دردشة المراهقين عبر الانترنت قد تتطور الى أفعال«مريبة»

جميع مواضيع التي تخص المراة والرجل والطفل

دردشة المراهقين عبر الانترنت قد تتطور الى أفعال«مريبة»

مشاركةبواسطة karam_nl » 11 يناير 2009 13:32

دردشة المراهقين عبر الانترنت قد تتطور الى أفعال«مريبة»


صورة
صورة


أفادت دراسة أميركية بأن 54 في المئة من المراهقين على شبكة «My Sapce» الاجتماعية، تطرقت أحاديثهم إلى مواضيع تعتبر محظورات اجتماعية، كالجنس والكحول والعنف، وهو الأمر الذي أثار قلق العلماء من احتمال تطور هذه السلوكيات إلى أفعال.

واطلع الباحثون على 500 من الصفحات الشخصية لمشتركين تحت سن 18سنة، تمثل كلا الجنسين، لتجد أن معظم هذه الصفحات احتوت على سلوكيات مريبة، سواء كان ذلك من خلال أحاديث «دردشة»، أو في بعض الأحيان، صور.

ونفت الدكتورة ميغان مورينو، من كلية الطب في جامعة ويسكونسن الأمريكية، أن يكون جميع المراهقين ذوي الصفحات المريبة، مشاركين بالفعل في أعمال غير سوية. وأضافت مورينو أن «المراهقين قد يشاركون في أحاديث عن الجنس أو العنف ، ولكن هذا يكون عادة للتباهي أمام أصدقائهم ليس إلا».
غير أن أستاذ طب الأطفال في جامعة واشنطن ديميتري كريستاكيز، قال أن السلوك غير السوي عند المراهقين قد يتطور في مراحل لاحقة إلى أفعال، حتى لو اقتصرت السلوكيات على الأحاديث.

وأضاف أن الإعجاب الذي يتلقاه المتصفحين من أصدقائهم، قد يدفعهم إلى تجربة هذه السلوكيات في المستقبل.
وكجزء من الدراسة، فتحت مورينو ومجموعة من زملائها ملفاً خاصاً بهم على الموقع، تحت اسم «دكتور ميغ»، وارسلوا تحذيرات إلى جميع المراهقين ممن اطلعوا على صفحاتهم، لتحذيرهم من بعض السلوكيات الموجودة على صفحاتهم.
ووجدت الدراسة أن 42 في المئة ممن استلموا الرسالة، إضافة إلى 29 في المئة ممن لم يستلموها ، إما أزالوا الصور البذيئة عن صفحاتهم، أوجعلوا ملفاتهم خاصة، بحيث لا يستطيع أحد الاطلاع عليها.
ويوصي الخبراء بضرورة أن يراقب الأهل الصفحات الخاصة بأطفالهم، اذ تقول عالمة النفس، فيفيان فريدمان: «في بعض الأحيان، يجب على الأهل أن يعرفوا كلمة السر التي تطلعهم على صفحات أطفالهم، خصوصاً في المرحلة العمرية من 13 إلى 14سنة».



الحياة
عامل النّاس كما تحب أن يعاملوك
karam_nl
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1693
اشترك في: 10 أغسطس 2006 02:23

Re: دردشة المراهقين عبر الانترنت قد تتطور الى أفعال«مريبة»

مشاركةبواسطة tony » 11 يناير 2009 15:13

هذه الدراسة شملت المراهقين
ترى متى سيكون هناك دراسة على البالغين او بتعبير اخر من تعدوا المراهقة ان اخذنا المراهقة كعمر فقط

ترى متى سنرى دراسة على شعوبنا الشرقية ان كانت في المجتمع الشرقي او اللذين انخرطوا في المجتمعات الاوروبية
اعتقد دراسة كهذه سوف يكون وقعها كوقع الصاعقة من حيث نسبة البالغين والمتزوجين ( اقصد بكلا الجنسين) الذين يبحثون عن اشياء يفترض ان يكون قد اجتازوها

لو كل واحد منا يسال نفسه ترى ماهي نسبة الشرقين البالغين الذين مازالوا يبحثون عن اشياء لابد لها ان تكون محظورة
والمخزي في الامر انك وبمجرد مناقشتك لهم يصفونك بالمتخلف والغير متطور والبدائي وركب الحضارة
وكم يتباهون انهم باعمالهم هذه يدخلون عصر السرعة والتقدم والتكنولوجيا ههههههههههههههههه

كرم اعتقد انك تعيش في هولندا واعتقد بانك ترى بام اعينك شعوبنا الشرقية التي تعيش هنا



اخوكم طوني :roseeee:
في النهاية لايصح الا الصحيح
صورة العضو الشخصية
tony
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 156
اشترك في: 09 ديسمبر 2008 00:04

Re: دردشة المراهقين عبر الانترنت قد تتطور الى أفعال«مريبة»

مشاركةبواسطة karam_nl » 12 يناير 2009 02:55

عزيزي طوني الانترنت هو بحر من المعلومات و الامور التي لا تخطر لك على بال أن تشاهدها هناك
و بسبب ما يقدمه الانترنت يخلق عند لأشخاص عديدين حياة ثانية بديلة للحياة التي يعيشونها فيدمنون على الانترنت لكن لكي لا نخرج عن الدراسة حول المراهقين و ما يخلقه هذا العالم البديل من تأثيرات على سلوكهم و أدائهم في الحياة , ما أردت أن تتطرحه عزيزي أن البالغين يقعون في هذا الفخ أيضا للمغريات الذي يقدمه الانترنت .
الانترنت يقدم عالم بديل للعالم الذي تعيشه و في العالم الجديد تكون أنسان ناجح تستطيع أن تتكلم مع الفتيات بشخصية و أسم مختلف عن شخصيتك الحقيقية .
هل تعلم أن الانترنت أصبح من الاسباب التي تؤدي للطلاق بسبب اقامة المتزوجين علاقات من خلال الانترنت
التي يعتبرونها في البداية و سيلة للتسلية و الحصول على الاهتمام الذي لا تحصله من زوجها أو زوجته
و بعد فترة تتحول الى حقيقة و تبدأ المشاكل .


محبتي
كرم
عامل النّاس كما تحب أن يعاملوك
karam_nl
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1693
اشترك في: 10 أغسطس 2006 02:23


العودة إلى مايخص الأسرة إجتماعياٌ وأسرياٌ

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار