المزامير

Re: المزامير

مشاركةبواسطة julie » 14 أكتوبر 2008 09:48

[align=center]المزمور المئة والتاسع والأربعون
149: 1 هللويا غنوا للرب ترنيمة جديدة تسبيحته في جماعة الاتقياء

149: 2 ليفرح اسرائيل بخالقه ليبتهج بنو صهيون بملكهم

149: 3 ليسبحوا اسمه برقص بدف و عود ليرنموا له

149: 4 لان الرب راض عن شعبه يجمل الودعاء بالخلاص

149: 5 ليبتهج الاتقياء بمجد ليرنموا على مضاجعهم

149: 6 تنويهات الله في افواههم و سيف ذو حدين في يدهم

149: 7 ليصنعوا نقمة في الامم و تاديبات في الشعوب

149: 8 لاسر ملوكهم بقيود و شرفائهم بكبول من حديد

149: 9 ليجروا بهم الحكم المكتوب كرامة هذا لجميع اتقيائه هللويا[/align]
صورة
صورةصورةصورةصورة
صورة العضو الشخصية
julie
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 144
اشترك في: 22 إبريل 2007 13:34

Re: المزامير

مشاركةبواسطة تيودورا افرام » 14 أكتوبر 2008 09:52

[align=center]المزمور المئة والخمسون
150: 1 هللويا سبحوا الله في قدسه سبحوه في فلك قوته

150: 2 سبحوه على قواته سبحوه حسب كثرة عظمته

150: 3 سبحوه بصوت الصور سبحوه برباب و عود

150: 4 سبحوه بدف و رقص سبحوه باوتار و مزمار

150: 5 سبحوه بصنوج التصويت سبحوه بصنوج الهتاف

150: 6 كل نسمة فلتسبح الرب هللويا[/align]


تمت كتابة المزامير بعونه تعالى
شكرا لكل من ساهم في كتابتها
وفقكم الرب وحماكم
محبتي للجميع ام جوني
لم اتمنى البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
صورة العضو الشخصية
تيودورا افرام
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 5876
اشترك في: 09 ديسمبر 2006 13:24
مكان: بلاد الله الواسعة

Re: المزامير

مشاركةبواسطة nor-nl » 16 أكتوبر 2008 00:34


من الزمور 144 إلى المزمور 150 تصنف للقومة الرابعة من صلاة الليل
حسب العادة قديماً في العبادة والطقوس.
أما استعمال المزامير في طقس العبادة للكنيسة السريانية جاء على طريقتين رئيسيتين : الطريقة الفردية ... والطريقة الجماعية
أولاً: الطريقة الفردية:
-------------------
حيث يتلو كل شماس أو مؤمن مصلي جزءاً من المزمور يتمثل بآية أو اثنين أو ثلاث بلحن شجي ويتناوب على ذلك أكثر من شماس حتى ينتهي المزمور وربما رتلت الجوقة المزمور فأجابتها الجوقة الثانية وهكذا...ففي صلاة الصبح المتضمنة صلوات الليل والصبح والساعة الثالثة في الأيام العادية يردد الشمامسة والمصلون كل بدوره المزامير التالية:
1- في أول الشروع بالصلاة وهي القومة ܩܘܡܐ الخدمة الأولى من الليل يتلى المزمور 134 وطلعه ( هوذا باركوا الرب ياجميع عبيد الرب الواقفين في بيت الرب في الليلي ) وتضاف اليه الفقرة الأخيرة من المزمور الكبير 119 ومطلعه ( ليبلغ صراخي إليك يارب حسب كلامك فهمني ).

2- وبعد انشاد ترنيمة العذراء انجيل لوقا2 (تعظّم نفسي الرب) يتلى المزمور 133 ومطلعه ( هوذا ماأحسن وماأجمل أن يسكن الأخوى معاً ) ويضاف اليه المزمور 148 ومطلعه ( رنمو للرب ترنيمة جديدة...) ثم المزمور 150 ومطلعه ( سبحوا الله في قدسه سبحوه في فلك عزته ) وتتخلل بعض هذه المزامير مختارات مناسبة من تأليف الآباء.

3- وبعد صلاة التسبحة ܬܫܒܘܼܚܬܐ ومطلعها (الجد لله في الأعالي...) تبدأ صلاة الصبح بالمزمور 51 ومطلعه ( ارحمني اللهم حسب رحمتك...) ثم يتلى المزمور 63 ومطلعه ( يالله الهي انت.اليك أبكر...) وبعد صلاة جمهورية قصيرة من نظم آباء الكنيسة يتلى المزمور 113 ومطلعه ( سبحوا ياعبيد الرب سبحوا اسم الرب ) وهذا تختتم المزامير غالباً بالمزمور 117 ومطلعه ( سبحوا الرب ياكل الأمم )

4- أما صلاة المساء ܪܡܫܐ فتتضمن الصلوات التالية:صلاة الساعة التاسعة والمساء والستار ܣܘܬܪܘܐ وترد فيها المزامير التالية:
بعد الشروع بالصلاة وانتهاء القومة أي الخدمة الثالثة ( صلاة المساء في الطقس السرياني 5 قومات ) يتلى المزمور 141 ومطلعه ( يارب اليك صرخت.أسرع اليّ ) يضاف اليه المزمور 142 ( بصوتي الى الرب أصرخ ) ...ثم المقطع ن من المزمور 119 ومطلعه ( سراج كلامك لرجلي ونور لسبيلي ) وهذه المزامير الثلاثة إذاً تعتبر قطعة واحدة متكاملة في الترتيل
وبعد ختام القومة الخامسة ينتصب شماسان أمام باب الهيكل أو يردد المؤمنون معاً مرتلين المزمور 91 ومطلعه ( الساكن في ستر العلي في ظل القدير يبيت...) ويعقب مكملاً بالمزمور 121 ومطلعه ( أرفع عيني إلى الجبال من حيث يأتي عوني ) وهذا الزمور 91 يسمى الستار وهو صلاة ماقبل النوم أيضاً وتتخلل آياته كلمة هللويا وللستار ألحان شجية ومتعددة تناسب الترتيب الكنسي.

5- وفي أيام الآحاد والأعياد صباحاً تتلى نفس المزامير التي تردد في الأيام البسيطة من الأسبوع مضافاً اليها المزمور 19 ومطلعه ( السموات تتحدث بمجد الله والفلك يخبر بعمل يديه ) والمزمور 96 ومطلعه ( رنموا للرب ترنيمة جديدة ، رنمي للرب ياكل الأرض )
أما المزمور 51 فيقال في صلاة المساء لكل الأعياد والآحاد .
هذه كانت أهم المزامير التي تتلى افرادياً أو متميزة في مختلف الأيام على مدار السنة.

ثانياً: الطريقة الجمهورية :
-------------------------
وردت المزامير جزء لايتجزأ من الصلاة ضمن تأليف الآباء ورتبت بما يناسب العبادة والطقوس المتبعة لكل يوم وتأتي بألحان شجية أما متميزة كمطلع لمجموعة أبيات أو في صلاة القوقليون ܩܘܩܠܝܘܢ ( المزمور المجزأ )
ولنتأمل المزامير في صلاة الصباح والمساء من كل يوم على حدة.

الأحد صباحاً :هي صلاة سيدية فتدخلها في كل أحد مزامير مختلفة ومتعددة حسب مناسبة الأحد والطقس
صلاة المساء:المزمور 32 ومطلعه :طوبى للذي غفر اثمه...4 آيات فقط

الأثنين صباحاً:المزمور 5 ومطلعه:اصغ يارب الى كلماتي...4 آيات فقط
صلاة المساء:المزمور 55 ومطلعه :اصغ يا الله الى صلاتي...4 آيات فقط

الثلاثاء صباحاً:المزمور 37 ومطلعه:لاتغر من الأشرار ...4 آيات فقط
صلاة المساء:المزمور 45 من الآية 9 - 12 بنات ملوك بين حظياتك

الأربعاء صباحاً:المزمور 45 من الآية 12 ( وبنت صور تترضى الشعوب )الى آخر المزمور
صلاة المساء:المزمور 102 ومطلعه:يارب استمع صلاتي وليدخل اليك صراخي ...4 آيات فقط

الخميس صباحاً:المزمور 27 ومطلعه:الرب نوري وخلاصي...4 آيات فقط
صلاة المساء:المزمور44 من الآية 22 الى آخر المزمور لأننا من أجلك نمات اليوم كله

الجمعة صباحاً:المزمور 44 من الآية 5-8 بك ننطح يارب مضايقينا 4 آيات فقط
صلاة المساء:المزمور103 من الآية 13 -17 كما يترأف الآب على البنين يترأف الرب على خائفيه

السبت صباحاً:المزمور 132 من الآية 9-13 كهنتك يلبسون البر 4 آيات فقط
صلاة المساء:حسب مناسبة الأحد التابع

كل هذ المزامير تتخللها لفظة هللويا مع لحن شجي كترتيب كتاب البيت كاز
( كنز الألحان )
بالاضافة الى هذه المزامير هناك مزامير كثيرة لايدخل منها في طقس الصلاة سوى آية واحدة فمثلاً هذه ثلاثة مزامير ولمناسبات مختلفة:
المزمور 38 الآية 17 لأني موشك أن أظلع ووجعي مقابلي دائماً
تتلى هذه الآية في أسبوع الآلام وقبل قراءة الأنجيل
المزمور 43 الآية 4 فاّتي الى مذبح الله الى الله بهجة فرحي
تتلى هذه الآية عندما يصعد الكهنة والشمامسة الى الهيكل
المزمور 47 الآية 5 صعد الله بهتاف.الرب بصوت القرن
تتلى في عيد الصعود قبل قراءة الأنجيل
وهناك عشرات الآيات مقتبسة من المزامير أدخلها الآباء القديسين كجزء من أبيات الصلاة والترتيل تناسب مضمون الأنشودة التي ترتل...
ولعل السريان هم أغنى شعوب العالم كافة بتصانيف آبائهم الدينية مما جعل لمؤلفاتهم وصلواتهم أهمية فاستعاضوا بها عن المزامير فقلت كثيراً بالنسبة الى ماتصليه الكنيسة من مؤلفات هؤلاء الآباء والقديسين علماً ان سفر المزامير برمته تتلوه الكنيسة في مختلف المناسبات إذ تقتطع في كل رتبة مزامير معينة أو آيات من المزامير تناسب الرتبة والخدمة لاسيما عند منح الأسرار كالعماد والميرون المقدس والتوبة والاعتراف وغيرها بالاضافة الى الأعياد الحافلة والرسمات وسواها
وفي جميع الحالات ترى الآباء قد لخصوا الكتاب المقدس في طقوسهم وصلواتهم وجعلوها جزءاً لايتجزأ من عبادتهم ولاسيما سفر المزامير فيكون الجزء الأكبر إذاً من الصلاة الجمهورية والخاصة من وضع هؤلاء الآباء وحسناً مافعلوا لأن العهد الجديد هو عهد النعمة والنعمة تعصم قابلها من الخطأ وتمدّه بأيد ليبلغ السمّاك الأعلى ويحصل على الطوبى التي وعد بها الرب بني اليمين وهذا هو طقسنا السرياني الأنطاكي المقدس والذي نفاخر به وتميزنا به عن سائر الطقوس والتقاليد.
هذه كانت المزامير التي تعتبر أناشيد الروح ونغمة الخلود وأهاريج الظفر وصدى القلوب العامرة بحب الخالق الأعظم ولواعج النفوس الهائمة بتقديس الجلال الالهي.
الملومات الواردة في هذا القسم
مدونة بتصرف من كتاب
للمطران جورج صليبا
الشكر لكل من شارك في صفحة المزامير
محبتي للجميع
نور
محبتي نور
:salib:
ما أجمل أن يبتسم الإنسان في حين إنه يريد أن يبكي


لا تدع أحد يمرّ بك و يبقى جاهلاً
صورة العضو الشخصية
nor-nl
قلب الجزيرة
قلب الجزيرة
 
مشاركات: 1265
اشترك في: 20 نوفمبر 2006 22:14

مشاركةبواسطة Halla » 16 أكتوبر 2008 14:22

عزيزتي نور

كل الشكر لك لبدايتك معنا بتلاوة المزامير

واعطائك المعلومات الكافية عن كل مزمور وعن

طريقة تلاوته

وليتقبل الله دعائنا وطلباتنا جميعا ليعم الخير والسلام

على ارجاء ارضنا الطيبة

تقبلي تحياتي
هالة
Halla
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 456
اشترك في: 11 أغسطس 2006 02:30

السابق

العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron