أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

مشاركةبواسطة wardt algazire » 25 نوفمبر 2007 18:57

[align=center]أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن[/align]

ـــ بقلم: كتّاب أرمن ـ ت.آكوب ميخائيليان

القصص أو الأمثال الشعبيّة هي من أقدم فروع الأدب الشعبي ذات الانتشار الواسع وهي جنس أدبي صغير الحجم لـه مضمون وعظي غايته حث النّاس على التحلّي بالأخلاق الحميدة والابتعاد عن الرذائل والخطايا.‏

هذا النّوع من الفن الأدبي أبدعته الشعوب للتعبير عن فلسفتها في الحياة مدافعة دائماً عن الخير ومنكرة الشرّ وذلك لتوعية الناس وتوجيهها إلى الدرب الصحيح.‏

إلى جانب الإنسان تقوم الحيوانات والنباتات وحتّى الأشياء الجامدة بأدوار البطولة، وهذا طبعاً بشكل مجازي لإخفاء المعنى الحقيقي وخاصّة عند التّعبير عن شكواها وسخطها على حكّامها أو انتقادها لهم.‏

هذه القصص تشبه في قالبها قصص الأطفال، ولكنّها تخفي بين سطورها فلسفات يستمتع بها القارئ ويتأثّر بمعانيها.‏

لقد اشتهر الأرمن كاليونان بين القدماء والهنود والعرب بالأمثال الشعبيّة منذ العصور الغابرة والتي كانت إمّا موضوعة أو مقتبسة من شعوب أخرى.‏

من أشهر مبدعي هذه الأمثال وجامعيها بين الأرمن "مخيتار كوش" Mekhitar Gosh و"وارطان إيكيكتسي" Vartan Aykegtsi.‏


[align=center]1 ـ مخيتار كوش‏[/align]

ولد العالم والمفكر ورجل القانون الأرمني مخيتار كوش حوالي عام 1120م في "كانتساك: في أرمينيا. دخل في سلك الكهنوت وهو شاب، وسافر إلى كيليكيا ليكمل دراسته لدى علماء الجبل الأسود ثمَّ عاد إلى موطنه.‏
ذاع صيته في حقل الفلسفة فتتلمذ بين يديه الكثير من طالبي العلم وذلك من شتّى أطراف البلاد. أطلقوا عليه تسمية "الرّاهب الكبير" لمكانته المرموقة بين النّاس وفي حقل اختصاصاته.‏
عمل مستشاراً في بلاط الأمراء. له العديد من المؤلّفات في تفسير الدين والمواعظ، كما اشتهر مؤلّفه "كتاب القوانين" (كتاب الأحكام) ومجموعة قصصه وأمثاله الشعبيّة التي كانت تهدف إلى هداية الناس إلى الطّريق القويمة للمعاملة ومعاشرة النّاس والابتعاد عن العداوات والمؤامرات وذلك من أجل خلق مجتمع يسوده الوئام والتآخي. كان ينصح الناس بإطاعة الحكاّم ويشير إلى الحكام بمعاملة النّاس بالعدالة والدّفاع عنهم أمام الأعداء والمستغلّين.‏

تتألّف مجموعة قصصه وأمثاله الشعبيّة من 190 قصّة وضعت في ثلاثة أقسام وهي:‏

1 ـ أمثال حول الأخلاق، 2 ـ أمثال حول الأساطير، 3 ـ أمثال حول الإبداع، وهي جميعها منتظمة حسب موضوعاتها أو حسب أبطالها من الأجرام السماويّة والنباتات والطبيعة والحيوانات والطيور والإنسان. ففي أمثاله عن الأساطير والإبداع يتحرّك الأبطال بحيويّة كبيرة خلافاً للنباتات، فهنا الأمثال مستقاة من حياة الحيوانات والإنسان.‏

تعتبر مجموعة قصص وأمثال مخيتار كوش أوّل عمل أدبي وضع نثراً خلافاً لما سبق من الأعمال الأدبيّة الأرمنية التي كانت جميعها مكتوبة شعراً موزوناً، لذلك اعتبر مخيتار كوش مؤسّس الأدب النثري الفنّي عند الأرمن.‏

طبعت أمثال مخيتار كوش لأوّل مرّة عام 1790 في مدينة البندقيّة بإيطاليا وترجمت إلى الفرنسيّة والروسيّة.‏

وإليكم بعض هذه الأمثال الشعبيّة:‏

اجتمعت النجوم مرّة. فقالت أكبرهنّ سناً:‏

ـ إنّنا كثر وعددنا كبير، فلماذا لا نستطيع أن نضيء النّهار والليل مثل الشّمس والقمر؟‏

فأجابت إحداهنّ: لأنّنا لا نضيء بتوافق ووئام.‏

فقرّرت أوّلاً مطاردة الشّمس وطردها، ولكن عندما طلع القمر وتغلّب عليهنّ ، قلن:‏

ـ إذا بهت ضوؤنا من شدّة ضوء القمر، فماذا سيحدث عندما تشرق الشّمس؟‏

خمدت النجوم وأعلنت عن فشلها...‏

* * *‏

سأل أحد الحكماء الأشجار:‏

ـ لماذا تمتدّ جذوركنّ في باطن الأرض كلّما ازداد طولكنّ؟‏

فأجابت الأشجار:‏

ـ كيف لا تعرف وأنت الحكيم بأننا لا نستطيع مقاومة الرّياح ونحن نحمل كل هذه الأغصان إذا لم تكن جذورنا في أعماق الأرض. ألا ترى تلك النباتات كيف تقتلعها الرياح لأنّها لا جذور غائرة لها في الأرض.‏

* * *‏

أرسل الفيل ولده إلى أفلاطون ليتعلّم الحكمة، فحاول الفيلسوف في بادئ الأمر أن يعلّمه كيف يركع في قاعة الدرس، ولكنّه لم يقدر على ذلك. ثمَّ طلب منه أن يحني رأسه فلم يستطع أيضاً. فأرجع أفلاطون الفيل الصغير إلى والده قائلاً:‏

ـ يحق لولدك أن يكون واقفاً دائماً في البلاط الملكي وليس في قاعة الدّرس عندي لأنَّه لا يعرف أن يركع أو يحني رأسه.‏

* * *‏

ضرب الرجل الجمل فغضب هذا الأخير وقال:‏

ـ لا تضربني أنا الحزين وإلا فإنني سأقتلك. وقال الرّجل:‏

ـ كيف لي أن أعرف أنّك حزين؟ ما هي العلامات؟‏

فردّ الجمل: عندما ترى شفتي السفليّة متدليّة وقوائمي الأربع لا تصدر صوتاً أثناء المشي، فاعلم بأنّني حزين.‏

فقال الجمّال: وكيف لي أن أعرف ذلك، ما دامت شفّتك السفليّة متدلية دوماً وقوائمك الأربع لا تصدر صوتاً أثناء المشي أبداً؟...‏



مجلّة الآداب الأجنبيّة
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

مشاركةبواسطة تيودورا افرام » 26 نوفمبر 2007 10:52

[align=center]اجتمعت النجوم مرّة. فقالت أكبرهنّ سناً:‏
ـ إنّنا كثر وعددنا كبير، فلماذا لا نستطيع أن نضيء النّهار والليل مثل الشّمس والقمر؟‏
فأجابت إحداهنّ: لأنّنا لا نضيء بتوافق ووئام.‏
فقرّرت أوّلاً مطاردة الشّمس وطردها، ولكن عندما طلع القمر وتغلّب عليهنّ ، قلن:‏
ـ إذا بهت ضوؤنا من شدّة ضوء القمر، فماذا سيحدث عندما تشرق الشّمس؟‏
خمدت النجوم وأعلنت عن فشلها...‏

شكرا لك عزيزتي نانسي دمت بالف خير
محبتي ام جوني
[/align]
لم اتمنى البكاء يوما ولكن هم الزمان أبكاني
تمنيت العيش كما تريد نفسي ولكن عاشت نفسي كما يريد زماني
صورة العضو الشخصية
تيودورا افرام
Team Member
Team Member
 
مشاركات: 5877
اشترك في: 09 ديسمبر 2006 13:24
مكان: بلاد الله الواسعة

مشاركةبواسطة مرام » 26 نوفمبر 2007 13:56

[align=center]سأل أحد الحكماء الأشجار:‏

ـ لماذا تمتدّ جذوركنّ في باطن الأرض كلّما ازداد طولكنّ؟‏

فأجابت الأشجار:‏

ـ كيف لا تعرف وأنت الحكيم بأننا لا نستطيع مقاومة الرّياح ونحن نحمل كل هذه الأغصان إذا لم تكن جذورنا في أعماق الأرض. ألا ترى تلك النباتات كيف تقتلعها الرياح لأنّها لا جذور غائرة لها في الأرض.‏
شكرا عزيزتي نانو
اشواقي مرام
[/align]
مرام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
مشاركات: 3579
اشترك في: 04 سبتمبر 2007 23:32

Re: أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

مشاركةبواسطة wardt algazire » 27 نوفمبر 2007 11:41

[align=center]شكراً لكما عزيزتاي أم جوني ومرام
على المرور اللّطيف
محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:[/align]
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا

Re: أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

مشاركةبواسطة Gabriello » 04 ديسمبر 2007 13:22

سأل أحد الحكماء الأشجار:‏

ـ لماذا تمتدّ جذوركنّ في باطن الأرض كلّما ازداد طولكنّ؟‏

فأجابت الأشجار:‏

ـ كيف لا تعرف وأنت الحكيم بأننا لا نستطيع مقاومة الرّياح ونحن نحمل كل هذه الأغصان إذا لم تكن جذورنا في أعماق الأرض. ألا ترى تلك النباتات كيف تقتلعها الرياح لأنّها لا جذور غائرة لها في الأرض.‏


amthal jamiela jiddan
a3jabatni katheeran

shuklan wardt algazire

Gabriel
Gabriello
رائد
رائد
 
مشاركات: 39
اشترك في: 20 أكتوبر 2006 15:51

Re: أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

مشاركةبواسطة julie » 04 ديسمبر 2007 14:16

[align=center]حكم جميلة للأديب مخيتار كوش‏
شكراً لك نانسي
with my love
jojo[/align]
صورة
صورةصورةصورةصورة
صورة العضو الشخصية
julie
رائد نشيط
رائد نشيط
 
مشاركات: 144
اشترك في: 22 إبريل 2007 13:34

Re: أدب الأمثال الشعبيّة عند الأرمن ( 1 )

مشاركةبواسطة wardt algazire » 07 ديسمبر 2007 18:58

[align=center]شكراً لكما كبرييلو وجولي على المرور اللّطيف

محبتي وردة الجزيرة نانسي
:warde:[/align]


[align=center]اصغط هنا[/align]
ربّي لتكن مشيئكَ في حياتي ونوركَ في طريقي
صورة العضو الشخصية
wardt algazire
نائب المدير||نائبة المدير
نائب المدير||نائبة المدير
 
مشاركات: 7279
اشترك في: 25 يناير 2007 02:34
مكان: ألمانيا


العودة إلى الأرمن

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار

cron