طرائف .... عن الطوارىء

طرائف .... عن الطوارىء

مشاركةبواسطة حنا خوري » 12 سبتمبر 2012 21:35



جرت العادة أن يتصل الناس بخدمات الطوارئ في حالات الظروف الخطرة: المرض، هجوم اللصوص، الحرائق. لكن أرقام الطوارئ في كثير من البلدان تسجل حالات يطلب فيها الناس أرقام الطوارئ لأسباب لا علاقة لها بالطوارئ، بل وأحيانا لأسباب تافهة. مثل السيدة التي طلبت رقم الطوارئ في أمريكا لأنها عجزت عن ارتداء بنطلون جديد، اكتشفت أنه ضيق، ولم تكن السيدة تطلب رقما خاطئا، لكنها كانت تعتقد أن النجدة هي وحدها التي يمكن أن تساعدها على ارتداء البنطلون.
بينما سيدة فرنسية طلبت رقم هاتف طوارئ رجال الإطفاء أكثر من 6700 مرة خلال عام واحد، ولم يعرف رجال النجدة سببا لذلك. مع أنها كانت تتصل بهم في اليوم الواحد مرتين وثلاثا، ولا تتوقف أياماً حتى تعود للاتصال بهم دون أن تطلب شيئا. الأمر الذي

أصاب رجال المطافئ بالفزع.
في ألمانيا طلبت فتاة صغيرة شرطة النجدة، أعلنت أنها تريد من ينقذها من كارثة، وعندما ذهب رجال الطوارئ إلى المنزل، اكتشفوا أن والدة الفتاة كلفتها بترتيب غرفتها وطلبت من رجال النجدة مساعدتها على ترتيب الغرفة. فتاة أخرى تراكمت عليها الواجبات المنزلية ولم تجد غير رقم الطوارئ تطلبه لتطلب المساعدة، وأصيب رجال النجدة بالصدمة وانتابتهم دهشة من فتاة تطلب منهم أن يساعدوها على حل الواجبات المنزلية.
سيدة أخرى في الولايات المتحدة اتصلت بلهفة بأرقام الطوارئ وطلبت منهم أن يسرعوا إلى أحد محال الوجبات السريعة ليحضروا لها بيتزا طلبتها من المحل، ولما أبدى رجال النجدة دهشتهم واخبروا السيدة أنها تتصل بالطوارئ وليس بخدمة التوصيل، أكدت لهم أنها تعلم، وأنها اتصلت بهم بعد أن أخبرها محل البيتزا أن الطريق إلى منزلها مغلق وهو ما قد يؤخر وصول الطلب وعليه اعتقدت أن خدمة الطوارئ يمكن أن تأتيها بالبيتزا أسرع.
وإذا كانت الاتصالات الطريفة بخدمات الطوارئ أكثر لدى النساء فإنها لا تقتصر عليهن، فهناك رجل أمريكي اتصل بالنجدة لأنه عجز عن الوصول إلى سيارته التي وضعها في مكان ما. وحضرت الشرطة فقال لهم الرجل انه ركن في مكان لا يعرفه، وبعد لحظات اكتشف رجال النجدة أن الرجل كان يقف بجوار السيارة وانه تاه عنها لأنه كان ثملا. رجل آخر اتصل بالنجدة ليطلب منهم أن يبحثوا له عن أفضل طريقة لإعداد نوع من المرق.
ولا يمنع الأمر من أن البعض يتصل بالشرطة لأسباب طارئة لكنها تكون طوارئ طريفة. فقد اتصل رجل بالشرطة لأنه خرج إلى شرفة منزله وأغلق الباب وعجز عن الدخول. بينما طلب رجل النجدة عندما انحشر إصبعه في جهاز التليفون أثناء إجراء مكالمة. بينما اتصلت سيدة بالطوارئ لأنها وضعت المفاتيح في الغسالة مع الملابس."


منقوووووووول للتسلية
صورة العضو الشخصية
حنا خوري
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 907
اشترك في: 22 نوفمبر 2008 18:55
مكان: المانيا

العودة إلى العاب, حزازير, طرائف

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار