الإبادة الأرمنية بعيون ايطالية

الإبادة الأرمنية بعيون ايطالية

مشاركةبواسطة nadia issa » 21 إبريل 2008 20:07

[align=center]الإبادة الأرمنية بعيون ايطالية



الإبادة الأرمنية بعيون ايطالية The Lark Farm
في مرور 93 عاماً على الابادة الارمنية الجماعية التي إرتكبها الاتراك عام 1915، الكابوس الصامت في عقر الحلم الانساني لم يعد يقض مضجع الأرمن وحدهم في كل مكان وزمان فحسب، فصمت المجتمع الدولي تجاه إصرار الارمن على العدالة ورفض الاتراك الاعتراف بما اقترفته وحشيتهم من جرائم بدأ يتغيّر، والسينما هي الناطقة الرائعة والمؤثرة باسم كل شعب مقهور ومظلوم. السينما العالمية أقصد، وليس فقط السينمائيون الأرمن مثل اطوم إيغويان وغيره الذين استعادوا وجع الابادة المحفورة في ذاكرتهم وتاريخهم وضميرهم الى الأبد... من جديد، الوجع الأرمني بعيون إيطالية هذه المرة، من خلال The Lark Farm فيلم الأخوين باولو وفيتوريو تافياني الفائزين بالسعفة الذهبية عن فيلمهما Padre Pardone عام 1977، والذي ولد على حد تعبيرهما من شعور رهيب بالذنب، فرغم معرفتهما السطحية بالإبادة إلا أنها لم تستوقفهما فعلاً إلا عندما قرأا الكتاب الشهير Skylark Farm للمؤلفة الارمنية انطونيا ارسلان. عندها قررا هجر وطنهما الام ايطاليا، لينتقلا وينقلا العالم كله معهما الى منطقة انطاليا التركية خلال الحرب العالمية الأولى، بغية تقديم تكريم للضحايا و إضاءة على حقبة تاريخية كانا يجهلانها مثل كثيرين غيرهم، من خلال قصة الابادة الارمنية التي يمتزج فيها السرد القصصي بالوقائع التاريخية. بدورها بطلة الفيلم الممثلة الاسبانية الساحرة باز فيغا رأت أن " فيلماً سينمائياً لا يستطيع تغيير أقدار الشعوب لكنه يستطيع المساهمة في إيقاظ الضمير وجعل العيون تتفتح. قبل قراءتي سيناريو The Lark Farm لم أكن أعرف شيئاً مهماً عن تلك الابادة الفظيعة، ففي المدرسة لا يعلموننا شيئاً من كل هذا"... إذن، على خلفية ظلم تاريخي فظيع محدد هو الابادة الارمنية، ينطلق فيلم الاخوين تافياني بمنحى عالمي وكأنه صلة وصل بين الماضي والحاضر وخصوصاً مع استمرار الفظائع والمجازر بين الشعوب والاتنيات المختلفة حتى ايامنا هذه. ينطلق مازجاً الخيال الروائي بالواقعية التاريخية والسياسية على خلفية قصة حب محرّم تدور فصولها في انطاليا التركية عام 1915 مع تزايد الخوف من حرب مع روسيا وارتفاع ضغط التنافر الديني مع ارمينيا التي تتهمها تركيا بالإنحياز الى روسيا. في انطاليا تقيم عائلة افاكيان الارمنية الثرية والكبيرة التي تفرض احترامها حتى على المجتمع التركي. رب العائلة ارام (تشيكي كاريو ) وزوجته ارمينيه (ارسينيه خانجيان) وشقيقته نونيك (باز فيغا) يستعدون لاستقبال الشقيق الاكبر الطبيب اسادور (ماريانو ريجيلو) المقيم في البندقية والمتزوج من نبيلة ايطالية. تحضيرات السفر واستعدادات الاستقبال والذكريات والآمال كلها ستصطدم ببدء مخطط تنفيذ الابادة الارمنية. رغم الصداقة التي تجمع الكولونيل التركي اركان (اندريه دوسوليه) مع عائلة أرام إلا أن الاوامر يجب أن تنفذ والرجال والاطفال الذكور يجب أن يُقتلوا بوحشية أمام عيون النساء المذهولات اللواتي سينطلقن الى حلب في قافلة الموت والتعذيب والصلب في حال قررت احداهن الهرب والاغتصاب من أجل كسرة خبز للأطفال و... قصة حب محرّم وخطر بين الارمنية نونيك والضابط التركي يوسف ... ليس من السهل معالجة موضوع مؤلم الى هذه الدرجة، حتى لو أن المخرجين ليسا ارمنيين. ليس من السهل حتى على مخرجين ايطاليين أن يظلا حجراً أمام صمت الاتراك المشين وفظاعة المجازر الشبيهة بجرح لا يندمل وكأنها تذكر الناس دائماً بما وقع من بربرية ووحشية على رأس أمة بكاملها. فيلمهما أيضاً يشبه جرحاً لا يندمل، ولهذا السبب فضلا اعتماد اخراج كلاسيكي اكاديمي لم يخل من قوة درامية كبيرة ترافقها موسيقى تجرح وتسيل الدموع. كما برعا في إعادة خلق تلك المرحلة الماضية وإعادة إحياء السكان في إطار غارق بالضوء وبرائحة التراب والطبيعة والارض. لقد غلفا قصتهما بالانفعالات والنبل وأظهرا تعاطفاً كبيراً مع الشعب الارمني من دون أن يغرقا في الكاريكاتورية والمبالغة في ما يخص تصوير الاتراك كوحوش دمويين، فكثيرون من الاتراك وجدوا أنفسهم مجبرين على تنفيذ الاوامر العسكرية من دون اعتراض. من خلال قدر إحدى العائلات الارمنية وتحديداً من خلال معاناة نساء تلك العائلة وطريق جلجلتهن، نجح الاخوان باولو وفيتوريو تافياني في رسم محنة شعب بكامله، بالعنف المطلوب والوجع المتفجر تعبيرات صادقة ميّزت الأداء الرائع لمعظم الممثلين. لأن الحق لا يموت ما دام وراءه شعب يطالب، نتابع فيلم صرخة العدالة هذا ابتداء من الخميس 17 نيسان الجاري في صالات امپير.

عن دليل النهار
[/align]

صورة
لا تحسب ان الصمت نسيان فالجبل صامت وبداخله بركان
nadia issa
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 3755
اشترك في: 15 أغسطس 2006 21:16

العودة إلى الأرمن

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر