الارمن في ايران يؤكدون هويتهم خلال الفنون

الارمن في ايران يؤكدون هويتهم خلال الفنون

مشاركةبواسطة بسيم لحدو » 09 يناير 2007 18:30

خسرو علي أكبر من باريس: ضمن نشاطات مهرجان الموسيقى الدولي المقام حاليا في طهران ، قدمت فرقة اوركسترا فيلارمونيك الأرمينية يوم أمس سمفونية النبي محمد بقيادة المايسترو الايراني لويس جكنافريان ، وقد حظي العمل باستقبال جمهور ايراني غفير ملأ قاعة وحدت أضخم قاعات العاصمة ، و ذكر لويس جكنافريان أنه وأعضاء فرقته المكونة من 60 عازف وعازفة مسرورين باهتمام الجمهور الايراني بالعمل ، وأعتبره هدية من قبل الشعب الارميني ، للشعب الايراني ، وأضاف جكنافريان الذي يشرف على الفرقة السمفونية الوطنية في ارمينيا ،:"منذ شهرين ونحن نستعد من خلال التمارين اليومية لانجاز هذه السمفونية وقد عزفنا في بداية العمل مقطوعات لفردريش هندل وموزارت وباخ تدور حول حياة السيد المسيح وانبياء آخرين ، ثم أجرينا مقاطع من موسيقى فيلم الرسالة التي وضعها الموسيقار الفرنسي الشهير موريس جار إضافة الى قطع موسيقية للايراني فخر الديني.

ونظرا لأهمية هذا العمل طلبت ايلاف من عدد من الأدباء والصحافيين الايرانيين ابداء ارائهم حول دور الموسيقى في توثيق الاواصر بين اتباع الديانات

صادق رحماني شاعر ايراني رأى أن العمل الذي قدمته فرقة ارمينيا أوضح للجمهور الايراني أن قيم الخير والجمال هي قيم غير مقتصرة على ديانة دون الأخرى " ااقترنت الموسيقى في هذا العرض المبهر بالنوايا الصادقة في التعايش بسلام وأمان بين أتباع الديانات السماوية ،لقد استمتعت وانا انصت لعشرات العازفين الذين ارادوا ان يعبروا عن احترامهم واجلالهم لنبينا الأكرم ، وقد اثبتوا أن الاساءة للرموز الدينية عمل مرفوض..المثقفون والمبدعون هم أفضل من بأمكانه أن يقوم بزرع المحبة والتفاهم بين البشر ،بغض النظر عن ديانتهم وعرقهم "

خالدة كعبي طالبة جامعية من اقليم الاهواز تدرس الفيزياء في جامعة طهران،ركزت في حديثها لايلاف على قضية التسامح من منظور آخر :"ان يشرف المايسترو الايراني على واحدة من أهم الفرق الموسيقية في بلد ارمينيا فهذا شئ مألوف بالنسبة للكثير من الفرق التي تتعاقد مه موسيقارين من بلدان اخرى ، ولكن الرائع في الأمر هو الشعور بالمواطنة الذي يسبف الانتماء الديني والمذهبي ، ان المايسترو جكناريان هو مواطن ايراني ترمني ترعرع في مدينة بروجرد الايرانية وحقق انجازات كبيرة من خلال عمله مع الفرقة السمفونية في لندن وفرقة"رويال فيلارمونيك"كما قاد فرقا موسيقية في استراليا وأميركا وكندا وفنلندا وروسيا والنمسا ولبنان وتايلنداوهونك كونغ ، انه ينتمي للاقلية الارمنية في ايران التي رأت أن أفضل طريقة للحصول على مكانة مرموقة في المجتمع الايراني تتمثل بالاسهام الفاعل والمؤثر في جميع المجالات الثقافية والفنية والتعليمية .لقد خرجت من تالار وحدت وانا افكر بعبارة مختصرة تقول ان الموسيقى هي التسامح والتسامي، اوافق القائل مائة في المائة انها في وجهها الاخر التسامح بين اتباع الاديان وبين ابناء القوميات والأقليات ".


طالبة جامعية اخرى رفضت ذكر اسمها رأت أن الخطوة الاساسية تتمثل باشاعة ثقافة الموسيقى في المجتمع الايراني "من ناحية هناك طيف واسع من الايرانيين الذين يجهلون مصطلحات موسيقية وفنية بسبب التحريم الذي حفر بعض الشئ في ذهنية الفرد الايراني ، لقد حدثت زميلة لي وهي من المتشددات دينيا عن عنوان العمل وقد رأت فيه تشويها لصورة الرسول وقالت لي مستغربة" السيمفونية موسيقى فاحشة كيف تمت الموافقة في بلد اسلامي على تقديم جوانب من شخصية الرسول عبر موسيقى كهذه؟"وأضافت "س" اذا اردنا الحديث عن دور الموسيقى في خلق روح التسامح فلتسمح الجهات المعنية باجراء أنشطة موسيقية اخرى ، كم من الاشكال الموسيقية التي تعتقد وزارة الثقافة انها تنشر الفساد بين الشباب الايراني ؟".


خداداد حسينيان>42 عاما) صحافي أفغاني مقيم في ايران :أتابع الأحداث في بلدي بشكل يومي ، أتمنى أن تسلط الصحافة على هذا الحدث لأنه يشير الى تسامح اتباع الديانات الاخرى معنا ، أكيد أنني سوف أكتب تقريرا مفصلا عنه وأعرف جيدا أن الكثير من الصحف لن تهتم به كثيرا ، في بلداننا الاسلامية وللأسف الشديد تعكس الصحافة الجانب السلبي من صورة الآخر ، أما الجانب المشرق فانه مهمل دائما ، لقد أقمنا الدنيا ولم نقعدها بسبب اعمال كاريكاتورية أساءت للنبي الأكرم ، ولكن كم هو عدد الشعراء والفنانين والمبدعين الذين تركوا اعمالا ادبية وفنية رائعة في مدح الرسول الأكرم ،وماذا لو قارنا بين عدد الأدباء والفنانين المسيحيين الذين كتبوا بحب واحترام عن ديننا وعدد الادباء والفنانين المسلمين الذين أنصفوا الديانة المسيحية ، ما دفعني لحضور هذا النشاط الموسيقي الرائع ليس تلك المعزوفات الشهيرة لعمالقة الموسيقى الاوربية ، فبأمكاني أن أحصل عليها في أقراص مدمجة وانما الجهد الذي بذله المايسترو جكنافريان وعلى مدار شهرين كاملين لتأليف معزوفات خاصة بهذا العمل عن ولادة النبي الأكرم وعن هجرته ووفاته ،كما جاء في حوار معه نشرته الصحافة قبل اسبوعين.

التحقيق منشور في ايلاف دجتال يوزم الثلاثاء 9 كانون الثاني 2007


صورة
**يا من ذرفت الدموع وذقت العذاب والآهــــات**
صورة العضو الشخصية
بسيم لحدو
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3107
اشترك في: 19 يوليو 2006 20:40
مكان: جبال الألب

Re: الارمن في ايران يؤكدون هويتهم خلال الفنون

مشاركةبواسطة HUBO » 20 يناير 2007 20:07

انه ينتمي للاقلية الارمنية في ايران التي رأت أن أفضل طريقة للحصول على مكانة مرموقة في المجتمع الايراني تتمثل بالاسهام الفاعل والمؤثر في جميع المجالات الثقافية والفنية والتعليمي

شكراً فارس الاحلام على نقل الخبر ...
تحياتي
HUBO
:warde:
Nulla vita sine libertas
Faber est suae quisque fortunae
صورة العضو الشخصية
HUBO
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 797
اشترك في: 19 يوليو 2006 23:12

Re: الارمن في ايران يؤكدون هويتهم خلال الفنون

مشاركةبواسطة الياسمين » 21 يناير 2007 06:04

دور الموسيقى في خلق روح التسامح فلتسمح الجهات المعنية باجراء أنشطة موسيقية اخرى
المثقفون والمبدعون هم أفضل من بأمكانه أن يقوم بزرع المحبة والتفاهم بين البشر ،بغض النظر عن ديانتهم وعرقهم "

شكرا فارس الاحلام لجهودك الفعالة
محبتي :roll: 8)


صورة
لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم لأن العالم يزول وشهوته معه وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد
صورة العضو الشخصية
الياسمين
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1586
اشترك في: 25 يوليو 2006 04:47

Re: الارمن في ايران يؤكدون هويتهم خلال الفنون

مشاركةبواسطة زائر » 21 يناير 2007 11:22

دائماً علينا كشعوب مسيحية أن نثبت أنفسنا
وما فعله الأرمن في إيران شيء جميل ويستحقون الشكر عليه
لئلا يضيع تراثهم هباءً
شكراً فارس الأحلام على نقل الخبر
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:
زائر
 


العودة إلى الأرمن

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron