رسالةُ شكرٍ إلى يسّوع

رسالةُ شكرٍ إلى يسّوع

مشاركةبواسطة wardt algazire » 05 فبراير 2010 16:10

رسالةُ شكرٍ إلى يسّوع

لفد كنتُ خاطئة فجعلتني مبرّرة ، لقد كنت أنانيّة فعلّمتني المشاركة ..
لقد كنت فوضويّة فعلّمتني التّرتيب ، كنت أكرهُ فعلّمتني حتّى محبّة الأعداء ،
كنت فقيرة فأغنيتني بكلمتك المباركة ، كنت عمياء فأعطيتني البصر والبصيرة ،
كنت متهوّرة فعلّمتني التأنّي. كنت لجوجة فعلّمتني الصّبر ....
كنتُ أشياء كثيرة ربّما إن أردتُ تعدادها لن أجد الوقت الكافي ،وعندما أقولُ
كنتُ لا أعني بأنّني أصبحتُ أو وصلت لكنّني طينةً في يدِ الفخّاري الأعظم
الذي يهذّبني ويجمّلني ويرمّمني كلّما رأى أنّني بحاجة لذلك ..
يسوع على ماذا أشكرك ؟ وهل إن شكرتك أوفيك حقّك ؟بالطبع لا ، فأنت
لا تريد سوى طاعة قلبيّة وخضوع إرادي لمحبّتك وعملك العظيم الذي قمت به
لأجلي على صليب الآلام ، فأنت أخذتني أنا التّراب وجعلت منّي تحفةً نادرة
ومميّزة لديك تعرفني باسمي وتعرف أعمالي وأقوالي وكلّ شيءٍ عنّي ..
ألا تلاحظ معي أنّني أحاول بكتاباتي أن أشكرك ولكنّني أعجز عن توصيل
ما أريد أن أقوله لك وعنك .... ولكن الذي يطمئنني هو أنّك تعلم ما في قلبي .



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رسالة شكر إلى ربّنا قرأتها وأعجبتني ، فأردتُ أن تشاركوني بقراءتها
محبتي وردة الجزيرة نانسي

:warde:
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7277
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: رسالةُ شكرٍ إلى يسّوع

مشاركةبواسطة تيودورا افرام » 01 مارس 2010 11:26

رسالة رائعة جدا نشكر فيها يسوع المسيح لكل مايفعله من اجلنا
شكرا نانسي لنقلها
محبتي ام جوني
لم اتمنى البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
صورة العضو الشخصية
تيودورا افرام
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 5876
اشترك في: 09 ديسمبر 2006 13:24
مكان: بلاد الله الواسعة

Re: رسالةُ شكرٍ إلى يسّوع

مشاركةبواسطة مرام » 01 مارس 2010 16:08

من القلب اشكر يا وردتنا
على نقلك لهذه الرسالة
wardt algazire كتب:يسوع على ماذا أشكرك ؟ وهل إن شكرتك أوفيك حقّك ؟بالطبع لا ، فأنت
لا تريد سوى طاعة قلبيّة وخضوع إرادي لمحبّتك وعملك العظيم الذي قمت به
لأجلي على صليب الآلام ، فأنت أخذتني أنا التّراب وجعلت منّي تحفةً نادرة
ومميّزة لديك تعرفني باسمي وتعرف أعمالي وأقوالي وكلّ شيءٍ عنّي ..
ألا تلاحظ معي أنّني أحاول بكتاباتي أن أشكرك ولكنّني أعجز عن توصيل
ما أريد أن أقوله لك وعنك .... ولكن الذي يطمئنني هو أنّك تعلم ما في قلبي .
مرام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3578
اشترك في: 04 سبتمبر 2007 23:32


العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron