الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة wardt algazire » 13 يوليو 2007 16:42

" لنأخذ بالحكمة والموعظة ونحترم كلام النابغين " هذه أولى الكلمات التي كتبت بأبجديّة اللّغة الأرمنيّة عند أوّل اكتمالها قبل 1600 عام كنص

اختراع الأبجديّة الأرمنيّة :

على الرّغم من إعلان المسيحيّة ديناً رسميّاً في أرمينيا عام 301، فإن طقوس وتراتيل الكنيسة الأرمنيّة لم تكن تكتب باللّغة الأم بسبب عدم وجود الأبجديّة والكتابة الخاصّة.فقد بقي الإيمان المسيحي ومضمون الكتاب المقدّس بعيداً وغريباً عن شرائح واسعة من الشّعب الأرمني، لأنّه وبسبب عدم وجود الأبجديّة الأرمنية، كان الكتاب المقدّس يُقرأ باللغتين السريانيّة واليونانيّة ويترجم إلى الأرمنيّة حسب قدرات القارئ والمترجم، أمّا هؤلاء الذين يعرفون السريانيّة أو اليونانيّة فكانوا قليلين ، وكان الأمر محصوراً في نطاق الكهنة ونخبة طبقات المجتمع العليا، أمّا عامّة الشّعب فكانوا لا يستطيعون قراءة الكتب المقدّسة أو إدراك معاني النصوص الدينيّة والصلوات والشّعر والأدب إلّا بواسطة غيرهم وبشكل بسيط، في غالب الأحيان خالٍ من الأصالة والفهم المفعم، منقوص التواصل الروحي المباشر مع النص أو منحرف عن أصل المعنى المقصود أحياناً أخرى.

في تلك الأيّام، اجتمع الثلاثي فرامشابوه والكاثوليكوس ساهاك بارتيف والرّاهب المبدع ميسروب ماشدوتس،
الذين أفنوا حياتهم في سبيل إيجاد أبجديّة خاصّة بأبناء شعبهم ، 25سنة هي المدة التي استغرقتها الأبجديّة الأرمنيّة لإيجادها من الآباء الذين بحثوا فيها بكد وجهد حثيثين مضنيين في علم اللّغات والأبجديّات المتداولة في تلك الفترة، يقارنون الأصوات ومخارج النطق في اللّغة الأرمنيّة المستخدمة لأجل توفير جميع متطلّبات حروف الهجاء والنّقل الصحيح المتكامل للّغة على الورق، لم تكفِ المعلومات المتوافرة في أرمينيا حينذاك، لذا تمّ تكليف ميسروب بالسفر إلى الخارج للبحث والاستطلاع في حضارات ولغات أخرى خارج المنطقة، وجاب الكهل حول القارات ووصل الهند ومجاهل إفريقيا ومصر والحبشة وجلب منها عدّة أحرف إضافيّة على ماكان تم تجهيزه سابقاً.

وتقول الرواية إنه بعد عودته من رحلته المضنيّة لم يفلح في تكملة الأبجديّة المطلوبة، وأثناء رقاده بعد يوم شاق أيقظته يد إلهيّة كتبت له على حائط غرفته (التي أصبحت مزاراً بعد ذلك في ضاحية اشتاراك في أرمينيا) بأحرف من نور 36 شكلاً من الحروف الهجائية التي تشكل الأبجديّة الأرمنيّة وعلّمته إيّاها وأوصته باستخدامها وقد نسخها ميسروب بسعادة غامرة ونقلها إلى تلاميذه الذين بعد وضع قواعد النحو والصرف انكبّوا متلهّفين على ترجمة الكتاب المقدّس وكتب الأدب والنظريات العلميّة وأمهات الكتب من اليونانيّة والرومانيّة والفارسيّة والهنديّة وكتب التاريخ التي كانت متوافرة في أرمينيا حين ذاك، ثم أكملت الأجيال اللاحقة ولغاية اليوم إبداع وكتابة الأدب الرّفيع في الشّعر والروايات التي ترتفع إلى مصاف الروائع الخالدة في الأدب العالمي لما تحتويه من تحف أدبيّة عظيمة..

وتجدر الإشارة إلى أن النسخة الأرمنيّة المترجمة للكتاب المقدس عُرفت من قبل كتّاب أجانب بتسمية (ملكة الترجمات) لجمالها اللّغوي ودقّتها في ترجمة التّعابير وإعطاء المعاني الأصليّة لها.


------------------

ملاحظة : ( المعلومات مأخوذة من عدّة مقالات ومصادر من لديه
أي معلومات إضافيّة فليضعها كرد مشكور )
محبتي نانسي
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 13 يوليو 2007 16:49

[align=center]اختراع الأبجديّة الأرمنيّة :

على الرّغم من إعلان المسيحيّة ديناً رسميّاً في أرمينيا عام 301، فإن طقوس وتراتيل الكنيسة الأرمنيّة لم تكن تكتب باللّغة الأم بسبب عدم وجود الأبجديّة والكتابة الخاصّة.فقد بقي الإيمان المسيحي ومضمون الكتاب المقدّس بعيداً وغريباً عن شرائح واسعة من الشّعب الأرمني، لأنّه وبسبب عدم وجود الأبجديّة الأرمنية، كان الكتاب المقدّس يُقرأ باللغتين السريانيّة واليونانيّة ويترجم إلى الأرمنيّة حسب قدرات القارئ والمترجم، أمّا هؤلاء الذين يعرفون السريانيّة أو اليونانيّة فكانوا قليلين ، وكان الأمر محصوراً في نطاق الكهنة ونخبة طبقات المجتمع العليا، أمّا عامّة الشّعب فكانوا لا يستطيعون قراءة الكتب المقدّسة أو إدراك معاني النصوص الدينيّة والصلوات والشّعر والأدب إلّا بواسطة غيرهم وبشكل بسيط، في غالب الأحيان خالٍ من الأصالة والفهم المفعم، منقوص التواصل الروحي المباشر مع النص أو منحرف عن أصل المعنى المقصود أحياناً أخرى.
معلومات مفيدة اول مرة اقرئها
ألف شكر وردة
محبتي
اعز
[/align]
صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 9817
اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

Re: الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة HUBO » 14 يوليو 2007 14:45

شكراَ لكِ وردة الجزيرة،
هذه كلمة "الجزيرة" مكتوبة بالأحرف الأرمنيّة:
Ալ-Ջազիրա

أشكركِ على المعلومات المفيدة، واتمنى من إخوتنا الأرمن؛ اللذين يجيدون الكتابة، ألا يبخلو علينا بمواضيع مشابهة أو تعريفنا أكثر على الأحرف الأرمنيّة.



الراهب مسروب:
صورة

نص ارمني من العصور الوسطى:

صورة
Nulla vita sine libertas
Faber est suae quisque fortunae
صورة العضو الشخصية
HUBO
رائد بارز
رائد بارز
 
مشاركات: 797
اشترك في: 19 يوليو 2006 23:12

Re: الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة karam_nl » 14 يوليو 2007 21:34

شكراً وردة على هذه المعلومات المفيدة عن الابجدية الارمنية واختراعها

تحياتي
كرم
karam_nl
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 1693
اشترك في: 10 أغسطس 2006 02:23

Re: الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة wardt algazire » 16 يوليو 2007 10:51

[align=center]شكراً لكم أعز النّاس وحوبو وكرم على مروركم الطيّب
وأشكرك كثيراً حوبو على المعلومات القيّمة التي أغنت الموضوع
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:[/align]
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة nadia issa » 28 فبراير 2008 21:36

[align=center] اشكرك وردة عن هذه المعلومات القيمة عن ابجدية الارمن واختراعها واحببت ان اضيف هذه المعلومات الذي يخدم الموضوع
محبتي ناديا عيسى

معجزة الأبجدية الأرمنية



"لنأخذ بالحكمة والموعظة ونحترم كلام النابغين"، هذه اولى الكلمات التي كتبت بأبجدية اللغة الارمنية عند اول اكتمالها قبل 1600 عام كنص، وهذا ما اريد له ان يرسخ في الشخصية الارمنية بعد ذلك؛ كغاية:

آباء اجلاء مثل "ميسروب ماشدوس" و"ساهاك بارتيف" افنوا حياتهم في سبيل ايجاد ابجدية خاصة بأبناء شعبهم يستطيعون بواسطتها كتابة وقراءة وترجمة النصوص الدينية والادبية التي كانت زاخرة في المجتمع والبلاط الارمني، وبالاخص الانجيل المقدس الذي كان يقرأ على المؤمنين باللغة السريانية او اليونانية، ويترجم الى الارمنية حسب قدرات القارئ والمترجم، اما هؤلاء الذين يعرفون السريانية او اليونانية فكانوا قليلين وكان الامر محصورا في نطاق الكهنة ونخبة طبقات المجتمع العليا، اما عامة الشعب فكانوا لا يستطيعون قراءة الكتب المقدسة أو ادراك معاني النصوص الدينية والصلوات والشعر والادب الا بواسطة غيرهم وبشكل بسيط، في غالب الاحيان خالٍ من الأصالة والفهم المفعم، منقوص التواصل الروحي المباشر مع النص او منحرف عن اصل المعنى المقصود احيانا اخرى.

25 سنة هي المدة التي استغرقتها الابجدية الارمنية لايجادها من الآباء الذين بحثوا فيها بكد وجهد حثيثين مضنيين في علم اللغات والابجديات المتداولة في تلك الفترة، يقارنون الاصوات ومخارج النطق في اللغة الارمنية المستخدمة لاجل توفير جميع متطلبات حروف الهجاء والنقل الصحيح المتكامل للغة على الورق، لم تكف المعلومات المتوافرة في ارمينيا حينذاك، لذا تم تكليف ميسروب بالسفر الى الخارج للبحث والاستطلاع في حضارات ولغات اخرى خارج المنطقة، وجاب الكهل حول القارات ووصل الهند ومجاهل افريقيا ومصر والحبشة وجلب منها عدة احرف اضافية على ماكان تم تجهيزه سابقا.

وتقول الرواية إنه بعد عودته من رحلته المضنية لم يفلح في تكملة الابجدية المطلوبة، واثناء رقاده بعد يوم شاق ايقظته يد إلهية كتبت له على حائط غرفته (التي اصبحت مزارا بعد ذلك في ضاحية اشتاراك في ارمينيا) بأحرف من نور 36 شكلا من الحروف الهجائية التي تشكل الابجدية الارمنية وعلمته اياها واوصته باستخدامها وقد نسخها ميسروب بسعادة غامرة ونقلها الى تلاميذه الذين بعد وضع قواعد النحو والصرف انكبوا متلهفين على ترجمة الكتاب المقدس وكتب الادب والنظريات العلمية وامهات الكتب من اليونانية والرومانية والفارسية والهندية وكتب التاريخ التي كانت متوافرة في ارمينيا حين ذاك، ثم اكملت الاجيال اللاحقة ولغاية اليوم ابداع وكتابة الادب الرفيع في الشعر والروايات التي ترتفع الى مصاف الروائع الخالدة في الادب العالمي لما تحتويه من تحف ادبية عظيمة.. ليتني استطعت ان اتطرق اليها في مناسبة اخرى وتعريف القارئ العربي على كنوز لغتنا الجميلة التي تغنى بها احد شعرائنا ووصفها بأن لها نكهة الشمس، والتي لا يعرف عنها القارئ العربي مع الاسف الا النزر القليل، وذلك لعدم وجود ترجمات كافية او انتشارها في محافل الثقافة والادب، وعلى سبيل المثال كتاب "المراثي/ ناريك" للعلامة كريكور ناريكاتسي الذي هو اعجاز فكري ولغوي، قلما وجد منافس له في الأدب الروحاني العالمي لما يحتويه من بلاغة لغوية وعمق وجداني مرهف ورع طاهر، وتعبيرات ومفردات مستحدثة اجلالية لمقام الله سبحانه تعالى ليس في كثير من اللغات ما يشبهه مثل قوله "جزء مختار".

- حقا ليس لأي من مخلوقاتك وبلغته المادية وصف جزء بسيط من رحمتك
- والذي اريتني اياه يا أيها المبدع
- لأن قوتك هي بالتأكيد الأعظم
- يعيد البالي لبريقه الأول
- يخلق القوة من العدم، لا وهن فيك مطلقا بل أنت طاقة كل شيء
- ومجرد كلمة منك تكفي لايصال الأعمال لكمالها (إلى آخره في النص).

أو قراءة لأدباء مثل "رافي" الذي أصبح أبطال رواياته معروفين للعامة كأبطال قوميين جبابرة، و"أواديس اهارونيان" ذلك الأديب الذي لا يمكن ان تقرأ له ولا تحس بانك حاضر في صميم احداث موضوع رواياته من فرط نقله الدقيق الصادق للحالة المحيطة والداخلية لأبطال وأفراد رواياته وأحاسيسهم ومشاعرهم وخلجات نفوسهم. وأيضا من فطاحل الشعراء الذين أثروا الأدب الأرمني بأشعارهم الرقيقة والمعبرة منهم من كتب وتغنى بحب الوطن، ومنهم من كان بلبل الحب وكروان العشق والغرام، ومنهم من كتب ومدح فضيلة الأخلاق الحميدة، ومنهم من كان ساخرا ناقدا، ومنهم من تحولت ابيات قصائده الى حكم خالدة، ومنهم من تفلسف في عمق المسائل الانسانية والاجتماعية وكذلك المبدع الذي قال إن "الكاتب يكتب حين لا يستطيع ان لا يكتب".

والجدير بالذكر بأن اصوات الاحرف الابجدية الارمنية الستة والثلاثين تحتوي تقريبا جميع الاصوات في اللغات العالمية المحكية على البسيطة حاليا، وانك تستطيع نقل اي كلمة بالنطق الاصلي بالاحرف الارمنية، حيث ان عدد احرف اللغة الارمنية يزيد عن ابجدية غالبية اللغات المعروفة والمكتوبة من 26-32 حرفا مما يعتبر ذلك مصدر ثراء لغوي مميز نفتخر به، وهذا ما يجعل الارمن ينطقون جميع لغات العالم كلغتهم الام عند اجادتها.

كل هذا العطاء ما كان له ان يتحقق وهذا الارث ان يتوالى لو لم توجد الابجدية الارمنية قبل 16 قرنا بفضل اجدادنا الافاضل ذوي العقول التنويرية العظيمة.. فتحية لأرواحهم الطاهرة ولذكراهم العطرة الخالدة.

[/align]

صورة
لا تحسب ان الصمت نسيان فالجبل صامت وبداخله بركان
nadia issa
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 3755
اشترك في: 15 أغسطس 2006 21:16

Re: الأبجديّة الأرمنيّة واختراعها

مشاركةبواسطة wardt algazire » 28 فبراير 2008 22:47

[align=center]شكراً جزيلاً لك عزيزتي ناديا لإضافة هذه المعلومات
التي أغنت موضوع الأبجديّة الأرمنيّة
دمت بألف خير
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:[/align]
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا


العودة إلى الأرمن

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر