فيلم "حسن ومرقص"

فيلم "حسن ومرقص"

مشاركةبواسطة Assyriska » 23 أغسطس 2008 22:36

[align=center]تقرير العربية.نت السينمائي الأسبوعي[/align]
[align=center]فيلم "حسن ومرقص": نوايا طيبة ومفاهيم عامة ورؤى رسمية[/align]

صورة

يخصص تقرير العربية. نت مادته الرئيسة هذا الأسبوع لفيلم عادل إمام الجديد "حسن ومرقص" الذي يشاركه بطولته عمر الشريف تحت إدارة إخراجية لرامي إمام، والذي يقدم فيه مؤلف نصه يوسف معاطي رؤية للوحدة الوطنية بين مكوني المجتمع المصري من المسلمين والمسيحيين، يغلب عليها التعاطي التقليدي مع موضوع التسامح والتعايش الديني، والشكل المفضل رسميا لتصوير هذه العلاقة.
[align=center]"حسن ومرقص": متوالية من المصادفات[/align]



لو طلب مني استبدال اسم فيلم "حسن ومرقص" من تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام وبطولة عادل إمام وعمر الشريف باسم آخر، لما ترددت في تسميته بفيلم المصادفات والعجائب والمعجزات والكرامات، فهذا الفيلم يحتوي على أكبر كمية من عجائب السينما المصرية على ما أظن، ولو حذفنا من أحداثه ما يعتمد على المصادفة والمعجرة والأعجوبة ولطف الله ورغبة كاتب السيناريو بإكمال فيلمه حتى نهايته، لما تجاوزت مدة الفيلم الربع ساعة في أحسن الأحوال، ولكان انتهى مبكرا بمقتل بطليه المسيحي والمسلم في المأزق الأول الذي دبره كاتب السيناريو لهما ثم أنقذهما منه، مستبدلا المبررات الدرامية بالرعاية الإلهية، ليبتكر فيما بعد أخطر خطة بوليسية عرفتها الكوميديا المصرية بإخفاء الشخصيتين، كل منهما داخل دين الآخر، ثم ليجمعهما معا بعد ذلك عبر متوالية من المصادفات السعيدة أو على الأقل ذات النهاية السعيدة، ليصل أخيرا إلى تأكيد أهمية الوحدة الوطنية ورسم صورة الهلال والصليب متعانقين في مشهد رومانسي شاعري على درجة كبيرة من السذاجة، وكأن الاحتقان الطائفي والمذهبي في العالم العربي سببه شجار على فتاة أو على مكان الوقوف في طابور الجمعية، وليس الإحساس بالغبن وضياع الحقوق وغياب الإحساس بالمواطنة.

التبسيط والتسطيح هما الانطباعان الأساسيان الذي يخرج بهما مشاهد فيلم "حسن ومرقص" منه بعد حضوره، ليس فقط في شكل ومعالجة أفكار مهمة مثل التسامح الديني والوحدة الوطنية والتعايش بين مواطنين مختلفي الانتماءات والعقائد، وإنما أيضا في طريقة بناء شخصيات الفيلم الكرتونية ذات البعد الواحد، فرجل الدين المسيحي بولس الذي يجسد شخصيته عادل إمام والذي يتخفى داخل شخصية الشيخ المسلم حسن هربا من متطرفي طائفته، لا يختلف -من حيث تسامح الطباع وملائكية السلوك والبعد عن التعصب- عن الشيخ المسلم محمود الذي يؤدي دوره عمر الشريف الذي يتخفى في شخصية مرقص المسيحي هربا أيضا من متشددي دينه، وأسرتهما تكادان تتطابقان في نبل المشاعر وحسن السلوك، وتتكاملان باعتبار أن للأول ابن شاب وللثاني ابنة فتاة، وحسب العادة الدارجة في السينما المصرية لا بد وأن يعجب ابن الأول بابنة الثاني، وتبادل ابنة الثاني ابن الأول تلك المشاعر بأفضل منها، وهو ما يحدث فعلا، وحول هاتين العائلتين تتحرك شخصيات ثانوية أحادية اللون متعصبة لدينها أو طائفتها، تظهر عمق المشكلة الطائفية والتي لا يتم حلها بالاستسهال الذي طرحه الفيلم عبر علاقة "حسن ومرقص".

وهذا التبسيط والتسطيح يمتد من بناء الشخصيات ليطال سير أحداث الفيلم التي تتحرك باعتبار أن الحياة مجموعة من المصادفات المتتالية، فالرجلان المتسامحان من كلا الدينين ينجوان في نفس الوقت من حادثتي اغتيال بفضل العناية التأليفية، وتبتكر العبقرية البوليسية فكرة إخفاء كل منهما في دين الآخر، ثم يجتمعان بالصدفة مع عائلتيهما في عمارة واحدة، ويتعرضان لمآزق تقرّب بينهما أكثر فأكثر، وحتى حين يتعرضان لأكبر المحن عندما يكشف كل منهما هويته الدينية الحقيقية للآخر تتدخل المصادفة، وتبتكر العناية التأليفية بهما من جديد حادثة حريق لإعادة لم شملهما وإظهار مدى تعلقهما ببعضهما البعض بغض النظر عن اختلاف ديانتهما، كل ذلك في سبيل خدمة فكرة وهدف الكاتب، وإيصال مقولته التسامحية التعايشية الجامعة عبر أكثر الطرق سهولة وأوضحها سذاجة.

وإذا كنت أستطيع أن أفهم وأبرر مدى الإحراج الذي وقع فيه مؤلف سيناريو "حسن ومرقص" في محاولته التعاطي بحذر وتأن -عبر فيلم كوميدي يتناول موضوعا حساسا- مع الشخصيتين اللتان تمثلان قيما متسامحة للدينين الإسلامي والمسيحي، أكثر من مما تقدمان شخصيتين حيتين تعيشان حوار العقيدتين، كما يحدث في رواية الإنكليزي غراهام غرين "المونسنيور كيشوت" التي استوحى منها يوسف معاطي التركيبة الرئيسة لفيلمه كما أعتقد، وأستطيع أن أفهم وأبرر هدف الفيلم السامي ورغبته في تقديم نموذج فني -يصوره نجمان كبيران- للتعايش بين مواطني البلد الواحد من مختلف الطوائف والأديان، فإنني لا أستطيع أن أفهم أو أبرر الاكتفاء بمناقشة الظاهرة وحلها بمنطق تبويس اللحى والشوارب دون البحث في أسبابها الأهم، ولا أستطيع أن أفهم أو أبرر الكم الهائل من الصدف الساذجة والأخطاء القاتلة التي يقوم عليها حدث الفيلم، ولذلك أجد أن أكثر الكلمات مناسبة لوصف حالة فيلم "حسن ومرقص" من وجهة نظري هي تلك التي تقول "إن الطريق إلى جهنم مليء بذوي النوايا الطيبة".



العربية
صورة
Assyriska
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1884
اشترك في: 16 مارس 2008 12:13

Re: فيلم "حسن ومرقص"

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 28 أغسطس 2008 22:19

[align=center] فيلم "حسن ومرقص"
اخذ صدى لا يوصف
وقد تعرض الفنان عادل امام لكثير من التهم من قبل المتطرفين كونه اخذ دور قسيس في الفيلم
والذي يحتدث عن التسامح والتعايش الديني والوحدة الوطنية
الف شكر عزيزي اسيرسكا
محبتي
اعز الناس
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: فيلم "حسن ومرقص"

مشاركةبواسطة Assyriska » 29 أغسطس 2008 01:12

[align=center]شكرا لكي عزيزتي
أعز الناس
لمروركِ الكريم تحياتي لك
Assyriska[/align]
صورة
Assyriska
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1884
اشترك في: 16 مارس 2008 12:13


العودة إلى مواضيع فنية وأخبار الفنانين

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron