قدم العراق تواصل تألقها في آسياد

المشرفون: مشرفي المنتدى, إداريين

قدم العراق تواصل تألقها في آسياد

مشاركةبواسطة اسيريان » 10 ديسمبر 2006 00:41

قدم العراق تواصل تألقها في آسياد الدوحة وتواجه كوريا الجنوبية في قبل النهائي

9 ديسمبر 2006:
DPA ©

--------------------------------------------------------------------------------

لاعبو منتخب العراق وهم يؤدون النشيد الوطني قبل انطلاق المباراة امام اوزبكستان
الدوحة 9 كانون أول/ديسمبر (د ب أ):

واصل المنتخب العراقي تألقه ومفاجآته في مسابقة كرة القدم رجال بدورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة (آسياد 2006) المقامة حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة وتأهل إلى الدور قبل النهائي للمسابقة بتغلبه على منتخب أوزبكستان 2/1 اليوم السبت في دور الثمانية للبطولة.

ويلتقي المنتخب العراقي في الدور قبل النهائي مع نظيره الكوري الجنوبي الذي تغلب على جاره الكوري الشمالي 3/صفر في مباراة أخرى بدور الثمانية.

وفي المباراة الاخرى بالدور قبل النهائي يلتقي منتخبا إيران وقطر بعد فوز الاول على الصين بضربات الجزاء الترجيحية 8/7 اثر تعادلهما في الوقتين الاصلي 1/1 والاضافي 2/2 بينما فاز الفريق القطري على نظيره التايلاندي 3/صفر.

وقال العراقي يحيى منهل إن الفوز يمثل جائزة للشعب العراقي. وأوضح "الحالة الامنية بلا شك لها تأثير على الفريق بأكمله. والفوز الذي حققناه يمثل راحة للشعب العراقي بأكمله.. وأريد تقديم هذا الفوز هدية لهذا الشعب."

وقال المهاجم علي علوان الذي سجل هدف الفوز في المباراة اليوم إن فريقه وصل الى الدوحة للمشاركة في المسابقة دون أي إعداد أو معسكرات تدريبية.

وأضاف "أتمنى أن يكون الشعب العراقي أكثر سعادة بعد هذا الفوز. أردنا أن نقدم إليه هذا الفوز بعد الاوقات العصيبة التي عاناها في الاونة الاخيرة."

وكان المنتخب العراقي قد انتزع ذهبية التعاطف والاشادة في دورة الالعاب الاولمبية 2004 بأثينا بعد أن وصل للدور قبل النهائي لمسابقة كرة القدم في الدورة.

وكان المنتخب العراقي هو البادئ بالتسجيل في المباراة التي جرت على استاد نادي الغرافة بالدوحة حيث تلقى كرار محمد جاسم الكرة داخل منطقة جزاء أوزبكستان ونجح بمهارة فائقة في أن يمر من مدافعين بالمنتخب الاوزبكي ثم سدد الكرة قوية في شباك إيجناتي نيستيروف حارس مرمى المنتخب الاوزبكي في الدقيقة التاسعة.

ولكن بدلا من تحلي لاعبي العراقي بالثقة الكبيرة بعد هذا الهدف بدا أن الهدف أصاب اللاعبين بالتراخي فتراجع مستوى جميع اللاعبين مما منح الفرصة للمنافس الاوزبكي لاستعادة توازنه في المسابقة وشن هجوم ضاري على المرمى العراقي.

وسنحت العديد من الفرص للمنتخب الاوزبكي ولكن الدفاع المتماسك للمنتخب العراقي وتألق حارس المرمى كان بالمرصاد للهجمات الاوزبكية وحافظ على تقدم الفريق العراقي.

ولكن المنتخب الاوزبكي استغل ارتباكا في الدفاع مع نهاية الشوط الاول وسجل ألكسندر جينريخ هدف التعادل بتسديدة قوية لمست يد الحارس العراقي وهي في الطريق إلى الشباك.

وبدا المنتخب الاوزبكي هو صاحب اليد العليا في المباراة بعدما طرد الحكم الماليزي كريشنان راماشاندران الذي أشهر البطاقة الصفراء 14 مرة في المباراة اللاعب العراقي كرار محمد جاسم صاحب الهدف العراقي بعدما ركل أحد لاعبي أوزبكستان بدون كرة ليلعب المنتخب العراقي بعشرة لاعبين فقط منذ الدقيقة .54

ولكن المنتخب الاوزبكي لم يستفد من الزيادة العددية قبل أن تتساوى الكفتان في الدقيقة الاخيرة من المباراة بطرد اللاعب الاوزبكي أسرور أليكولوف بسبب الاعتداء على لاعب عراقي.

وانتهى الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل 1/1 ليلجأ الفريقان إلى خوض وقت إضافي مدته 30 دقيقة مقسمة على شوطين.

وفي الوقت الاضافي بدا المنتخب العراقي هو الفريق الافضل ونجح في استعادة التقدم وتسجيل هدف الفوز الثمين بضربة رأس أطلقها علوان من مسافة قصيرة في الدقيقة .95

وتبددت آمال المنتخب الاوزبكي في تحقيق التعادل عندما طرد لاعبه نوديربيك كوزيبوييف في الدقيقة 114 بعد أن نال الانذار الثاني في المباراة. وبدأ أن اللاعب بصق أيضا على الحكم مع خروجه مطرودا من الملعب.

وحاول المنتخب الاوزبكي استعادة توازنه والعودة بقوة إلى المباراة في الدقائق الست الباقية على أمل تحقيق التعادل ولكن المنتخب العراقي حافظ على الفوز ليضمن التأهل إلى الدور قبل النهائي دون الدخول في دوامة ضربات الترجيح.

وسجد لاعبو المنتخب العراقي في نهاية المباراة ورفعوا أيديهم إلى السماء شكرا لله بينما اتجه بعضهم على المشجعين لتحيتهم والاحتفال معهم بالفوز الغالي.

أما الحكم الماليزي فخرج من الملعب في حراسة رجال الشرطة خوفا من الجماهير الغاضبة ولاعبي المنتخب الاوزبكي الذين أعربوا عن شكواهم بعد المباراة من ضعف مستوى الحكم.

وقال المدافع الاوزبكي ألكسندر كليتسكوف "إنه حكم مجنون. أريد فقط التصريح بذلك."

وقال زميله المهاجم كاموليدين مورزوييف "إذا واصل هذا الحكم إدارته للمباريات في الدورات الاسيوية مستقبلا فلن نشارك فيها مجددا." كما أعرب اللاعب عن شكواه لتقديم موعد المباراة تلبية لرغبة منتخب قطر الذي أراد اللعب مساء وقال "إنهم يفعلون ما يريدونه."

كما أكد المهاجم العراقي المطرود إن الحكم لم يكن جيدا وأوضح "لم يكن الحكم عادلا عندما أشهر البطاقة الحمراء في وجهي . كما لم يكن عادلا مع المنتخب المنافس. وأشهر العديد من البطاقات الصفراء والحمراء في المباراة."

وعلى استاد الريان تقدم المنتخب الايراني حامل لقب المسابقة خطوة جديدة على طريق الدفاع عن لقبه حيث تأهل للدور قبل النهائي بعد تسع ضربات ترجيح أمام المنتخب الصيني.

وجاءت ركلة الترجيح الحاسمة بقدم اللاعب الصيني شاو مينج حيث أهدر الركلة التاسعة ليمنح المنتخب الأيراني الفوز بركلات الترجيح 8/7 بعد التعادل في الوقتين الاصلي 1/1 والاضافي 2/.2

وكان المنتخب الايراني هو البادئ بالتسجيل بالهدف الذي أحرزه اللاعب آراش برهاني في الدقيقة 39 ولكن فينج شياوتينج نجح في تحقيق التعادل للمنتخب الصيني في الشوط الثاني بهدف في الدقيقة 51 .

وانتهى الوقت الاصلي بالتعادل 1/1 ليلجأ الفريقان إلى الوقت الاضافي الذي تقدم فيه تشو هالبين للمنتخب الصيني بهدف في الدقيقة 99 ولكن جلال خوشكيبيجاري سجل هدف التعادل في الدقيقة 106 لينتهي الوقت الاضافي بالتعادل 2/2 ويحتكم الفريقان على ضربات الترجيح.

وقاد اللاعب الشاب خلفان إبراهيم خلفان أفضل لاعب أسيوي لعام 2006 المنتخب القطري إلى الفوز الساحق على نظيره التايلاندي 3/صفر حيث سجل هدفين في الدقيقتين 26 و50 ثم سجل زميله عبد الله كوني الهدف الثالث للفريق في الدقيقة .53

وفي مباراة أخرى بدور الثمانية تغلب منتخب كوريا الجنوبية على جاره الشمالي بثلاثة أهداف سجلها كيم تشي وو ويوم كي هيوم وجونج جو جوك في الدقائق 32 و35 و59 .

:lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :lol: :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :D :) :) :) :) :) :) :) :) :) منقول موقع كورة
اسيريان
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1124
اشترك في: 23 أكتوبر 2006 15:56

العودة إلى الرياضة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron