إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة Abo George » 10 يناير 2010 22:47


سلامات ومحبة للجميع محبة مسيحية لا تفرق بين مذاهب وطوائف ولاشعوب ولا اديان كلنا وحسب ايماننا خلقنا الله وشمسه تشرق على الجميع وبدون استثناء وطرق الرب كثيرة وكل له طريقه ومن خلال مشاركتي هذه التي اكتبها وكان سببها حديث بسيط دار بيني وبين احد الاصدقاء البروتستانت عن ظهورات مريم العذراء بمصر في الآونة الاخيرة حيث قال لي: هل تؤمن بأن العذراء مريم تجلت بمصر حقاً ؟
فقلت له: قبل ان اجيبك على سؤالك يجب ان تغير صيغة سؤالك هل هناك ظهورات وتجلي بالكتاب المقدس؟
واكملت بالنسبة لي شخصياً مرجعي الوحيد هو الاب هو السيد المسيح والكتاب المقدس...ولكن ذلك لا يمنع ابداً ان نتشفع بالقديسين ونطلب براكاتهم
ونؤمن بظهوراتهم بتأيد الكتاب المقدس.
وقلت له سأعود لأتناقش معك ولكن بعد ان ارجع لك ببعض الآيات من الكتاب المقدس عن التجلي والظهورات
. ورجعت الى الكتاب المقدس لاراجع معلوماتي التي اتذكرها وانا هنا لا احاول ان اثبت صحة وحقيقة الظهورات في مصر ولست ملزماً باثبات صحتها ولست بالمكانة التي تؤهلني لأثبات ذلك وكل ما يهمني هو اثبات ان الظهورات يؤكدها ويثبتها الكتاب المقدس وحدثت وتحدث وستحدث.


انا عندي ايمان بأمكانية تجلي وظهور قديسين والملائكة للناس معتمداً على الكتاب المقدس والتاريخ والظورات التي حدثت ولكن و بالمقابل لا اعترض على من لايؤمن بذلك ولا احاول ان اغير قناعاته ولا اكون له حجرة عثرة فكل انسان عنده طريق خاص بعلاقته مع ربه وبأيمانه واعتقد هنا تكمن المشكلة ان كان انا عندي ايمان بذلك معتمداً كما ذكرت على الكتاب المقدس والحوادث التي سجلها التاريخ فما هي مشكلتك لماذا تعترض انت ؟؟؟


حقيقة وبداية احب ان اقول ان الايمان بالسيد المسيح وحده وبالكتاب المقدس بعيداً عن اي شيء آخر كافي ووافي لاي انسان ولكن السيد المسيح والانجيل يعلمنا ان علاقة ربنا معنا هي علاقة اسرية علاقة ابوية يشعرنا بوجوده بيننا سمح لنا نحن الضعفاء ان نشاركه بها ويشاركنا في الكثير من الامور واخذنا وتعلمنا عن الآباء الاولون ومن خلال التقليد الكنسي عن الكثير من الامور التي هي نابعة من صميم الكتاب المقدس وان كنت انت لا تؤمن بها ولا تعتقد بها هاد يعود اليك ويخصك فلا تكون انت حجرة عثرة للاخرين وتتهمهم بتشوه ايمانهم وبالكفرأحياناً و لا تأخذ آية من الكتاب المقدس وتفندها وتقيم الايمان على اساسها وتترك العشرات الآيات الاخرى الكتاب المقدس يجب ان يؤخذ بمجمله وروح الكلمة وليس الجمل والحروف فقط ولنا 1500 عام والكنيسة المسيحية لم يكن عندها اي مشكلة مع هذه الامور حتى جاءت الطائفة البروتستانتية ( ولست هنا كي اقيم او اكتب عنها ) تغيير بعض المفاهيم ليس للقناعة بقدر هي كرد فعل ضد الكنيسة الكاثوليكية وان تتميز بشيء عن غيرهااااا و فقدت توازنها من خلال ذلك ولم تستطيع المحافظة على التوازن

ان الله يعرف الضعف البشري ويعرف حاجته الابوية وعطفه ومحبته لحضوره بينهم بمختلف الطرق وسمح لنا بمشاركته للكثير من الامور حتى لا نشعر ببعده عنا ووجوده بيننا عندما وقف موسى على حواف البحر الاحمر والشعب ورائه لماذا طلب الله من موسى ان يرفع عصاه على البحر كي ينشق الم يكن بمقدور الله ان يشق البحر بكلمة منه وبدون مشاركة موسى بذلك !؟ عندما تعمد السيد المسيح له المجد في نهر الاردن لماذا سمح الله ان يروا روح الله نازل من السماء
واذا السموات قد انفتحت له فرأى روح الله نازلا متخذاً مجسماً روحياً على شكل حمامة بل اكثر من ذلك تكلم الله الى الحاضرين لماذا !؟


ثانياً
القديسون الراحلون ليسوا أمواتا بل أحياء: "وأما أن الأموات يقومون فقد دل عليه موسى أيضا في أمر العليقة كما يقول: الرب إله إبراهيم وإله اسحق وإله يعقوب وليس هو إله أموات بل إله أحياء لأن الجميع عنده أحياء" (لو20: 37و38)
إذن فالقديسون أحياء في السموات وليسوا أمواتا، فعلاقتنا إذن ليست بأموات بل بأحياء وإن كانوا غير مرئيين لأنهم ليسوا في الجسد.


ثالثاً
إن كان الغني في مثل لعازر، وهو الإنسان الأناني والمحب لذاته، والذي اتصف بكل الصفات التي أودت به إلى الهاوية، قد اهتم بإخوته الذين على الأرض وتوسل من أجلهم: "...فقال أسألك يا أبت (إبراهيم) أن ترسله (لعازر) إلى بيت أبي لأن لي خمسة أخوة حتى يشهد لهم لكيلا يأتوا هم أيضا إلى موضع العذاب هذا" (لو16: 19ـ31)
فكم بالحري القديسون المملوؤون محبة، وهم في السماء، ألا يهتمون بإخوتهم الذين على الأرض ويتوسلون من أجلهم؟!


ولكننا ينبغي أن نعلم أننا حينما نطلب شفاعة العذراء والملائكة وصلوات القديسين من أجلنا فإننا لا نقدم لهم الصلاة أو العبادة، فالعبادة والصلاة لا تقدم إلا لله الواحد المثلث الأقانيم. وإنما نحن نطلب منهم كأحباء لنا وظهوراتهم هي مشاركة الآب السماوي معنا عندما نتحدث عن الكنيسة نتحدث عنها بصورة أحياء وأموات ولكن ذلك غير صحيح بالنسبة لله هي كنيسة الأحياء

بشر بالمسيحية في جميع ارجاء المعمورة وحدثت عجائب وظهورات وبعد كل هذا كتب الانجيل بمعنى لم يبشر بالمسيحية الاولى من خلال الانجيل بل بشر به من خلال الرسل والآباء الاولون ومن بعدها كتب ما كتب وكما نعلم الانجيل كتب في القرون الاولى للمسيحية وحدث الكثير من الظورات قبل وخلال وبعد كتابة الانجيل حوادث وعجائب كثيرة بعد كتابة الانجيل سجلت بتارييييخ الكنائس والتقاليد الكنسية
هل نستطيع القول ان عندا كتابة اخر اصحاح وأخر كلمة في الكتاب المقدس في رؤية يوحنا انتها كل شيء بنهاية كتابة اخر آية بالكتاب المقدس ام علاقة الله مازالت ولم تتغير مع الانسان وستبقى كما هي الى الابد من خلال الكثير من الطرق


ومن الضروري حينما نتحدث عن الكنيسة أن لا نتحدث عنها بصورة أحياء وأموات، فمن الخطأ أن نعتقد أن الذين يعيشون الآن من أعضاء الكنيسة هم الأحياء بينما المنتقلين من الآباء والقديسين هم أموات حيث أن هذا مخالف لتعاليم السيد المسيح نفسه حينما يقول:" أنا اله إبراهيم واله اسحق واله يعقوب، ليس الله اله أموات بل اله أحياء"فمن الضروري أن نتحدث عن الكنيسة باعتبارها كنيسة واحدة، جسد المسيح الحي، بقسميها الكنيسة المنتصرة وتشمل المنتقلين الذين أكملوا جهادهم على الأرض وهم الآن أحياء بأرواحهم في الفردوس، والكنيسة المجاهدة وتشملنا نحن الذين نجاهد من أجل أن نكمل سعينا بخوف ورعدة.

بعد هذه المقدمة الطويلة التي كان لا بد منها سأبدء بالتكلم عن الظهورات في الكتاب المقدس وهذا التواصل العجيب بين السمائين والأرضيين والقلة القلية فقط لا تتفق مع هذا ويدّعون أن الكتاب المقدس لم يثبت هذا ومن خلال هذا المقال البسيط سأحاول نضع أمام المشككين والمتشككين بعض الظهورات لسمائيين في الكتاب المقدس:


ساْبد من العهد القديم وأقول:

بالانبياء والأحلام والملائكة والظهورات كانت وسائل الإرشاد وذلك جلي وواضح من خلال الاحداث المكتوبة فيه وسأحاول جلب عدد من الامثلة منه.
هل هناك أناس ماتوا وعادوا إلى الأرض وتكلموا بعد عودتهم؟
نتيقّن من ذلك إذ نقرأ عن أشخاص عادوا من عالم الروح وتكلموا بعد عودتهم.


أولهم صموئيل النبي

وقصة ظهور صموئيل مثيرة للتأمل والتفكير. فبعد اجتماع الفلسطينيين لمحاربة إسرائيل، خاف الملك شاول 28: 6 فسال شاول من الرب فلم يجبه الرب لا بالاحلام و لا بالاوريم و لا بالانبياء والأحلام والأوريم والأنبياء كانت وسائل الإرشاد في العهد القديم. فلما تأكد الملك شاول أن الرب لن يرشده قال لعبيده: يحاول عن طريقة احدى الوصيتات التي تتحدث مع الارواح
: 15 فقال صموئيل لشاول لماذا اقلقتني باصعادك اياي فقال شاول قد ضاق بي الامر جدا الفلسطينيون يحاربونني و الرب فارقني و لم يعد يجيبني لا بالانبياء و لا بالاحلام فدعوتك لكي تعلمني ماذا اصنع

28: 16 فقال صموئيل و لماذا تسالني و الرب قد فارقك و صار عدوك...يطول الحديث بينهما. ولكن المهم النبي صموئيل يظهر بعد موته للملك شاول ويخبره بما سيحدث له ولبنيه. ومهما قيل وسيقال عن ما حدث تبقى الحقيقة ان صاموئيل قد جاء من العالم الاخر و ظهر لشاول



هناك العشرات من الآيات في العهد القديم التي تتكلم عن ظهور ملائكة للأنبياء ولبعض الناس كمرسلين و كوسيط بين البشر والله
كمرسلين

تكوين
8: 2 فرفع عينيه (ابراهيم) و نظر و اذا ثلاثة رجال (ظهور الله لإبراهيم عند بلوطات ممرا مع ملاكين) واقفون لديه فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة و سجد الى الارض
18: 3 و قال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك
18: 4 ليؤخذ قليل ماء و اغسلوا ارجلكم و اتكئوا تحت الشجرة
تكوين
19: 1 فجاء الملاكان الى سدوم مساء و كان لوط جالسا في باب سدوم فلما راهما لوط قام لاستقبالهما و سجد بوجهه الى الارض
دانيال
9: 21 و انا متكلم بعد بالصلاة اذا بالرجل جبرائيل الذي رايته في الرؤيا في الابتداء مطارا واغفا لمسني عند وقت تقدمة المساء
9: 22 و فهمني و تكلم معي و قال يا دانيال اني خرجت الان لاعلمك الفهم ...


ظهورات لمجموعات
قضاة
2: 4 و كان لما تكلم ملاك الرب بهذا الكلام الى جميع بني اسرائيل ان الشعب رفعوا صوتهم و بكوا
2: 5 فدعوا اسم ذلك المكان بوكيم و ذبحوا هناك للرب



العهد الجديد
في كثير من الاحيان تؤخذ احدى الآيات من الكتاب المقدس ويبدأ المغرضون بكتابة كتاب كامل عنها فقط من اجل تأيد ما يريدون والوصل الى مبتغاهم ويتناسون العشرات غيرها
حسنا وهذه آية لا تحتاج الى تفسير ولا الى ان يكون الانسان عالماً دينياً واضحة وصريحة ولكنها تحتاج الى شيء واحد فقط وهو الوقوف عندها بعض الشيء وقرائتها والتفكير بها قليلاً ان هؤلاء الذين الذين ظهروا للكثيرين قد جاؤا من عالم الروح من مكان يقولون عنه بعض الجماعات انهم لا يستطيعون التواصل مع البشروينسوا ان الله قادر على كل شيء

27: 50 فصرخ يسوع ايضا بصوت عظيم و اسلم الروح
27: 51 و اذا حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل و الارض تزلزلت و الصخور تشققت
27: 52 و القبور تفتحت و قام كثير من اجساد القديسين الراقدين
27: 53 و خرجوا من القبور بعد قيامته و دخلوا المدينة المقدسة و ظهروا لكثيرين


موسى وإيليا

موسى وإيليا اثنان ظهرا بمجد بعد موتهما بمئات السنين على جبل التجلي وتكلما مع يسوع المسيح عن صلبه...
قال يسوع المسيح لتلاميذه:
"حَقًّا أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مِنَ الْقِيَامِ ههُنَا قَوْمًا لاَ يَذُوقُونَ الْمَوْتَ حَتَّى يَرَوْا مَلَكُوتَ اللهِ.
"وَبَعْدَ هذَا الْكَلاَمِ بِنَحْوِ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ، أَخَذَ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا وَيَعْقُوبَ وَصَعِدَ إِلَى جَبَل لِيُصَلِّيَ. وَفِيمَا هُوَ يُصَلِّي صَارَتْ هَيْئَةُ وَجْهِهِ مُتَغَيِّرَةً، وَلِبَاسُهُ مُبْيَضًّا لاَمِعًا. وَإِذَا رَجُلاَنِ يَتَكَلَّمَانِ مَعَهُ، وَهُمَا مُوسَى وَإِيلِيَّا"
(لوقا 27:9-31).
ظهور موسى وإيليا فوق جبل التجلي وكلامهما مع يسوع عن موته في أورشليم، دليل قاطع علىامكانية التواصل والظهورات.



في اعمال الرسل

كيف ظهر الملاك لبطرس مرتين وفي احداها لمسه وافاقه من النوم وسار معه حتى اخرجه من السجن
: 5 فكان بطرس محروسا في السجن و اما الكنيسة فكانت تصير منها صلاة بلجاجة الى الله من اجله

12: 6 و لما كان هيرودس مزمعا ان يقدمه كان بطرس في تلك الليلة نائما بين عسكريين مربوطا بسلسلتين و كان قدام الباب حراس يحرسون السجن

12: 7 و اذا ملاك الرب اقبل و نور اضاء في البيت فضرب جنب بطرس و ايقظه قائلا قم عاجلا فسقطت السلسلتان من يديه

12: 8 و قال له الملاك تمنطق و البس نعليك ففعل هكذا فقال له البس رداءك و اتبعني

12: 9 فخرج يتبعه و كان لا يعلم ان الذي جرى بواسطة الملاك هو حقيقي بل يظن انه ينظر رؤيا

12: 10 فجازا المحرس الاول و الثاني و اتيا الى باب الحديد الذي يؤدي الى المدينة فانفتح لهما من ذاته فخرجا و تقدما زقاقا واحدا و للوقت فارقه الملاك



لماذا لم يتصرف الله بل ارسل ملائكة ليتصرفو ( علاقة الله معنا اسرية)
6: 22 الهي ارسل ملاكه و سد افواه الاسود فلم تضرني لاني وجدت بريئا قدامه و قدامك ايضا ايها الملك لم افعل ذنبا
اما كان بمقدور الله ان يسد افواه الاسود بدون ان يرسل ملائكته اليهم ؟؟؟

ملاك يتشفع
1: 12 فاجاب ملاك الرب و قال يا رب الجنود الى متى انت لا ترحم اورشليم و مدن يهوذا التي غضبت عليها هذه السبعين سنة
هل كان الله بحاجة لتشفع الملاك ؟؟؟
معرفة الاموات بالاحياء
(رؤ9:6،10) "ولما فتح الختم الخامس رأيت تحت المذبح نفوس الذين قتلوا من أجل كلمة الله ومن أجل الشهادة التي كانت عندهم. وصرخوا بصوت عظيم قائلين حتى متى أيها السيد القدوس والحق لا تقضي وتنتقم لدمائنا من الساكنين على الأرض" من هذا يتضح أن الذين في السماء يعلمون بأخبار الأرض ويهتمون بذلك
كيف يقبل الله صلوات القديسين وهم أموات
21: 12 و اتت اليه كتابة من ايليا النبي تقول هكذا قال الرب اله داود ابيك من اجل انك لم تسلك في طرق يهوشافاط ابيك و طرق اسا ملك يهوذا

21: 13 بل سلكت في طرق ملوك اسرائيل و جعلت يهوذا و سكان اورشليم يزنون كزنى بيت اخاب و قتلت ايضا اخوتك من بيت ابيك الذين هم افضل منك

21: 14 هوذا يضرب الرب شعبك و بنيك و نساءك و كل ما لك ضربة عظيمة
لوقا
15: 7 اقول لكم انه هكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب اكثر من تسعة و تسعين بارا لا يحتاجون الى توبة

16: 28 لان لي خمسة اخوة حتى يشهد لهم لكي لا ياتوا هم ايضا الى موضع العذاب هذا

16: 29 قال له ابراهيم عندهم موسى و الانبياء ليسمعوا منهم
· ظهور الملائكة للرعاة يبشرونهم بالميلاد المقدس " المجد لله في العالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة"
· ظهور الملاك لزكريا الكاهن يبشره بميلاد يوحنا المعمدان.
· ظهور جبرائيل الملاك لبشارة العذراء مريم بالحبل المقدس, وبشارة يوسف النجار الذي حبل به من الروح القدس, وعلى أثر هذا قالت العذراء مريم نبوتها الجميلة والتي تلاحق سيرتها حتى الآن "" هوذا منذ الآن جميع الأجيال تطوبني"" ليس المسيحيين فقط بل جميع الأجيال..


اقامة الميت اكراما لاليشع النبي بمجرد لمس الميت لعظامه (2مل13: 20) "ومات اليشع فدفنوه... وفيما كانوا يدفنون رجلا اذا بهم قد راوا الغزاة فطرحوا الرجل في قبر اليشع فلما نزل الرجل ومس عظام اليشع عاش وقام على رجليه.


مع ان تلاميذ السيد المسيح العشرة اكدوا لتوما انهم رأو السيد المسيح بعد القيامة لكنه شك ولم يصدق الا بعد ان رآه بعينيه وقال السيد المسيح كلمة الشهيرة رأيت وأمنت طوبى للذين لم يروى وامنو
هل يجب ان يظهر السيد المسيح لكل شخص حتى يؤمن به
هل يجب ان تظهر القديسة مريم العذراء لكل شخص حتى يؤمن بظهورها
هل يجب ان يظهروا القديسون الى كل شخص حتى ئؤمن بالظهورات
كما حدث مع كاهن رعية احدا الكنائس البروتستانتية بمصر بعد مشاهدته للظهورات اعترف بها وأمن بها وها هو يحاسب على ذلك اليوم


وهذا التواصل العجيب بين السمائين والأرضيين المؤمنين لا يجعل منا مشكك أو متشكك في هذه الظهورات, ولكن القلة القلية لا تتفق مع هذا ويدّعون أن الكتاب المقدس لم يثبت هذا ومن خلال هذا المقال البسيط المتواضع أضع أمام المشككين بعض الظهورات لسمائيين في الكتاب المقدس وهناك الكثير من الامثلة التي لم اتطرق لها وما أكتبه لن يعني شيئاً لبعض الناس ويكون واضحاً لآخرين و مثل هذه المشاركات اما لا معنى لها لشخص وذات الرسالة واضحة لشخص آخر.وكل ما سبق يوضح أن العقيدة المسيحية تعترف بالظهورات السماوية من شواهد ثابتة في الكتاب المقدس,
وهناك من يقول ان هذه الظهورات ماهي الا ظهورات لشياطين هل كل تلك الظهورات التي ذكرتها سابقاً كانت شيطانية نعلم من الكتاب المقدس ان كمية ونوعية الشر التي يسمح الله للارواح الشريرة بالقيام بها يقيدها هدف الله الاعظم هناك دائماً حدود لذلك ، سفر أيوب يوضح ذلك كل الارواح الشريرة تخضع لسيطرة الله حتى العصاة يخضعون لخطة الله

وشكراً لكم ,واتمنى الا يعتبر هذا المقال ال ادردشة عادية فانا لست مؤهلاً لكتابة مثل هذه الامور الدينية فمن يحب الاطلاع اكثر يستطيع الرجوع للكتاب المقدس وشكرا
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة elyana » 14 يناير 2010 16:04

أولاً احب انا اشكرك ادوناي لهذا الموضوع الجميل والقيم والمفيد لكل مسيحي
سوف اقول وجهة نظري بالموضوع انا اؤومن بالظهورات والعجائب والله قادر وعظيم عندما يشاء يستطيع عمل اعجوبة او ظهور او تجلي لا ننكر هاذا
ولكن في الاونة الاخير وتحديدا لا يجب كل ما نسمعه نصدقه فمثلا قبل فترة وبالتحديد في الدرباسية فقد سمعنا بظهور صورة العذراء على بلاطة او حجرة في بيت مسلم معقول ان السيدة العذراء ان تظهر على حجرة بلاطة اليس من المعقول ان هذا الشخص الذي يريد ان يعمل لنفسه دعاية يعني هذا مثلا واحدا. ويوجد الكثير من هذه الاقاويل انا اصدق على شي يكون ضمن المنطق والكنيسة تتاكد من الاعجوبة او الظهورة وليش كل شخص ياتي لي ويقول اني رايتو الظهورة ومن هذا الحكي اسفة فاني اطلتوفي الحديث فاردتو ان اعطي وجهة نظري فقط وسلمت يداك ادوناي على هذا الموضوع
تقبل مروري إليانا :flower:
صورة العضو الشخصية
elyana
رائد
رائد
 
مشاركات: 87
اشترك في: 15 أكتوبر 2009 00:26

Re: إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة wfa » 15 يناير 2010 01:04

:flower: الاخ العزيز ادوناي :flower:
قرأت مشاركتك اكثر من مرا استمتعت بها كثير
وانا من الذين يؤمنون بالظهورات ولا اشك مجرد الشك
لطالكا ايماني وثقتي كبيرة بوجود السيد المسيح
وفلا استبعد وجودة أوظهورالسيد المسيح او ارسال القديسين او السيدة الغذراء اينما ومتى شاء
الى الاخت ليانة أما ان يدعي الناس ظهور لاأجل التجارة فهذا عمل الشيطان وبعيد كل البعد عن المسيح ورسلة .
لساني عاجز عن شكرك ادوناي سلمت يداك
تحياتي وفااا
راحة البال جميلة والاجمل منها عندما ترى من حولك من يحبك ويهتم بك
wfa
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 441
اشترك في: 28 فبراير 2009 01:08

Re: إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة Abo George » 17 يناير 2010 14:09

elyana كتب: انا اؤومن بالظهورات والعجائب والله قادر وعظيم عندما يشاء يستطيع عمل اعجوبة او ظهور او تجلي لا ننكر هاذا انا اصدق على شي يكون ضمن المنطق والكنيسة تتاكد من الاعجوبة او الظهور وليس كل شخص ياتي لي ويقول اني رايتو الظهور ومن هذا الحكي :flower:



كل الشكر لمروركي اليانا ونحن معكي بكل كلمة ذكرتيها ( طبعاً هناك تجارب شخصية للكثير من الناس عبر التاريخ والحياة اليومية ولكن لنقل تبق خصوصياتهم وهم اقدر بتفهمها والايمان بها)
تحياتي وتقديري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

:rose: :rose: :rose:
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة Abo George » 28 يناير 2010 22:25

كل الشكر لمروركي وفاااااا
كل ما اتمناه من ما اقدمه هو الفائدة للجميع
وانا سعيد انكِ اعطيت وقتاً لقرائة مشاركتي
تحياتي وتقديري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
:smile-love5: :smile-love5: :smile-love5:
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

Re: إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة بنت السريان » 29 يناير 2010 09:45

عزيزي أدوناي المبارك
الموضوع الذي قدمته عن الظهورات لايمكن ان يكون ضمن سياق الدردشة لانه من صلب إيمان الكنيسة وما تفضلت به قد كفى ووفى
والا ما معنى التجلي على جبل نبو ؟ عندما صعد الرب واصطحب بطرس ويعقوب ويوحنا معه
الم يحدث التجلي بصورة واضحة
لقد قدمت َ عدة امثلة واضحة في حديثك مقنعة
وما ايتيت من براهين لم تدحض
إني اؤمن وعن يقين بالظهورات والتجلي إيمانا كاملا
لا وازيد على هذا بالاحلام الروحية
الاحلام الربانية
كحلم يوسف الصديق خطيب مريم العذراء وحلم يوسف ابن يعقوب الذي انزله إخوته بالبئر بسببه
ما جئت به من براهين
تدحض زعم من لم يؤمن بالشفاعة والتجلي والظهورات
إنها قوىمعجزية تدخل ضمن المعجزات التي تفوق عقل البشر ولا يمكن تصديقها من قبل من لم يعتمر الايمان بقلبه
لكن لي سؤال واحد عزيزي
هل انت صاحب رتبة كنسية ؟
اقصد هل انت شماس في الكنيسة ؟
لان ما جئت به إنما عن فكر له ثقافة دينية واسعة و
وكم نحن بحاجة لطرق مثل هذه المواضيع التي تثير المناقشة من اجل دحض البدع الفكرية
ومن اجل ترسيخ الايمان اكثر بالنفوس
بوركت عزيزي وأنار الله طريقكم والف شكر لانكم أثرتم هذا الموضوع الذي يشكك به الكثيرون
لنرى رأيهم ولتكن جاهز للاجابة على اسئلتهم إن وجدت

بنت السريان :saleb:
بنت السريان
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 851
اشترك في: 18 نوفمبر 2009 15:58

Re: إن كنت لا تؤمن بالظهورات والتجلي فلا تنكر ايماني بها

مشاركةبواسطة Abo George » 09 فبراير 2010 21:47

كل الشكر بنت السريان على المرور ومشاركتي الموضوع
في بلادنا كنا نحاول ان نقرأ مختلف المواضيع ان كان من اجل المطالعة الشخصية او من اجل ان نحمل مقومات الحوار مع الاخر في سبيل الدفاع عن النفس فكرياً في مختلف الامور بحياتنا اليومية
ولكن عندما وجدت نفسي باوربا وجدت اننا كشعب مسيحي قادم من الشرق مهددين دينياً من خلال مجموعات تدعي المسيحية وبأسم المسيح تقوم بأستغلال نقاط ضعفنا بعدم فهمنا للامور الدينية لتمزيق كنيستنا وشعبنا ووجدت ان هناك ذئاب كثير بثياب حملان ينهشون بشعبنا ويمزقون الكنائس... غيرتي دفعتني كي ازيد مفهومي وثقافتي التي كنت املكها فبدأت بالقراءة والمطالعة وسمعاع المحاضرات الكثيرة التي تدور حول هذه الامور ( وهذه الامور كلها متوفرة بعالم النت واخص المواقع القبطية) وزاد ذلك من خلال احتكاكي الشخصي مع تلك الجماعات ومن هنا بدأت اكون فكرة صغيرة عن الامور الدينية...
واحب ان اضيف تعليق طريف اردده دوماً واوجه لكل من يعرف القراءة ويملك كمبيوتر وانترنت... يوماً ما ان سئلك الله عن شيء ما وتحججت بعدم معرفتك بها كون لم يكن هناك مرشد روحي او لم يكن هناك من يستجيب الى اسئلتك سيقول له الله الم تكن تستخدم الانترنت ساعات طوال الم تكن تعلم بوجود العم كوكل لماذا لم تسئله وتبحث من خلاله نعم ان من يرغب العلم في اي امر واخص الامور الدينية خاصة هناك بعالم النت مئات بل الالف المواقع تلبي الرغبات وهناك أباء كهنة ورجال دين وغيورين بالألاف يكتبون ويوعظون من خلال النت فلماذا لانستغل بعض من الوقت لقرائة ذلك !:
تحياتي وتقديري لكي بنت السريان
أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3363
اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54


العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار