صفحة 1 من 1

آيات وحكم 6 كانون الثاني العدد-102- حسيب يعقوب !

مشاركةمرسل: 06 يناير 2013 13:22
بواسطة حسيب يعقوب
إلى الأبد يا رب كلمتك مثبتة في السماوات (مزمور89:119)
:jaso3:

[division5]- تناول الكتاب المقدس مواضيع واسعة تناثرت على أفق عريض جداً :
تكلم عن الإنسان في كل أدوار تاريخه حتى المستقبل منها ، ووصف المدنية العصرية كما وصف حضارات قديمة ، وفي الحالتين يورد لوصف الدقيف . وتكلم الكتاب عن حقيقة القلب البشري كلاماً ينفر منه غير المُخلَّصين ، وبسببه يحاربونه ، وإن قرأوه فعلى سبيل محاولة وجود أي تناقض فيه ، لا لشيء إلا لأنه يحكم عليهم وعلى العالم الذي انصبت فيه قلوبهم . وهؤلاء قد ابغضوا المسيح أيضاً لأنه كلَّمهم بكل الحق ، وشهد بكلامه وبخدمته ضد العالم ، فقاوموه بشدة وأسلموه لحكم الموت على الصليب .
هذا الكتاب المقدس كتاب قوي الأساس والبنيان كالصخرة التي تلاطمت حولها امواج الأفكار الكفرية ، وارتدت عنها عاجزة تاركة إياها في ثباتها الأبدي وقوتها الإلهية . وتنحسر الموجة في جيل لتعود مُزمجرة في جيل آخر ولكن كلمة الله تتشامخ راسخة بكل مجدها وعظمتها {{ إلى الأبد يا رب كلمتك مثبتة في السماوات }}
( مزمور89:119 )
***[/division5]