معمودية الأطفال

معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة Abo George » 12 أغسطس 2009 23:22

لأَنَّ الْمَوْعِدَ هُوَ لَكُمْ وَلأَوْلاَدِكُمْ وَلِكُلِّ الَّذِينَ عَلَى بُعْدٍ كُلِّ مَنْ يَدْعُوهُ الرَّبُّ إِلَهُنَا" (أع 2 : 39)

في رسالى بولس الرسول الى اهل رومية يقول
17 وأطلب إليكم أيها الإخوة أن تلاحظوا الذين يصنعون الشقاقات والعثرات، خلافا للتعليم الذي تعلمتموه، وأعرضوا عنهم
18 لأن مثل هؤلاء لا يخدمون ربنا يسوع المسيح بل بطونهم. وبالكلام الطيب والأقوال الحسنة يخدعون قلوب السلماء

سنرجع لهذه الآياة في نهاية الموضع مرة أخرى.

هوذا السيد المسيح يقول: "دعوا الأطفال يأتون إليّ ولا تمنعوهم؛ لأن لمثل هؤلاء ملكوت السموات
أن كان السيد الرب له المجد بارك الأطفال وقال لمثل هؤلاء ملكوت السموات فهل يحرمون من العماد
.


سنذكر هنا بعض الأحداث واللآيات من العهد القديم بما ان من يعترض على معمودية الأطفال يركزون على العهد االقديم كثيراً بمناقشاتهم.

في العهد القديم في سفر الخروج يقول الرب للشعب 12: 13 و يكون لكم الدم علامة على البيوت التي انتم فيها فارى الدم و اعبر عنكم فلا يكون عليكم ضربة للهلاك حين اضرب ارض مصر. نرى ان الاطفال خلصوا مع اهلهم على ايمان اهلهم خلصو فهم لم يكن يفهمون شيئاً. ومن الطبيعي ان اهلهم لم يأخذوا رأي هؤلاء الاطفال بهذا الشأن

يقول بولس الرسول
10: 1 فاني لست اريد ايها الاخوة ان تجهلوا ان اباءنا جميعهم كانوا تحت السحابة و جميعهم اجتازوا في البحر
10: 2 و جميعهم اعتمدوا لموسى في السحابة و في البحر
كل هؤلاء الآطفال عبروا البحر غالباً على أكتاف أمهاتهم وآبائهم، وهم لا يدرون شيئاً عما يحدث. أما آباؤهم فآمنوا بوعد الرب لموسى بالخلاص، وعبروا البحر في إيمان. وبإيمانهم خلص أطفالهم معهم. هل يستطيع طفل رضيع ان يعبر بحر على قدميه؟ ام يحتاج ان يعبر هذا البحر علىذراع والده او كتفه ؟؟


وكان الختان رمزاً للمعمودية. وبه كان يصبح الطفل عضواً في شعب الله. وإن لم يُختَن يهلك.. فما كان الطفل يعي من كل هذا، أو بماذا كان يؤمن وهو في اليوم الثامن من عمره. أكنا لابد أن نسأله عن إيمانه بشريعة الختان كما أعطاها الرب لأبينا إبراهيم في سفر التكوين (17). أم هو يختتن بإيمان والدية، ويصير له ذلك براً، وينضم إلى شعب الله..

وفي العهد الجديد نرى ان الكثيرالعائلات التي تعمدت بكاملها هل كل تلك العائلات لم يكن عندهم اطفال ولماذا لم يذكر ولا مرة التعميد واستثناء الاطفال:

44 فبينما بطرس يتكلم بهذه الامور حل الروح القدس على جميع الذين كانوا يسمعون الكلمة
وان رجعنا لبداية الآية نرى ان بطرس ذهب لبيت في قيصرية رجل اسمه كرنيليوس قائد مئة من الكتيبة التي تدعى الايطالية وقبل هذا الرجل وكل اهل بيته وأنسبائه ومعارفه الكلمة مع جميع بيته
-----------------
والحادثة الثانية
: 14 فكانت تسمع امراة اسمها ليدية بياعة ارجوان من مدينة ثياتيرا متعبدة لله ففتح الرب قلبها لتصغي الى ما كان يقوله بولس

16: 15 فلما اعتمدت هي و اهل بيتها طلبت قائلة ان كنتم قد حكمتم اني مؤمنة بالرب فادخلوا بيتي و امكثوا فالزمتنا

----------------------------------------
الحادثة الثالثة
16: 30 ثم اخرجهما و قال يا سيدي ماذا ينبغي ان افعل لكي اخلص

16: 31 فقالا امن بالرب يسوع المسيح فتخلص انت و اهل بيتك

16: 32 و كلماه و جميع من في بيته بكلمة الرب

16: 33 فاخذهما في تلك الساعة من الليل و غسلهما من الجراحات و اعتمد في الحال هو و الذين له اجمعون
-----------------------
الحادثة الرابعة+..
18: 7 فانتقل من هناك و جاء الى بيت رجل اسمه يوستس كان متعبدا لله و كان بيته ملاصقا للمجمع
18: 8 و كريسبس رئيس المجمع امن بالرب مع جميع بيته
----------------------

هل كل تلك العائلات ألم يكن عندهم اطفال او صغار السن لمَ لم يذكر الكتاب المقدس او احد من الرسل او اي كان استثناء الأطفال والصغار اثناء المعمودية وقبول الروح القدس بالاضافه انه لا توجد اى ايه فى الكتاب المقدس تشير من بعيد او قريب بعدم معموديه الاطفال
وان نظرنا الى الموعظة الأولى لبطرس ان الاف اعتمد وانضم في ذلك اليوم هل كان جميعم كانو رجال او نساء بالغين الم يكن بينهم شباب يافعين اطفال
يا ترى!؟

38 فقال لهم بطرس توبوا و ليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس
2: 39 لان الموعد هو لكم و لاولادكم و لكل الذين على بعد كل من يدعوه الرب الهنا
2: 40 و باقوال اخر كثيرة كان يشهد لهم و يعظهم قائلا اخلصوا من هذا الجيل الملتوي
2: 41 فقبلوا كلامه بفرح و اعتمدوا و انضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة الاف نفس


فلماذا هناك من يعترض على تعميدهم وهم صغار؟
ان الجماعات التي تعترض على ذلك تنطبق عليهم الآية التي ذكرتها في بداية الموضوع في رسالة بولس الرسول الى اهل رومية يقول
17 وأطلب إليكم أيها الإخوة أن تلاحظوا الذين يصنعون الشقاقات والعثرات، خلافا للتعليم الذي تعلمتموه، وأعرضوا عنهم
18 لأن مثل هؤلاء لا يخدمون ربنا يسوع المسيح بل بطونهم. وبالكلام الطيب والأقوال الحسنة يخدعون قلوب الطيبة.


في إنجيل مرقس قال الرب يسوع للتلاميذ، بعد القيامة: "اذهبوا إلى العالم أجمع، واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها. من آمن واعتمد خلص، ومن لم يؤمن يدن" (مر15:16-16)
الكرازة الأولى موجهة للكبار فيلزم أن يؤمنوا قبل أن يعتمدوا
وإذ إعتمد الآباء يلزم معمودية الأبناء كما هو مكتوب

"لأَنَّ الْمَوْعِدَ هُوَ لَكُمْ وَلأَوْلاَدِكُمْ وَلِكُلِّ الَّذِينَ عَلَى بُعْدٍ كُلِّ مَنْ يَدْعُوهُ الرَّبُّ إِلَهُنَا" (أع 2 : 39)

لقد سارت الكنيسة منذ أقدم العصور على ما تسلمته من الرسل بهذا الخصوص، إذ يقول العلامة أوريجانوس وهو من رجال القرن الثاني الميلادي: "إن الكنيسة تسلمت من الرسل تقليد عماد الأطفال أيضا، فالأطفال يعمدون لمغفرة الخطايا ليغتسلوا من الوسخ الجدي (من آدم) بسر المعمودية"
ان اعلان الايمان والمعمودية مرتبطان منذ بداية التبشير. وحسب الكتاب المقدس واعمال الرسل والتاريخ الكنسي الاول كان الناس يعمدون بالانهر والبحيرات, وبعد فترة ليست بالطويلة وكما يبدو بالآثار جهزت مواقع خاصة وحجرية حول الانهر وبشواطئ البحيرات بسبب اقبال الناس بشكل كثيف للتعميد. بعد فترة من انتشار الأيمان وقبول الأغلبية للايمان الجديد بدأت الكنائس بتعميد الأطفال الذين يولدون من العائلات المسيحية ضمن الكنائس ودليل ذلك وحسب الآثار وجود اجران المعمودية الصغيرة التي انتشرت بين كل الكنائس في العهد الأول للمسيحية.

وكما هو معلوم وبعد انتشار المسيحية بشكل كبير بين الناس والشعوب كان يتواجد كثير من الخلافات التي يتكلم عنها اعمال الرسل والرسائل والكثير من المؤرخين حتى كل المجامع التي حدثت لم تتكلم عن اي شيء يخص المعمودية او معمودية الأطفال.
ولم يكن هناك من اعترض او حتى ناقش الامر بل كان امر عادي.
وبعد مرور قرون طويلة من انتشار المسيحية وفي اخر الزمان تأتي بعض المجموعات التي تدعي ان الكنائس الحالية قد تاهت عن طريق الكنيسة الأولى و تريد تصحيح مسار المسيحية و تحاول بشتى الطرق وبكل الوسائل شد الناس الى طريقتهم تلك الجماعات التي تعتبر نفسها انهم من المخلصين وانهم هم من يعرف كل الحقيقة و نور العالم ويدافعون عن تثبتهم بمفهومهم بشتى الطرق لاقناع الأخرين وهنا اتسائل؟!
هل سيتركون اطفالهم بعيدين عن طريقة ايمانهم واسلوب حياتهم الن يقرورا مسيرة حياة اطفالهم!؟
السؤال الاخر اي عمر هو الأنسب للتعميد بالنسبة للاطفال عندما يكبرون ضمن تلك الجماعات ؟!
في عمرالشبيبة, الشباب, الرجولة , هل سينتظرون حتى يكتمل ايمان الشخص ومتى سيكتمل هذا الايمان هل الايمان يحدده عمر معين!؟
وبكل الاحوال ان تعمد الانسان طفلاً او رجلاً فهم عندما يكبرون سيُختبَر إيمانهم. إن ثبتوا فيه استمروا. وإن لم يثبتوا لا ينتفعون، كأي كبير اعتمد وكان مؤمناً ثم لم يثبت، ولا فارق.

إذا كان الوالدان اللذين يهمهما مستقبل أبناءهم في هذه الدنيا الفانية لا ينتظران ليختارا لهم الأفضل في الطعام والملبس والتعليم الى حين يكبر الأولاد ويعرفون قيمة هذه الأشياء فكيف لا يختاران لهما الأفضل في حياتهم الأبدية
.



لقد حاولت اعداد هذا الموضوع من مختلف المصادرة ومن بعض الكتب ومن بعض مناقشاتي مع تلك الجماعات
اتمنى لكم منه الفائدة والذي يبحث عن معلومات اكثر دقة من الافضل قراءة الكتب او مراجعة رجل دين
تحياتي وتقديري لكم جميعاً adonai
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 13 أغسطس 2009 01:59

دراسة ومعلومات من عدة مصادر مرتبة ضمن بحث منسق ومتعب عليه
لك مني كل الشكر والمودة :warde:
لفت نظري سؤال مطروح
لماذا هناك من يعترض على تعميدهم وهم صغار؟
ان الجماعات التي تعترض على ذلك تنطبق عليهم الآية التي ذكرتها في بداية الموضوع في رسالة بولس الرسول الى اهل رومية يقول
17 وأطلب إليكم أيها الإخوة أن تلاحظوا الذين يصنعون الشقاقات والعثرات، خلافا للتعليم الذي تعلمتموه، وأعرضوا عنهم
18 لأن مثل هؤلاء لا يخدمون ربنا يسوع المسيح بل بطونهم. وبالكلام الطيب والأقوال الحسنة يخدعون قلوب الطيبة.
ونحن بانتظار دائما الدراسات القيمة منها الدينية والعامة على حد سواء من قلمك وتعبك المدروس
اعز الناس
:Alhawe:
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة تيودورا افرام » 13 أغسطس 2009 09:45

وأطلب إليكم أيها الإخوة أن تلاحظوا الذين يصنعون الشقاقات والعثرات، خلافا للتعليم الذي تعلمتموه، وأعرضوا عنهم
18 لأن مثل هؤلاء لا يخدمون ربنا يسوع المسيح بل بطونهم. وبالكلام الطيب والأقوال الحسنة يخدعون قلوب الطيبة.

في إنجيل مرقس قال الرب يسوع للتلاميذ، بعد القيامة: "اذهبوا إلى العالم أجمع، واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها. من آمن واعتمد خلص، ومن لم يؤمن يدن" (مر15:16-16)
الكرازة الأولى موجهة للكبار فيلزم أن يؤمنوا قبل أن يعتمدوا
وإذ إعتمد الآباء يلزم معمودية الأبناء كما هو مكتوب
"لأَنَّ الْمَوْعِدَ هُوَ لَكُمْ وَلأَوْلاَدِكُمْ وَلِكُلِّ الَّذِينَ عَلَى بُعْدٍ كُلِّ مَنْ يَدْعُوهُ الرَّبُّ إِلَهُنَا" (أع 2 : 39)


شكرا ادوناي على الموضوع الرائع سلمت يداك على المجهود الواضح
والدراسة القيّمة عن معمودية الاطفال دمت برعاية الرب
محبتي ام جوني
لم اتمنى البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
صورة العضو الشخصية
تيودورا افرام
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 5876
اشترك في: 09 ديسمبر 2006 13:24
مكان: بلاد الله الواسعة

Re: معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة lebill » 14 أغسطس 2009 10:59

مبدع دائما يا ادوناي وهناك الكثير من الايات في الكتاب المقدس وخصوصا في اعمال الرسل تبين معمودية الاطفال شكرا لك على هذا الايضاح يا عزيزنا ابو جورج
سيرقص الاعداء طربا على ما نقدمه لعقول شعبنا من محن في التسميات ،
وسيسطر لنا التاريخ مجد عار لاولادنا حتى الممات ،فافرحوا يا سريان ويا اشوريين ويا كلدان باحلى الكلمات،
واذرف دمعك عليهم حزنا يا دجلة ويا فرات
صورة العضو الشخصية
lebill
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 330
اشترك في: 18 يناير 2009 23:41

Re: معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة بسيم لحدو » 05 نوفمبر 2009 17:39

شكراً أخي ابو جورج على الموضوع القيم
بارك الله بجهودك
تحياتي
**يا من ذرفت الدموع وذقت العذاب والآهــــات**
صورة العضو الشخصية
بسيم لحدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3107
اشترك في: 19 يوليو 2006 20:40
مكان: جبال الألب

Re: معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة الناي الحزين » 05 نوفمبر 2009 18:03

شكرا لك ابو جورج على المعلومات :bravo: بارك الله بكل جهد تقدمه :shkr: <<< من لمسات الناي الحزين <<<
عند موتي تذكروني و اكتبو
صورةصورةصورةصورة
صورة العضو الشخصية
الناي الحزين
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 487
اشترك في: 12 سبتمبر 2009 17:47

Re: معمودية الأطفال

مشاركةبواسطة Abo George » 23 يناير 2010 01:45

كل الشكر لمروركي اعز الناس
كل ما نتمناه هو الفائدة للجميع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
:rose: :rose: :rose:
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54


العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر