يد الارسنال بعد مباراة مارثونية انتهت بركلات الترجيح ولكن الحدث الرئيسي في ذلك الموسم كان شراء الملياردير الاميركي
مالكوم غليزر اغلب اسهم النادي
عانى اليونايتد مع بداية موسم 2005-2006 من مشاكل عديدة اثرت على مسيرة النادي خلاله كترك القائد روي كين للفريق و تعرض العديد من اللاعبين للاصابة كاصابة غابرييل هاينز و ألن سميث وبول سكولز التي ابعدتهم عن اغلب فترات الموسم بالاضافة لاصابات متقطعة لكل من غاري نيفيل و ريان غيغز وأدت هذه الأسباب مجتمعة الى انهاء النادي موسمه في الدوري في المركز الثاني خلف شيلسي البطل وخروج مبكر من دوري ابطال اوروبا و كأس انكلتراواكتفى النادي في هذا الموسم بكأس الكارلينغ على حساب ويغان بفوزه عليه في النهائي 4-0منقووووووووول
لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم لأن العالم يزول وشهوته معه وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد
صورة العضو الشخصية
الياسمين
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1586
اشترك في: 25 يوليو 2006 04:47

العودة إلى الرياضة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار

cron