طعام المؤمنين ودواء المجروحين

طعام المؤمنين ودواء المجروحين

مشاركةبواسطة بسيم لحدو » 19 نوفمبر 2006 05:44

17 / 11 / 2006

أخي المسيحي - أختي المسيحية: قال القديس أوغسطينوس هناك رجاء لأشر خاطئ أن يقرأ الكتاب المقدس وهناك خطر على أعظم قديس إن أهمل قراءة الكتاب المقدس. فمنذ أن أخذت قرار التوبة والإيمان القلبي بالمسيح -ليس الوراثي فقط باعتبارك مولود مسيحي- صار الكتاب المقدس هاماً جدا بالنسبة لك. وفى البداية أذكر لك بعض التشبيهات التي ذكرت في الكتاب المقدس عن أهميته بالنسبة لك فهو:

1- كنز للباحثين:
فهو "أشهى من الذهب والإبريز الكثير" (مزمور 19 :10) فقد وصفه داود قائلا " شريعة فمك خير لي من ألوف ذهب وفضة" (مزمور 119 :72) وعليك أن تقدر الكتاب المقدس لأنه فعلا كنز (مزمور 119 :36 ،127)
2- مطر للعطشانين:
"لأنه كما ينزل المطر والثلج من السماء ولا يرجعان إلى هناك بل يرويان الأرض ويجعلانها تلد وتنبت وتعطى زرعاً هكذا تكون كلمتي" (إشعياء 55 :10-11) الكتاب المقدس يروى عطشك الروحي ويأتي بالثمر في الحياة. فلنقل مع داود " فغرت فمي ولهثت لأني إلى وصاياك اشتقت " (مزمور 119 :131)
3- بذور تجعلنا مثمرين:
"الزرع هو كلمة الله" (لوقا 8 :11)
4- ماء يجعلنا طاهرين:
"أحب المسيح أيضا الكنيسة ... لكي يقدسها مطهراً إياها بغسل الماء بالكلمة" (أفسس5 :26)
5- سهام الخلاص الثمين:
"سباعيات سهام كلمتك" (حبقوق 3 :9)
6- طعام للمؤمنين :
أ- لبن "وكأطفال مولودين الآن اشتهوا اللبن العقلي العديم الغش لكي تنموا به" (1بطرس 2 :2) أ-خبز " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة من الله" (لوقا 4 :4)
ب-طعام للبالغين " وأما الطعام القوى فللبالغين" (عبرانيين14:5)
ج-عسل " أحلى من العسل وقطر الشهاد" (مزمور 19 :10؛ مزمور119؛ مزمور 103)
د- طعام الروح " وجد كلامك فأكلته فكان كلامك لي للفرح ولبهجة قلبي" (أرميا 15 :16)
7- دواء للمجروحين:
" أرسل كلمته فشفاهم" (مزمور 107 :20)
8- سراج للمسافرين:
" سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي" (مزمور119 :105)
9- مرآة تجعلنا مكشوفين:
"إن كان أحد سامعا للكلمة وليس عاملا فذاك يشبه رجلا ناظرا وجه خلقته في مرآة فإنه نظر ذاته ومضى" (يعقوب 23:1)
10-أداة لتحطيم المتقسَين:
أ-نـار: "أليست كلمتي هكذا كنار يقول الرب" (أرميا 23 :29)
ب- مطرقة: "وكمطرقة تحطم الصخر" (أرميا 23 :29)
11- سيف ذي حدين:
" لأن كلمة الله حية وفعالة وأمضى من كل سيف ذو حدين .. وليس خليقة غير ظاهرة قدامه" (عبرانيين 12:4،13) لاحظ تغير الضمير من "الكلمة" إلى "الله" عندما تكون أمام الكتاب المقدس تقرأه فكأنك أمام الله لأن الله يتكلم
12- سلاح للمحاربين:
أ - منطقة الحق "اثبتوا ممنطقين أحقاءكم بالحق" (أفسس14:6)
ب- سيف الروح " سيف الروح الذي هو كلمة الله" (أفسس17:6) فهي سلاح انتصارنا على الشيطان وشهوات العالم والجسد.وقبل أن أذكر لتشجيعك أوجه عظمة الكتاب المقدس، يهمني أن أذكرك أن "كل الكتاب- ال66 سفراً - هو موحى به من الله (أي أنفاس الله) ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم والتأديب الذي في البر" (2تيموثاوس 3 :16) "لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس" (2بطرس 1 :21) أي أن الله هو الكاتب الحقيقي للكتاب المقدس بالروح القدس الذي استخدم البشر في الكتابة.

وهذه بعض جوانب عظمة الكتاب المقـدس:

أولا :عظيم في وحدته :
1-الكتاب المقدس وحدة واحدة تحوى 66 سفراً. والرب يسوع محور الكتاب الواحد "فان شهادة يسوع هي روح النبوة" (رؤيا 10:19) في العهد القديم نجد رموزاً ونبوات عنه، وفي العهد الجديد نجد الحقيقة، إن وحدة الكتاب المقدس معجزة حقيقية رغم أنه كتب في فترة زمنية حوالي 1600 سنة. لأكثر من 40 جيل.
2- اشترك في كتابته 40 كاتب منهم الطبيب كلوقا، وصياد السمك كبطرس الرسول، والفيلسوف كبولس الرسول، وجاني الجميز كعاموس، والشاعر كداود، والقائد العسكري كيشوع، والكاتب الديني كعزرا، والملوك كسليمان، ورئيس الوزراء كدانيال، وساقي الملك كنحميا، والعشار كمتى.
3- كتب في ثلاث قارات آسيا وأفريقيا وأوربا.
4- كتب في أماكن مختلفة؛ فبولس الرسول كتب في السجن ودانيال في القصر، وإرميا في السجن، ولوقا في رحلات السفر، وداود وهو يرعى الغنم تارة وهو ملك تارة أخرى ويوحنا في بطمس.
5- في أزمنة مختلفة وقت السلم كسليمان، ووقت الحرب كداود.
6- في أحوال نفسية مختلفة، فالبعض في عمق حزنهم وفشلهم كأيوب والآخرون في قمة أفراحهم كمزامير الهللويا وسفر نشيد الأنشاد.
7- كتب بثلاث لغات، العبرية والآرامية العهد القديم، واليونانية العهد الجديد
8-ناقش مختلف القضايا الجدلية لكن الوحدة والترابط كأجزاء جسم الإنسان واضحان في كل الكتاب.
9-كتب بمختلف أنواع الكتابات؛ أدب وتاريخ وقانون وشعر ومقالات وأمثال وكتابات رمزية وتراجم حياة أشخاص ومراسلات ومذكرات شخصية ونبذات.
10- يغطي تاريخ البشرية فإنه الكتاب الوحيد الذي يفعل هذا دون فجوات تاريخية، فسفر ينتهي ليبدأ سفر آخر في تكامل تاريخي مع أن الذين يكتبون ربما لا يلتقون. فهو أعظم كتاب تاريخي للبشرية على وجه الإطلاق
11-تتدرج فيه المعرفة " كثيرون يتصفحونه والمعرفة تزداد" (دانيال 12 :4 ) " كنور مشرق يتزايد" (أمثال 18:4) فالقضاة عرفوا أكثر من الآباء، والأنبياء أكثر من القضاة، والرسل أكثر من الأنبياء. كل هذا دون تعارض لأن الله هو الكاتب الحقيقي لهذا الكتاب العجيب ولأن المسيح هو محور الكتاب كما قال الرب يسوع لتلميذي عمواس "ثم ابتدأ من موسى والأنبياء يفسر لهما الأمور المختصة به في جميع الكتب" (لوقا 24 :27) .


ثانياً : عظيم في تأثيره:
لا يوجد كتاب في العالم له أعداء وأحباء مثل الكتاب المقدس، أما أعداؤه لأنه يكشف قلوبهم وضمائرهم فيقاوموه كما قال جون.ن. داربي: الناس لا يسلحون أنفسهم ضد القش بل ضد السيف الماضي الذي يرتعبون من حده". أما أحباؤه فهم الملايين عبر العصور ضحوا بكل شئ حتى الاستشهاد بالنشر أو الصلب أو الزيت المغلي لأجل تمسكهم به. وبأنه كلمة الله للبشرية.

وهذه بعض الأمثلة لقوة تأثيره:
1-عندما سجن هـ.ل هايكوب في أوائل الأربعينات في أيام هتلر في سجن بهولندا لم يكن معه سوى الأناجيل الأربعة قال بعد خروجه من السجن إن أيام سجنه هي أسعد أيام حياته لأنه كان يشبع بالمسيح فيها من خلال الأناجيل الأربعة يومياً ولم يشعر بالسجن والوحدة.
2- سجنت عايده في الاتحاد السوفيتي (السابق) بسبب إيمانها بالمسيح ومجاهرتها به، وبعد 4 أيام خرجت من السجن وقالت إن عذاب عدم وجود الكتاب المقدس في السجن أشد من العذاب الأحمر من الملحدين في الاتحاد السوفيتي.
3-إن آيه واحدة من الكتاب " هذا وإنكم عارفون الوقت إنها الآن ساعة لنستيقظ من النوم فإن خلاصنا الآن أقرب مما كان حين آمنا" (روميه 11:13) غيرت أُوغسطينوس إلى القديس العظيم أُوغسطينوس
4-مر أوربي ملحد على رجل مسيحي كان قبلها من آكلي لحوم البشر ووجده يقرأ في الكتاب المقدس فقال له هل مازلت في تخلفك تقرأ في هذا الكتاب الرجعي فأجابه الرجل البربري لولا هذا الكتاب العظيم الذي غير حياتي لكنت الآن سلقتك وأكلتك.
5-حكى سبرجن الواعظ الشهير عن بائعة فاكهة وجدها ملحد تقرأ في الكتاب المقدس فسألها مستهزئا ماذا تقرئين ؟ فأجابته كلمة الله فقال لها ومن أدراك أنها كلمة الله ؟ قالت له كيف تبرهن إن الشمس مشرقة ؟ أجابها نورها ودفئها. قالت له هكذا الكتاب المقدس نور حياتي وملأ قلبي بدفء حب الله إلىّ.
6-أرسل ملحد مجموعة من الكتب التي تنكر وجود الله إلى مسيحي ليقرأها بدلاً مما أسماه سخافات الكتاب المقدس. فرد المسيحي: إن وجدت كلاماً أسمى من الموعظة على الجبل (متى 5 -8 ) أو مثل الآب المحب (لوقا 15) أو كلام تعزية وسلام مثل (مزمور 23) أو كتاباً يخبرك عن الماضي والحاضر والمستقبل كالعهد الجديد، فأرسله إلىّ، وبالطبع لم يرد الملحد عليه حتى الآن.
7- قال والتر سكوت الشاعر الإنجليزي الشهير وهو على فراش المرض - وكانت مكتبته تحوى أكثر من 20 ألف كتاب - لصديقه الأديب الشهير لوكهارت أن يقرا له في الكتاب فأجابه لوكهارت أي كتاب تقصد فأجاب والتر سكوت لا يوجد كتاب يجب أن ندعوه الكتاب إلا كتاب واحد هو الكتاب المقدس.
8-زار دارون صاحب نظرية التطور الإلحادية قبائل فيجو المتوحشة سنة 1833 وقال: لم أكن أتصور أن هناك بشراً متوحشين أكثر من الحيوانات، وعندما زارها مرة أخرى سنة 1869 اندهش للتأثير والتغير الأخلاقي هناك بسبب انتشار المسيحية، فأرسل رسالة لجمعية لندن التي أرسلت الخدام إلى هناك ومع الرسالة 25 جنيها وكتب دارون: "افتخر بعظمة ما فعله الإنجيل في تغيير هؤلاء البشر وأشعر أنى أحقر من إن تقبلوني في جمعيتكم" .
9- قال القديس يوحنا ذهبي الفم إن من يعرف الكتاب المقدس كما ينبغي لن يتعثر في شئ بل سيحتمل كل الأمور بصبر.
10-قال الجنرال جرانت الذي كان رئيسا للولايات المتحدة: "تمسكوا بالكتاب المقدس فهو مرسانا المؤتمنة لكل ما نتمتع به من حريات ونحن مديونون له بكل ما وصلنا إليه" . أما الرئيس الأمريكي ابرهام لنكولن فقال: "إن الكتاب المقدس هو أعظم ما قدمه الله للبشر" .
11-قال القديس ايرونيموس: دعني أحدثك عن الكتاب المقدس: إن كل ما تقراه في الكتاب الإلهي بينما يلمع ويتلألأ من الخارج فانه أحلى جدا من الداخل.
12-قال هاجل الفيلسوف الألماني الشهير: "إن الكتاب المقدس كان ليّ المعزي الوحيد وقت مرضي" .
13-قال الفيلد مارشال مونتجومرى (لهيئة أركان حربه): "أيها السادة أنى أقرا الكتاب المقدس كل يوم فأوصيكم إن تفعلوا هكذا" .
14-قال المخترع الأمريكي جورج سلدن وهو على حافة الموت "ليس كتاب في الوجود ترتاح إليه نفوسنا عند الموت إلا الكتاب المقدس" .
15-بينما كان الخادم المسيحي يعظ قاطعه فيلسوف كان يحضر الاجتماع : كفاك سخافات فهذا الكتاب قد عفي عليه الزمن فأجاب الواعظ يمكنني أن احضر لك في الغد مئات قد تغيرت حياتهم إلى الأفضل بسبب هذا الكتاب العظيم ولكنى أتحداك أن تحضر إليّ شخصاً واحداً فقط تغيرت حياته وترك خطاياه بسبب فلسفة أعظم فيلسوف. فانسحب الفيلسوف الملحد حزناً وخجلاً.
Toma

منقول من قنشرين
**يا من ذرفت الدموع وذقت العذاب والآهــــات**
صورة العضو الشخصية
بسيم لحدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3107
اشترك في: 19 يوليو 2006 20:40
مكان: جبال الألب

Re: طعام المؤمنين ودواء المجروحين

مشاركةبواسطة زائر » 19 نوفمبر 2006 12:32

6- طعام للمؤمنين :
أ- لبن "وكأطفال مولودين الآن اشتهوا اللبن العقلي العديم الغش لكي تنموا به" (1بطرس 2 :2) أ-خبز " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة من الله" (لوقا 4 :4)
ب-طعام للبالغين " وأما الطعام القوى فللبالغين" (عبرانيين14:5)
ج-عسل " أحلى من العسل وقطر الشهاد" (مزمور 19 :10؛ مزمور119؛ مزمور 103)
د- طعام الروح " وجد كلامك فأكلته فكان كلامك لي للفرح ولبهجة قلبي" (أرميا 15 :16)

سلمت يداك فارسنا
موضوع رائع على كل مؤمن أين يقتدي به
دمت بخير
محبتي وردة الجزيرة.
زائر
 

Re: طعام المؤمنين ودواء المجروحين

مشاركةبواسطة WARD » 19 نوفمبر 2006 13:11


تسلم ايدك فارس الأحلام عا لموضوع ... و أود أن أضيف ... ما أجمل الكتاب المقدس يزين

بيوتنا فهو خير وبركة ... و ما أجمل و أثمن جواهره عندما نضعه بين أيدينا متأ ملين في كلماته

... و ما أروع جما له حينما نحاول أن نطبق ولو كلمة منه في حيا تنا ... أليس هو الحيا ة...

و كم هو مؤسف حينما نرى الحيا ة (الكتاب المقدس) مجرد كتا ب مركون في زاوية من زوايا

المكتبة كأي كتا ب !!!مجرد كتا ب و هو الحيا ة !!!!! أتأ مل أن يقرأالجميع ما كتبته فارس

ويتذوقون حلاوة الكتا ب المقدس ... شكرا و تحياتي لك .... ورد
WARD
 

Re: طعام المؤمنين ودواء المجروحين

مشاركةبواسطة Abo George » 19 نوفمبر 2006 20:26


شكرا جبل عندما رايت اسم اوغسطينوس شدني كي انقل بعض من المعلومات عنه لعظمة هذا القديس ..عندي كتاب كبير عن التبشير في شمال افريقيا
وكم يتحدث هذا الكتاب عن عظمة القديس أوغسطينوس حقا هو قديس كبير جدا ورائع
شكرا جبل على نقل هذه المعلومات
تحياتي


أوغسطينوس .. قصة حياة

في مدينة تاجست، في مقاطعة نوميديا، المعروفة الآن بـ "سوق أخرس" قُرب بلدة عنابة بالجزائر، عاش رجل يُدعى باترسيوس Patricius وهو رجل من قبائل البربر، لكنه تمتع بالجنسية الرومانية، وثني الديانة، متوسط الحال، عضوا في مجلس المدينة، هذا الرجل تزوج من مونيكاMonica وهي فتاة من عائلة مسيحية، قَبِلت التعاليم المسيحية من والدتها، ومربيتها، وعاشت خلال رحلة حياتها في محبه عظيمة للرب يسوع الذي آمنت به، وكم تمنت وصلَّت كثيراً من أجل خلاص ابنها (أوغسطينوس ) ومعرفته لعمل المسيح الفدائي وقَبوله مخلصاً لحياته.

لهذه الأسرة وُلِدَ الطفل أوغسطينوس Augustin في 23 من شهر نوفمبر سنة 354 ميلادية ومع أن أوغسطينوس يُعتبر من البربر إلا أنه كان متمتعاً بالجنسية الرومانية،

أوغسطينوس بعد الإيمان

بعد أن آمن أوغسطينوس بالمسيح، وملَّكه رباً وسيداً على حياته، تبدًّلت وتغيَرت حياته تماماً، ونظرته للأمور الدنيوية والعالم الحاضر أصبحت تدور في نطاق خدمة الله العليّ، لقد تأثر أوغسطينوس كثيراً برسول المسيحية بولس كما انه كامن متأثراً بحياة الراهب المصري أنطونيوس، فقرر أن يختلي بنفسه مع إلهه، مصلّياً ومتأملاً في باحثاً عن إرادة الله، ومستقبل حياته.
خرج أوغسطينوس من عزلته، وكان قد قرر قطع علاقته وصلاته بماضيه الآثم، ليكرس نفسه تماماً لخدمة الله، ورجع عائداً إلي بلدته تاجست،
طبعا مافعل وقام به يطول الحديث عنه لكن احببت ان اضيف لمحة صغبرة عنه

تحياتي وصلوات كل القديسين وشفاعتهم معكم جميعا
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: طعام المؤمنين ودواء المجروحين

مشاركةبواسطة الياسمين » 19 نوفمبر 2006 21:03

يُعتبر يسوع المسيح أعظم من عاش في عالمنا وما الذي يجعله يختلف عن الرجال والأنبياء الذين قبله والذين بعده؟
هو وحده الذي أتى من عند الله وقد ولد في عالمنا بلا خطية ألبته وعاش ولم يفعل خطية أبدا هو الذي يخبرنا عن الله وكيف نرضيه فإذا أردنا أن نعرف عن الله، فيسوع المسيح يعلمنا ذلك بواسطة ما كتب في الإنجيل المقدس كلام الله الطاهر فما علينا إلا أن ندرس هذا الكتاب ونتمثل بحياته الطاهرة البارة لا توجد كتب أخرى تخبرنا عن هذه الأمور بالدقة والصحة كالكتاب المقدس، لأنه كلام الله للإنسان
نحن نأمل ان تعمل الأمرين التاليين
الأمر الاول: ان تبقى كلماته في ذاكرتك
الأمر الثاني : ان تطيع تعاليمه
يبحث الله عن الفتيان والفتيات والرجال والنساء الذين يحبون طاعة كلماته...
شكرا فارس الاحلام موضوع يستحق القراءة
سلمت انملك ....والرب يبارك.... ويحفظك... من كل سوء
محبتي


[ram]http://www.islameyat.com/hymns/fadia_maher/ma3_daket/ilayka_yarabi.rm[/ram]
لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم لأن العالم يزول وشهوته معه وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد
صورة العضو الشخصية
الياسمين
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1586
اشترك في: 25 يوليو 2006 04:47

Re: طعام المؤمنين ودواء المجروحين

مشاركةبواسطة Assyriska » 13 يوليو 2008 21:34

[align=center]شكرا فارس الاحلام بلفعل موضوع يستحق القراءة
دمت بالف خير[/align]

[align=center]Assyriska[/align]
صورة
Assyriska
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1884
اشترك في: 16 مارس 2008 12:13


العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 7 زائر/زوار

cron