من سورية إلى الأوبرا العالمية

من سورية إلى الأوبرا العالمية

مشاركةبواسطة bobrecording » 27 أكتوبر 2008 14:49

[align=center][glow=red]من سورية إلى الأوبرا العالمية[/glow][/align]



انطلقت من بلدها سورية إلى عالم الأوبرا والأوركسترا العالمية لتكون نجمة مضيئة لبلدها في الخارج، إنها السوبرانو "تالارا دكرمنجيان".





صورة


عادت "تالارا" ابنة "حلب الشهباء" مسلحة بدراستها الأكاديمية، وخبراتها الكبيرة في عالم الغناء الأوبرالي، فبصمت اسمها بحروف من ذهب في عالم الأوبرا العالمية، وبعد رحلة طويلة من الدراسة والغناء في معظم دول العالم، عادت إلى بلدها الذي لم يبتعد عن ذاكرتها في رحلتها الطويلة.

موقع eDaraa بتاريخ 12/10/2008 التقى مع الموسيقية والسوبرانو "تالارا" وحدثتنا عن تجربتها وحياتها التي قضتها في سورية ودول العالم فقالت: «تحار وأنت تبحث في قاموس المفردات لتجد كلمة تعبر عن فرحتك بالعودة للوطن والغناء أمام سيد الوطن وعقيلته، جاءت زيارتي للوطن تلبية لدعوة لحضور حفل اختتام مهرجان "بصرى" الدولي الذي هو بمثابة حلم تحقق لي، وتذكير الجمهور السوري بي مرة أخرى، بعد هذه النجاحات التي حققتها خارج البلد».

وعن رحلتها مع الموسيقا أضافت: «بدايتي بالغناء الأوبرالي كانت مع الأستاذة "أراكس تشيكجيان" التي كانت مغنية الأوبرا الوحيدة في سورية،


صورة


السوبرانو تلاراوبعد أن سمعت صوتي وكان عمري 13 سنة شجعتني على الغناء وكانت البداية، وعند وضوح صوتي في السادسة عشرة من عمري بدأت أتعلم وأمرن صوتي، ودخولي المعهد العالي للموسيقا "بدمشق" جعلني بمركز تحيط به الموسيقا من كل جانب، ومن خلاله تعرفت على الآلات الموسيقية والأوركسترا والغناء والمواد النظرية والعلمية فكانت البداية.

نلت منحة مؤسسة "غولبينكان"، وغنيت الدور الرئيسي في أول أوبرا تعزف في "دمشق" وهي "ديدو وإينياس" "لبورسيل"، وبعد تخرجي في المعهد سافرت إلى الخارج، وتابعت دراستي في "ماستريخت" وحزت الجائزة الأولى في الغناء العاطفي، ودرست أيضاً في ألمانيا- وهولندا- وبلجيكا وحالياً في فرنسا، وفي كل دولة كنت أتعلم شيئاً جديداً، في هولندا درست 3 سنوات وحصلت على درجة الماجستير، حيث درست الأوبرا وعرفت كيف تؤدى الأغاني الكلاسيكية، كما تعلمت أداء المسرحيات الدينية التي تتحدث عن الإله، وعلينا كمغني أوبرا أن نتعلم

صورة

هذا النمط، وفي بلجيكا بدأت مهنة الغناء الأوبرالي حيث عملت مع مغني أوبرا كبار ومشهورين في العالم، أما في فرنسا فأنا أتابع الآن مع أساتذة مختصين مراقبة صوتي وكيفية تطويره.

غنيت عام 2001 في القداس الذي أقيم في "دمشق" أثناء زيارة البابا لدمشق، وغنيت أيضاً في "بروكسل" أمام الملك "ألبرت الثاني" والملكة "باولا"، غنيت في الاحتفال السنوي في قصر الفنون الجميلة في "بروكسل"، وغنيت في العديد من دول العالم منها إيطاليا- ألمانيا- هولندا- أميركا- الأردن- تونس- لبنان- اليابان، وبمشاركة أشهر الأوركسترات وقادتها.

ومشاركاتي القادمة ستكون غناء حفلة في الخامس من كانون الأول، وسأغني في القداس الجنائزي لموزارت في "لندن" مع فرقة "لندن" لموسيقا الحجرة، وستكون المحطة الأهم في حياتي الفنية لكون الفرقة من أهم فرق موسيقا الحجرة في العالم.

وقبل النهاية أرغب في القول، أنا سعيدة جداً بدعوة بلدي، خاصة


صورة


أنه خلال سبع سنوات لم تقدم لي دعوة، وخلال فترة طويلة لم ألتق الأوركسترا الوطنية السورية التي تربيت فيها من أول أيام دراستي في المعهد العالي، والتي أوصلتني لما أنا عليه حالياً، وبفضل أستاذي أيضاً الراحل "صلحي الوادي"، اشتقت لبلدي الذي كان في قلبي دائما، واشتقت أيضا لأسرتي».


[glow=red]اخبار سوريا[/glow]
صورة العضو الشخصية
bobrecording
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 911
اشترك في: 01 يناير 2007 16:59
مكان: القامشلي مدينتي الجميلة

العودة إلى مواضيع فنية وأخبار الفنانين

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron