موجز كتاب معجم الاصطلاحات الاغريقية الفلسفية

موجز كتاب معجم الاصطلاحات الاغريقية الفلسفية

مشاركةبواسطة سمير صاموئيل عيسى » 19 نوفمبر 2008 15:21

[highlight=#BFFF40]ماذا عن الاصطلاحات الإغريقية في الفلسفة؟
مراجعة: ايلي نجم

هل من قبيل المصادفة أن تنشأ الفلسفة في اللسان اليوناني؟ وما الذي ميّر هذا اللسان من غيره لتولد فيه الفلسفة وتنمو؟

إذا سلّمنا ان الفلسفة هي الفنّ الذي قام، بحسب الفيلسوف الفرنسي جيل دولوز، على صناعة المفاهيم، كانت اليونانية لغة الفلسفة بامتياز. ذلك لأن أل التعريف في اليونانية تؤدي وظائف عديدة، ومنها انها تتيح للناطق بها أن يحوّل النعت، والفعل في صيغة المصدر، واسمي الفاعل والمفعول، إلى أسماء أي إلى مفاهيم مجرّدة. إلا ان بعض العارفين رأى ان هذا الأمر ربما قد غرّر بافلاطون حين صاغ نظرية المثل أو الصور.. كما لو كان المثال يقوم في ذاته فعلياً وواقعياً في الوقت الذي يشارك فيه الشيء الذي التمسه العقل وتوسّل به ليتصوّر هذا المثال.

عن مفهوم "هِيْ أرخي" أي المبدأ والأصل، استعاد الكاتب المعاني الخمسة التي خلعها عليه ارسطو: 1 ـ نقطة الانطلاق، ويقابلها نقطة الوصول، 2 ـ أحسن البدايات في مجال التربية بوصفها فنّاً يقوم على "قيادة" المتربي باتجاه الفضيلة من طريق تدريبه عليها، 3 ـ ما كان اولاً ومحايثاً للأشياء في صيرورتها كالأركان التي يقوم عليها البناء، 4 ـ العلة غير المحايثة للشيء والسابقة عليه كوضعية الأب والأم بالنسبة إلى الولد، 5 ـ الإرادة الحرّة عند الكائن العاقل كالمبدأ الذي يفسّر ما حدث ويحدث في المكان والزمان.

وعن مفهوم "هِيْ ديموقراطياً" أي حُكم الشعب، فقد أثبتَ الكاتب ما قاله فيها أفلاطون وأرسطو: إنها حكم الفوضى والفسق وصراع الطبقات، بحسب الأول، والحكم الذي تتقاسمه وتتداولة الطبقات الاجتماعية على اختلافها، وبالتالي فقد عصي على الحاكم ممارسته، بحسب الثاني.

وعن مفهوم "طو آيدوس" أي الماهيّة والفكرة والشكل أو الصورة والجنس والنوع، فقد أحصى الكاتب لهذا المفهوم أربعة معان: 1 ـ المعنى الماورائي الذي يفيد ماهية ما هو كائن، وقد تكون هذه الماهية متعالية على الأشياء، كما عند افلاطون، أو محايثة لها. كما عند فيثاغوراس وأرسطو وافلوطين، 2 ـ المعنى الفيزيائي ويفيد الشكل الذي اتخذته المادة في الطبيعة، كما عند ارسطو، 3 ـ المعنى النفساني ويفيد التصوّر الذهني للخير والوجود، كما عند بارمينيديس وافلاطون بخاصة، 4 ـ المعنى المنطقي ويفيد تصوّر الماهية الكلية للأشياء تصوراً عقلياً، كما عند سقراط، بحسب ما جاء بالطبع على لسان افلاطون، وهو هو المعنى الذي سيعود إليه الفيلسوف الالماني هوسرل في بداية القرن العشرين في ما عُرِفَ بالـ "الرد الماهوي"..

وعن مفهوم "هٍِيْ إينيرغيا" أي الفعل عند ارسطو، فإنه يقابل مفهوم القوة ("ديناميس" في اليونانية) التي هي إمكان وحسب. والفعل أوّلي لجهة ماهيته، كالمنزل الذي يتمثله العقل الهندسي قبل أن ترفع مداميكه سواعد العمال، بل هو سابق على القوة في الزمن. ذلك لأنه ثمة كيان فعلي سبق أن قام في الواقع، وهو الكيان الذي اندرج في النوع عينه الذي ينتمي إليه ما هو بالقوة. وعلى هذا النحو، كانت النفس أي الحياة فعل الجسد. في صدد هذا الأمر، يميّز ارسطو الفعل الأول من الفعل الثاني، بمعنى ان النفس تفعل الحياة في الجسد (الفعل الأول)، ثم تنبري تقوم بوظائفها من خلال الجسد (الفعل الثاني)..

وعن مفهوم "هُوْ إيروسط، وهو إله الحبّ عند اليونان الأقدمين، فقد قام افلاطون بشرح اصل الحب وفصله في محاورة "المأدبة"، وهي المحاورة التي حملت في اليونانية العنوان الآتي: "فلنشرب معاً نخب إيروس"، ومفاده ان الحب يتحدّر من والده "بوروس"، إله الوفر، ومن والدته "بينيا"، إلهة الفاقة. وعليه، كان الحب يزخر بامكاناته ويفتقر في الوقت عينه إلى من يفعّل تلك الامكانات. ثم خلص افلاطون إلى القول: "من الضروري أن يكون إيروس فيلسوفاً، بالقدر الذي صادق الفيلسوف الحكمة وعشقها بمعنى أنه رغب في مقاربتها على غرار مقاربة الذكر للأنثى، بالمقابل، كان على المحب أن يرتقي من طريق الحب ليصل إلى ذروة المعرفة أو الفلسفة.


[ الكتاب: معجم الاصطلاحات الاغريقية الفلسفية

[ الكاتب: ايفان غوبري

[ الناشر: الليبس (Ellipse) باريس (2007)، (بالفرنسية)
[/highlight]
*( إن تفقد مالك ***** فقدت قليلأ )*
*( إن تفقد الشجاعة ***** فقدت كثيرأ )*
*( إن تفقد الكرامة ***** فقدت كل شيء )*
صورة العضو الشخصية
سمير صاموئيل عيسى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 1092
اشترك في: 01 أغسطس 2006 03:06

Re: موجز كتاب معجم الاصطلاحات الاغريقية الفلسفية

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 07 فبراير 2010 19:46

شكرا لك أبو نوار على تلك الفلسفة وماقيل عنها بالسنة يونانية و،،،الخ
قام افلاطون بشرح اصل الحب وفصله في محاورة "المأدبة"،
وهي المحاورة التي حملت في اليونانية العنوان الآتي: "فلنشرب معاً نخب إيروس"، ومفاده ان الحب يتحدّر من والده "بوروس"،
إله الوفر، ومن والدته "بينيا"، إلهة الفاقة. وعليه، كان الحب يزخر بامكاناته ويفتقر في الوقت عينه إلى من يفعّل تلك الامكانات

أعز الناس
:Alhawe:
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: موجز كتاب معجم الاصطلاحات الاغريقية الفلسفية

مشاركةبواسطة مرام » 07 فبراير 2010 20:39

شكرا لك عزيزي ابو نوار
لتعرفنا على معجم الاصطلاحات الاغريقية الفلسفية
وما هو مفهوم الفلسفة

:smile-love2: :smile-love2: :smile-love2:
مرام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3578
اشترك في: 04 سبتمبر 2007 23:32


العودة إلى مكتبة الجزيرة

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر