أنحبٌ الله أم نخافه؟

أنحبٌ الله أم نخافه؟

مشاركةبواسطة بشير متى توما شعيا » 01 مارس 2010 21:18

الانسان يخاف من لا يعرفه
ولكن نحن نعرف الله لأنه خلقنا على صورته
لماذا نخافه أذن؟
أنَه لم يخلقنا لنخافه بل لنحبه
لماذا نخافه؟ فهو قد أحبنا ودعانا يا أحبائي
الأنسان يخاف المجهول والله معروف لنا بأعماله التي تشهد له بأنه يحبنا
كل ما حولنا من الشمس والقمر والنجوم والجبال والوديان والسهول والبحار والأنهار والينابيع أرادته وحريته
والأشجار المثمرة بأنواع الفواكه والثمار
الورود والأزهار والرياحين
الحوانات والطيور وحتى الزواحف يشير الى عظمة حبه لنا
متى بدأ الخوف؟
بدأ عندما تخلى الأنسان بمحض ارادته وحريته عن محبة الله
وتبع مشورة أبليس إذ بدأ يؤلَه ذاته بكبريائه بعيدا عن الله
الله بحبه لنا جعلنا مساعدين له في خدمة خليقته
ومع ذلك عندما تخلى الأنسان عنه لكم يتركه وظل يبحث عنه مكررا كلمة لا تخف مرات ومرات عديدة وعديدة في كتابه المقدس
إذن لا مبرر لهذا الخوف
لا تخف لأني فديتك دعوتك بإسمك أنت لي
لا تخف لأن من يمسَك يمسٌ حدقة عيني هل أحن وأجمل وأرق من هذه الكلمات المشجعة
إذن من يخاف الله ينقص من كرامته تعالى ولا يحترم كلمته المقدسة
الخوف أخوتي زرعه إبليس فينا ليبعدنا عن محبة الله ويستعبدنا له
لأن من يخاف الله لا يؤمن بصادق مواعيده
الله حق الله نور الله محبة والمحبة لا تسقط قط
فالخوف دليل على عدم الأيمان أو على أقل تقدير ضعفه أو قلته
ألم يخاطب الرب يسوع تلاميذه أثناء العاصفة قائلا لا تخافوا يا قليلي الأيمان
المحبة تثَبت الله في قلب الأنسان
ومتى ثبت الله في قلب الأنسان فسينزع منه كل قلق وخوف وهمُ
ومن ثمَ يثبت هو في محبة الله
وهذه غاية الله من خلق الأنسان
أن نثبت في محبته لأنه هو أحبنا أولا وبذل نفسه لأجل خلاصنا
لنثبت في محبته ليملأ قلبنا من سلامه أمين


الشماس الأنجيلي
بشير الطورلي
بغداد
في 1 أذار 2010
بشير متى توما شعيا
رائد فعال
رائد فعال
 
مشاركات: 308
اشترك في: 22 يناير 2010 17:57

العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron