آيات وحكم 17 تشرين الأول العدد/136/ حسيب يعقوب !

آيات وحكم 17 تشرين الأول العدد/136/ حسيب يعقوب !

مشاركةبواسطة حسيب يعقوب » 17 أكتوبر 2013 11:23

فيكون للذليل رجاءٌ ( أيوب16:5 )
:jaso3: :smile-love2: :3dra2:

- ربما تسأل عزيزي القارىء : هل عند الله القدوس البار تشجيع لخاطىء أثيم مثلي ؟
نعم ، الرجاء هو المسيح الفادي نفسه ، الذي أتم العمل على الصليب ، ولم ينزل إلا بعد أن قال صيحته الشهيرة {{ قد أُكمل }} ، وهو الذي وصل إلينا نحن الأذلاء بسبب خطايانا ، فأتم عمل تحريرنا ، ويتولى بنفسه البحث عنا ، ودعوتنا {{ تعالوا إليَّ يا جميع المُتعَبين والثقيلي الأحمال ، وأنا أُريحكم }} (متى28:11) . أما النتيجة النهائية لوصول الرجاء إلينا فهي : {{ لا شيء من الدينونة الآن على الذين هم في المسيح يسوع }} (رومية1:8) ،
{{ أما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله ، أي المؤمنين باسمه }} (يوحنا12:1).
عزيزي .. ألا تُقبل إلى المسيح الآن ؟
إنه الرجاء الوحيد الذي لا يخزى مَن يرجوه . وإن لم تفعل ، فأي رجاء لك في عالم كهذا ؟!
بل والأخطر أنك ستمضي إلى أبدية مظلمة بدون المسيح .. بدون رجاء .. ليتك تقبله وتؤمن به فتخلُص ، ويكون لك رجاء .
***
حسيب يعقوب
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 206
اشترك في: 10 أكتوبر 2010 14:29

العودة إلى مواضيع دينية وروحية

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron